٦ إعلاميين فوق الـ ١٥٠ كيلو ربما أكثر نجاحا وشهرة من تامر أمين

٦ إعلاميين فوق الـ ١٥٠ كيلو ربما أكثر نجاحا وشهرة من تامر أمين

محمد الشماع | في تقارير، تاريخ النشر: الجمعة ، 11 مارس 2016 - 19:27 | آخر تحديث: الجمعة ، 11 مارس 2016 - 19:27
أوبرا وينفري وعماد الدين أديب أوبرا وينفري وعماد الدين أديب
على الرغم من موضوعية الانتقادات التي وجهها تامر أمين خلال برنامجه "الحياة اليوم" الذي يقدمه على شاشة قنوات الحياة، المملوكة لرجل الأعمال سيد البدوي، لمذيعة قناة القاهرة (الثالثة سابقا)، عزة الحناوي، على خلفية انتقادها للرئيس السيسي، بأن ما قالته ما هو إلا رأي شخصي، لا ينتقص من إنجازات الرئيس في شيء، موضحا أن السبب في إحساس الحناوي وغيرها بالتقصير في عمل أجهزة الدولة، نابع من عدم قدرة هذه الأجهزة على العمل بنفس كفاءة الرئيس، وهو ما يتسبب في حدوث خلل في تقييم الأداء العام.

لكن تامر فجأة انقلب على موضوعيته، وتحدث عن مدى ملائمة الحناوي للعمل في مجال الإعلام والظهور على شاشات التليفزيون، قائلاً: "مذيع التليفزيون وزنه وهيئته وشكله ومظهره جزء مهم من مقومات المذيع، مينفعش مذيع أو مذيعة يبقوا 100، 120، 150 كيلو، ويطلعوا ع الشاشة، مفيش حاجة اسمها كده".

لذلك يقدم لك Filfan.com عددا من المذيعين العرب والأجانب المشهورين والناجحين الذين كسروا نظرية تامر أمين، ويزيد وزنهم عن الأرقام التي قالها ربما بكثير.

1) عماد الدين أديب



كوّن المذيع والإعلامي اللامع عماد الدين أديب إمبراطورية إعلامية كبرى اسمها "جود نيوز". أصدرت مجموعة من الصحف والدوريات الإعلامية ومازالت. أنتجت أفلاما سينمائية ثم توقفت.

عمل أديب في كثير من المؤسسات الإعلامية العربية كمستشار ومذيع دون أن يقف وزنه عائقا أمامه، على عكس نظرة تامر أمين للإعلامي، إذ استطاع أن ينجح في إجراء كثير من اللقاءات المهمة مع الزعماء العرب، ولا ينسى له جمهور الفضائيات لقاءاته مع الرئيس الأسبق مبارك وغيره.

بعد ظهور قنوات CBC، قدم خلالها برنامج بعنوان "بهدوء" ونجح أن يترك خلاله بصمة جيدة قبل أزمته الأخيرة التي أطاحت به من مصر كلها.

2) معتز الدمرداش



درس معتز الدمرداش الإعلام في الولايات المتحدة، واستمر في إكمال دراسته هناك لكنه عندما أتيحت له الفرصة في العمل في التلفزيون البريطاني انتقل إلى لندن، ثم عاد إلى مصر واشتهر بتقديم النشرة الإنجليزية والفرنسية.

عمل الدمرداش مذيعاً في الثمانينيات خلال البرنامج الإخباري الأسبوعي التحليلي "أنباء وآراء" الذي كان يذاع على القناة الثانية من التليفزيون المصري يوم الجمعة عصراً، وعمل فترة في محطة MBC، ولعل من أشهر برامجه التي لاقت رواجاً برنامج الحوار "90 دقيقة" الذي كان يبث على شاشة قناة "المحور" الفضائية، ثم انتقل إلى قناة "الحياة" وقدم برنامجاً جديداً بعنوان "مصر الجديدة" والذي كان يذاع بشكل يومي.

وفي العام الماضي عاد إلى إم بي سي مرة أخرى ليقدم برنامج كوميدي "أخطر رجل في العالم".

3) أوبرا وينفري



تعتبر أوبرا هي أشهر مقدمة برامج حوارية أمريكية، وتحظى بالاهتمام على مواقع الإنترنت والصحف والمجلات وفي القنوات التلفزيونية والإذاعية.

بدأت حياتها مراسلة لإحدى قنوات الراديو وهي في سن 19 عاما وأكملت تعليمها الجامعي في ولاية تينيسي من خلال منحة تعليمية حصلت عليها.

استضافت في برنامجها شخصيات عالمية ومن أبرزها مايكل جاكسون، عام 1993، وهي الحلقة التي شاهدها أكثر من 100 مليون مشاهد حول العالم، كما استضافت شخصيات سياسية اجتماعية بارزة مثل بيل كلينتون، هيلاري كلينتون، كوندوليزا رايس.

عُرف عنها إرادتها القوية، فقد خسرت من وزنها الكثير بعد أن عاشت سنوات بوزن ثقيل.

عُرضت الحلقة الأخيرة من برنامج أوبرا وينفري في 25 مايو 2011، وقد سبقه تسجيل وداعي مقسم إلى جزأين أمام جمهور مكون من 13 ألف شخص، بمشاركة أريثا فرانكلين، وتوم كروز، وستيفي ووندر، وبيونسيه، وتوم هانكس، وويل سميث، ومادونا.

ومع مطلع يناير 2012، بدأت أوبرا برنامجها "Oprah's Next Chapter" على قناتها الخاصة، لكنها اعتزلت العمل الإعلامي منذ فترة قليلة، وتفرغت لمجلتها الإليكترونية.

4) جيمس كوردن



هو إعلامي بريطاني ساخر يقدم برنامجه "The Late Late Show"على شبكة قنوات "سي بي إس"، ويقدم خلال البرنامج واحدة من أشهر الفقرات وأطرفها وهي فقرة Carpool Karaoke، حيث يستضيف نجما كبيرا من نجوم الغناء في سيارة، ويتجول به في الشوارع ويغني معه.

وفي أشهر حلقات برنامجه استضاف نجمة الغناء "أديل"، وهي الفقرة التي حازت على مشاهدة اقتربت من 85 مليون مشاهدة على موقع YouTube. كما استضاف كثيرا من النجوم الأمريكيين ومنهم ماريا كاري وجستين بيبر وستيف وندر وجنيفر هدسون وسيا وكريس مارتن.

5) جاي لينو



يعتبر جاي لينو من أشهر مقدمي البرامج التلفزيونية الساخرة في أمريكا، فهو كان يقدم برنامجا يوميا بعنوان The Tonight Show with Jay Leno على قناة "إن بي سي"، في الفترة من 1992 وحتى 2009، ولكن بعد هذا التاريخ، صار يقدم برنامجها أسبوعيا بعنوان "جاي لينو شو"، على نفس القناة.

لكن أزمات ضربت علاقته بالقناة، بسبب الضغوط التي تعرض لها من إدارته خاصة بتراجع نسب المشاهدة، على الرغم من استضافته في أحد حلقات البرنامج للرئيس أوباما، فترك لينو شاشة القناة في عام 2014، بحلقة استضاف فيها عددا كبيرا من النجوم، منهم كيم كاردشيان.

6) روزي أودونيل



نالت الليبرالية روزي أودونيل شهرتها مع تقديم برنامج The View الحواري النسائي والذي ربما ألهم الكثير من البرامج في الوطن العربي فيما بعد، والتي تجمع بين أربع مذيعات يتحاورن في أي شيء يخطر على بالهن.

وتسببت أفكار روزي المتحررة التي دائما ما تقولها في البرنامج في الكثير من الانتقادات لها، فلا يمكن نسيان جدلها مع زميلتها في تقديم البرنامج إليزابيث، حول غزو العراق.

ووصل الأمر إلى تخوينها والتشكيك في وطنيتها بسبب انتقادها لغزو العراق وتحميلها المسؤولية على الإدارة الأمريكية بقتل آلاف الأبرياء في العراق، مما اعتبره البعض اتهام صريح منها للجيش الأمريكي بأنه هو الذي يمارس الإرهاب وليس العراق، وهو ما تسبب في جدلها الحاد مع زميلتها المحافظة.

comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"