"دستة أفلام" مُنتظرة في سباق أوسكار ٢٠١٧

"دستة أفلام" مُنتظرة في سباق أوسكار ٢٠١٧

| في آراء، تاريخ النشر: السبت ، 5 مارس 2016 - 16:59 | آخر تحديث: الأحد ، 3 يوليو 2016 - 22:42
الأوسكار الأوسكار
انتهى ماراثون أوسكار ٢٠١٦ وبدأ العد التنازلي لأوسكار ٢٠١٧!.. الوقت غير مبكر اطلاقا لتوقع الأفلام الوارد أن تشارك بقوة في ترشيحات الموسم القادم. بعض هذة الأفلام باعلانات فيديو ومواعيد عرض محددة، وبعضها ينقصه ذلك حتى الأن، لكن كلها مُنتظر عرضه هذا العام.

اقرأ أيضا- الخاسرون الخمسة والفائزون الخمسة في أوسكار ٢٠١٦

القائمة مُرتبة طبقا لتوقعي الشخصي من (الأفضل للأقل) من حيث درجة القوة المُتوقعة في الحصول على ترشيحات. سواء من حيث اجمالي عدد الترشيحات، أو درجة أهمية الفيلم بالنسبة للفروع الرئيسية بالأخص الأخص (فيلم - اخراج).

١٢) The Girl on the Train (فتاة القطار)
أوسكار ٢٠١٧
موعد العرض الأمريكي: ٧ أكتوبر
إخراج: تيت تيلور
بطولة: إيميلي بلانت - هيلي بينيت - ريبيكا فيرجسون

مخرج الفيلم له عمل سابق واحد جيد وهو The Help (٢٠١١) ويخوض هنا تجربته البوليسية الأولى، اقتباسا من رواية ناجحة، مع طاقم تمثيل نسائي مميز، يضم إيميلي بلانت، والسويدية ريبيكا فيرجسون التي اشتهرت أخيرا بفضل دورها في أخر أجزاء سلسلة مهمة مستحيلة أمام توم كروز.

الفرص: الأفلام البوليسية لا تنافس إلا نادرا على الجوائز الرئيسية. ترشيحات التمثيل هى الأقرب للحدوث فعلا.

١١) War Machine (ماكينة الحرب)
أوسكار ٢٠١٧
إخراج: ديفيد ميشود
بطولة: براد بيت - ويل بولتر

كوميديا ساخرة عن حرب أمريكا مع أفغانستان، تصل للشاشات في عام انتخابات أمريكية ساخنة.

الفرص: بالنظر لتاريخ المخرج المتوسط، يصعب ترجيح ترشيحات عديدة، لكن ربما يكفل الدور لبراد بيت تذكرة الترشيح الرابع كممثل.

١٠) Arrival (الوافدين)
أوسكار ٢٠١٧
موعد العرض: ١١ نوفمبر
إخراج: دينيس فيلنوف
بطولة: إيمي آدمز - جيرمي رينر - فورست ويتكر

الأحداث عن حالة ترقب بعد وصول كائنات فضائية للأرض، يبدأ بسببها السؤال التقليدي: هل الزيارة سلمية أم تمهيد لغزو؟

الكندي فيلنوف مخرج الفيلم من أباطرة أجواء الاثارة مؤخرا في تصنيفي، بفضل أفلام سجناء Prisoners وسيكاريو Sicario. في الفيلمين نجح أيضا في انتزاع أداء تمثيلي ممتاز من أبطاله.

الفرص: فيلنوف يواصل تطوره بثبات. فيلمه الأخير Sicario انتزع ٣ ترشيحات. عاجلا أو آجلا سنسمع اسمه في ترشيحات (فيلم - اخراج) وقد يحدث هذا هنا. نجوم الفيلم الثلاثة أسماء لها تاريخ مع الأوسكار. إيمي آدمز بالأخص نالت سابقا ٥ ترشيحات دون فوز. هل تخطف تمثالها الذهبي أخيرا هنا؟

٩) فيلم Allied (متحالفان)
أوسكار ٢٠١٧
موعد العرض: ٢٣ نوفمبر
إخراج: روبرت زيميكيس
بطولة: براد بيت - ماريون كوتيار

حتى الآن كل المعلن عن الفيلم أنه فيلما رومانسيا بوليسيا، وأن أحداثه تدور أثناء الحرب العالمية الثانية. لكن أمامنا نجمين تحت قيادة مخرج متميز. زيميكيس عاد إلى تألقه في The Walk (٢٠١٥) و Flight (٢٠١٢) بعد محاولات غير موفقة للدرجة في الكارتون، وأتوقع أن يواصل تقدمه هنا.

الفرص: لم يحقق زيميكيس رقم مرتفع في الترشيحات منذ "فورست جامب"، لكن حتى مع غياب الترشيحات عن فيلمه الأخير The Walk (٢٠١٥) لا يمكن اعتباره بعيد عن اللعبة. تركيبة القصة الانسانية أو الرومانسية في أجواء حرب، لها تاريخ ممتاز في ترشيحات الفروع الرئيسية. وبالتأكيد براد بيت وماريون كوتيار، أسماء يمكن جدا أن تنافس في فئات التمثيل.

٨) Manchester by the Sea (مانشتر عن طريق البحر)
أوسكار ٢٠١٧
إخراج: كينيث لونرجان
بطولة: سيسي أفليك - ميشيل ويليامز

الأحداث عن عم يضطر لرعاية ابن أخيه المراهق، بعد وفاة والده. تاريخ المخرج لا يوحي بالكثير، لكن نال الفيلم تقدير عالي في مهرجان صاندانس حديثا.

الفرص: بالاضافة لجوائز مثل أفضل (فيلم - اخراج - سيناريو)، يمكن أن يشارك النجمان في ترشيحات التمثيل. ميشيل ويليامز بالأخص نالت ٣ ترشيحات سابقا، ولا أستبعد نهائيا فوزها بتذكرة الترشيح الرابع هنا.

٧) Sully (سولي)
أوسكار ٢٠١٧
موعد العرض الأمريكي: ٩ سبتمبر
إخراج: كلينت استوود
بطولة: توم هانكس

الأحداث مقتبسة من واقعة حقيقية عام ٢٠٠٩، عندما قاد الطيار سولي سولنبرجر (توم هانكس) طائرة مصابة بعطل مرعب، تحمل ١٥٥ راكبا لهبوط خطير.

هانكس نموذج للنجم المعشوق في أدوار (الرجل الطيب)، وبالتأكيد يملك كلينت استوود تاريخ حافل في الأفلام ذات الطابع الوطني. كلاهما مثالي جدا لمشروع من هذا النوع. الشىء الوحيد المقلق أن استوود متذبذب المستوى في آخر عقد.
الفرص: استوود متذبذب كما أشرنا سابقا، ولهذا من الصعب التوقع، لكن لا يمكن ادعاء نفس الشىء بخصوص هانكس. قد يجد هنا تذكرته لترشيح أوسكار جديد.

٦) La La Land (لا لا لاند)
أوسكار ٢٠١٧
موعد العرض الأمريكي: ١٦ ديسمبر
إخراج: دميان شازيل
بطولة: إيما ستون - ريان جوسلينج - جي كي سيمونز

فيلم ويبلاش Whiplash كان أكبر مفاجآت ٢٠١٤، وأنهى الموسم بفوز مستحق في ٣ فروع أوسكار (مونتاج - مزج صوتي - ممثل مساعد). حان الوقت لنعرف هل كان لمحة ابداع استثنائية لمخرجه ومؤلفه الشاب دميان شازيل، أم أنه فنان يملك فعلا كل مقومات الابداع؟

الأحداث مرتبطة من جديد بعالم موسيقى الجاز والرقص، ويرافقه في الفيلم هذة المرة إيما ستون وريان جوسلينج، بالاضافة لدور مساعد من جي كي سيمونز، نجم فيلمه السابق.

الفرص: اذا حافظ شازيل على نفس المستوى، سينافس الفيلم بالتأكيد في الفروع الرئيسية. نجما الفيلم بترشيح سابق وحيد لكل منهما، لكن الاثنان بالتأكيد يملكان ما يكفي من الموهبة لتذكرة ترشيح جديد هنا.

٥) The BFG (بي إف جي)


موعد العرض: ١ يوليو
إخراج: ستيفن سبيلبرج
بطولة: ريبيكا هال - مارك ريلانس - بيل هادر

الاسم اختصار لـ Big Friendly Giant أو (العملاق الودود الضخم). الفيلم مقتبس من كتاب أطفال بنفس الاسم صدر عام ١٩٨٢عن طفلة تلتقي بغول ضخم يشعر بالوحدة، لأن زملائه العمالقة ينبذونه!

الإسم المختصر والأجواء والفكرة، يعودان بنا بالذاكرة إلى فيلم مهم في تاريخ سبيلبرج، ان لم يكن الأهم على الاطلاق. وأعني بالطبع فيلم الثمانينات E.T. the Extra-Terrestrial. قصة الصداقة بين طفل برىء وكائن فضائي، التي ألهمت ملايين في العالم.

جدير بالذكر أن البريطاني مارك ريلانس الذي فاز بالأوسكار مؤخرا، عن دور الجاسوس السوفيتي في فيلم سبيلبرج الأخير Bridge of Spies (٢٠١٥)، سيقوم بدور العملاق. التنفيذ بصريا سيتم بالاعتماد على الـMotion capture. التقنية المستخدمة لخلق شخصيات أفلام مملكة الخواتم وأفاتار وصحوة كوكب القرود وغيرها.

الفرص: أفلام سبيلبرج الثلاثة الأخيرة (جسر الجواسيس - لنكولن - حصان الحرب) اكتسحت ترشيحات عديدة في الفروع التقنية، بالاضافة إلى جائزة أفضل فيلم. شخصيا متشوق من سنوات للحظة التي سيتم فيها للمرة الأولى، ترشيح ممثل عن شخصية تم تنفيذها بهذة التقنية. هل يصبح مارك ريلانس صاحب هذا الشرف؟!

٤) Passengers (مسافرين)
أوسكار ٢٠١٧
موعد العرض الأمريكي: ١٢ ديسمبر
إخراج: مورتين تيلدم
بطولة: جينيفر لورانس - كريس برات

سفينة فضاء تنقل الألاف في حالة نوم اصطناعي إلى كوكب أخر، لكن خلل في الأجهزة يتسبب في استيقاظ فرد قبل الموعد المحدد بعقود، ونظرا للملل يقرر ايقاظ رفيقة!

الخط العام يوحي بإسقاط ما على أقدم قصة عرفتها البشرية (آدم وحواء). وبالنظر لتاريخ المخرج النرويجي الجيد، الذي تضمن أخيرا The Imitation Game (٢٠١٤) من المرجح أن يكون الفيلم بمستوى متميز.

الفرص: الفيلم الأخير للمخرج نال ٨ ترشيحات، تتضمن أغلب الفروع الرئيسية. من الوارد جدا تكرار نفس الانجاز أو أفضل. جينيفر لورانس تم ترشيحها ٤ مرات خلال ٥ سنوات. كريس برات يحظى أيضا بقبول عالي أخيرا، ومن الوارد جدا أن يكون الفيلم تذكرته لأول ترشيح.

٣) The Birth of a Nation (مولد أمة)
أوسكار ٢٠١٧
موعد العرض الأمريكي: ٧ اكتوبر
إخراج: نيت باركر
بطولة: إيرمي هيمر - جاكي ايرل هالي

العنوان سيوحي للبعض أن الفيلم اعادة انتاج لفيلم المخرج جريفث الشهير، الذي تم انتاجه ١٩١٥. العكس صحيح. العنوان فقط هو المقتبس لكن رسالة الفيلم الجديد، الذي تدور أحداثه عام ١٨٣١ على النقيض ١٨٠ درجة، من ناحية حقوق السود وخلافه.

نال الفيلم اشادة نقدية عالية أثناء عرضه في مهرجان صاندانس، وبالطبع ستكفل له رسالته بخصوص قضايا العنصرية سطوة اعلامية وقت عرضه.

الفرص: بالنظر للهجمة الشرسة التي نالتها الأكاديمية هذا العام، واتهامها بالعنصرية ضد السود وخلافه، يبدو كـ(الفيلم المناسب في الوقت المناسب)!.. لا حدود للابتزاز السنوي المعتاد الدورة القادمة!.. ولا حدود لما يمكن لفيلم من هذا النوع أن يحصده!

٢) Billy Lynn's Long Halftime Walk (جولة بيلي لين الطويلة بين الشوطين)
أوسكار ٢٠١٧
موعد العرض: ١١ نوفمبر
إخراج: أنج لي
بطولة: جو أولوين - فن ديزل - كريستن ستيوارت - ستيف مارتن - جاريد هدلاند

المخرج التايواني الأصل أنج لي الحائز على جائزة الاخراج مرتين عن Life of Pi (٢٠١٢) و Brokeback Mountain (٢٠٠٥) يعود لعالم الروايات المفضل لديه. هذة المرة يقتبس رواية شهيرة، عن جندي يقضي ساعاته الأخيرة في الأراضي الأمريكية، قبل العودة لحرب العراق. أجواء واعدة جدا لمخرج صاحب تاريخ متميز في عالم الدراما والعواطف ومعضلة الاختيار.

القصة والفكرة تبدو شكلا دراميا كلاسيكية، لكن اختار أنج لي لسبب ما سنعرفه أثناء المشاهدة، تنفيذ الفيلم بتقنية الـ3D وبمعدل ١٢٠ صورة/ثانية. يوجد طموح بصري اذا في العمل. وبالنظر لكونه مخرج أحد أفضل الأفلام من حيث توظيف تقنية الـ3D وأقصد بذلك فيلم حياة باى، فمن المنتظر أن يقدم شىء ما فريد بها، في تجربته الثانية.

التحدي الاضافي هنا هو الطاقم التمثيلي. مبدئيا الدور الرئيسي لوجة جديد تماما (جو أولوين). يضاف إلى ذلك فن ديزل. استنتاجي أن أنج لي ينوي أن يعتصر منه شىء مختلف عما تعودناه من نجم الأكشن الشهير. وهو نفس ما أتوقعه أيضا من تواجد ستيف مارتن. الكوميديان الذي سيقدم هنا غالبا دور غير كوميدي بالمرة.

الفرص: تاريخ أوسكاري حافل للمخرج. الفيلم الأخير حياة باى نال 11 ترشيح. بعيدا عن فروع التقنيات أو أفضل فيلم واخراج، نتحدث أيضا عن مخرج ماهر جدا في اختيار وتوجيه الممثلين. هل يمكن أن يضع فن ديزل وكريستن ستيوارت على خريطة الأوسكار للمرة الأولى؟.. أو يحقق نفس الشيء لبطل الفيلم غير المعروف؟

١) Silence (صمت)
أوسكار ٢٠١٧
إخراج: مارتن سكورسيزي
بطولة: أندرو جارفيلد - ليام نيسون - آدم دريفر

حلم سكورسيزي بتحويل رواية الياباني شوساكو إندو الشهيرة إلى فيلم، يعود إلى أوائل التسعينيات، وأوشك أن يبدأ تنفيذه فعليا بدايات الألفية مع دانيال دي لويس وبينيشيو ديل تورو في الأدوار الرئيسية، لولا عقبات الإنتاج. الأحداث عن اثنين من القساوسة في رحلة إلى اليابان خلال القرن السابع عشر، لإنقاذ قسيس ثالث يتعرض لضغوط وتعذيب.

ليام نيسون سيترك الأكشن قليلا ويعود إلى النوعية التي قاطعها من مدة. أندرو جارفيلد من أفضل ممثلي جيله، وآدم دريفر على الطريق. والأهم طبعا من كل ما سبق، أن سكورسيزي بحسه كمسيحي مخلص، تعرض سابقا لفكرة الخلاص والتطهر، في أفلام مثل سائق التاكسي Taxi Driver والثور الهائج Raging Bull. بالإضافة إلى فيلم مهم جدا عن المسيح نفسه، واجه بسببه زوابع في الثمانينيات وهو الإغواء الأخير للمسيح The Last Temptation of Christ.

الأفلام ذات البعد الديني، شعلة نار يتجنبها أغلب المخرجين الكبار، وسكورسيزي نفسه تذوق سابقا ألامها، لذا يستحق مبدئيا كل التحية على كفاحه لتنفيذ الفيلم، الذي استمر تحضيره على نار هادئة لمدة تقرب من ربع قرن.

الفرص: مع سكورسيزي كل الفروع واردة بلا استثناء!.. آخر ٦ أفلام له منذ بداية الألفية، تم ترشيحها كلها لأفضل (فيلم - إخراج) باستثناء Shutter Island (٢٠١٠). متوسط عدد الترشيحات لكل منها ٧ ترشيحات. لا يجوز أن نتوقع أقل من ذلك.

أوسكار ٢٠١٧

كثير من الأفلام السابقة ستشارك بالتأكيد، وبعضها سيحبطنا بقوة، ويصبح وجوده هنا مصدر احراج لي وقت اعلان الترشيحات!.. حصان أسود أو أكثر سينضم لسباق ٢٠١٧ كما حدث أخر عامين مع أفلام مثل ويبلاش Whiplash وغرفة Room. وربما سينجح فيلم أكشن ما في غزو السباق، كما حدث مؤخرا مع آخر أجزاء ماد ماكس.

الكثير والكثير سيحدث في أوسكار ٢٠١٧ في جميع الحالات، خصوصا بعد هجمة هذا العام واتهامات العنصرية. في انتظارنا موسم سينمائي ساخن جدا، مرتبط بعام أكثر سخونة سياسيا على ضوء انتخابات الرئاسة الأمريكية!.. لننتظر وسنرى.

اقرأ أيضا- أهم ٢٥ فيلم مغامرات وفانتازيا في ٢٠١٦




comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"