بالفيديو- ردود فعل الإعلاميين على عزوف الناخبين عن المشاركة في الانتخابات البرلمانية.. ما بين الحزن والتبرير

بالفيديو- ردود فعل الإعلاميين على عزوف الناخبين عن المشاركة في الانتخابات البرلمانية.. ما بين الحزن والتبرير

نهال ناصر | في تقارير، تاريخ النشر: الأثنين ، 19 أكتوبر 2015 - 12:44 | آخر تحديث: الأثنين ، 19 أكتوبر 2015 - 17:38
وائل الإبراشي وتامر أمين وأحمد موسى وائل الإبراشي وتامر أمين وأحمد موسى
منذ اندلاع ثورة يناير 2011 وبدأ الشعب المصري بالشعور بدوره وفاعلية صوته ومشاركته في الانتخابات، وخلال الأعوام التي تلت الثورة وحتى ثورة 30 يونيو والشعب يقول كلمته، ويشارك بفاعلية في كافة الاستحقاقات الانتخابية، فلم يكن الزحام يرهقه ولا الجو الحار أو الممطر يعيقه أو يتعبه، وكان كل الناس يقفون صغارا وكبارا أمام لجانهم الانتخابية، منتظرين لحظة الإدلاء بصوتهم، لشعورهم بأن صوتهم سيغيّر الكثير.

وخلال الأربعة أعوام السابقة، كان للإعلام دورا في حشد المواطنين، سواء في النزول إلى ميادين مصر والمشاركة في الثورات، أو في النزول والمشاركة في الانتخابات، حتى بات بعض الإعلاميين يشعرون أنهم مسئولين عن الشعب وأولياء أمورهم، وأن كلمتهم مسموعة.

ولكن جاءت المفاجأة في اليوم الأول من الانتخابات البرلمانية، وسط عزوف الناخبين عن النزول والإدلاء بصوتهم، ما أعاد إلى الأذهان حالة السلبية بين المواطنين التي كانت موجودة قبل قيام الثورة، وصدم الإعلاميين صدمة كبيرة، فبعد أيام من الحديث عن الانتخابات، ومناشدة الشعب للنزول لم يأت كل هذا بنتيجة.

١٠ شخصيات درامية كانت ستحصد نسبة أعلى من 1% لو ترشحت في الانتخابات البرلمانية (تخيلي)

وبدأت المرحلة الأولى من الانتخابات البرلمانية في مصر، صباح الأحد، في ١٦ محافظة، وقالت الجنة العليا للانتخابات البرلمانية برئاسة المستشار عمر مروان إن نسبة المشاركة في الانتخابات البرلمانية 2015 بلغت نحو 1% فقط حتى ظهر الأحد ١٨ أكتوبر الجاري، وهو اليوم الأول من المرحلة التي تنتهي مساء الاثنين.

وجاءت ردود أفعال الإعلاميين على ضعف إقبال الناخبين متباينة، فمنهم من وجد تبرير لقلة عدد الناخبين، ومنهم من طالب الدولة بإعطاء أيام الانتخابات إجازة حتى يتمكن الناخبين من الذهاب إلى مقارهم الانتخابي، والإدلاء بصوتهم دون الشعور بتركهم للعمل، أو أنهم سيتعرّضون للمحاسبة، ومنهم من بدأ يعطي الشعب درسا في الإيجابية والمشاركة، وأن عدم المشاركة سيؤدي إلى فشل في الدولة ونصر للإرهاب، ولكن ما جمعهم جميعا هو أن خيّم الحزن وخيبة الأمل على وجوههم.

وهنا نستعرض معكم ردود أفعال أشهر الإعلاميين على عزوف الناخبين عن المشاركة في الانتخابات البرلمانية 2015:

1) خيري رمضان "خليكوا قاعدين في البيت"
وضح على وجه الإعلامي خيري رمضان الحزن نتيجة لعدم إقبال الناخبين للنزول وإبداء صوتهم، فشبّه تعليقه على صور اللجان وهي فارغة من الناخبين بمعلق مبارة كرة قدم لمبارة متوسطة المستوى دون جمهور.

شاهد حديث خيري رمضان من الدقيقة 4:21


كما طالب رمضان الدولة بإعطاء إجازة للموظفين، حتى يتمكنوا من الذهاب والتصويت، خصوصا المغتربين، كما أكد أن الحكومة تستطيع محاسبة من يتخلف عن الذهاب للتصويت من خلال الكشف على كشوف الناخبين أو "الإصبع" الملون. ومعاقبة غير المشاركين بخصم يوم من راتبه.



2) لميس الحديدي "المصريين مبيحسوش غير والسكينة على رقبتهم"
أما الإعلامية لميس الحديدي والتي تشتهر بصوتها العالي ومناشدة الشعب دائما بالمشاركة وصفت المصريين بأنهم لا يشاركون إلا في حالات الخطر على البلد، وتمنت أن يزداد عدد الناخبين في اليوم الثاني من الانتخابات، وأكدت لمشاهديها أنها قامت بالتصويت في الانتخابات من خلال رؤيتهم لإصبعها وهو ملون بالحبر الفسفوري.

كما قالت إن عزوف الشعب عن المشاركة هو رسالة مهمة للنظام، موضحة أنه عدم اكتراثه بالمشاركة في الحياة السياسية سيعيدنا إلى ما قبل ثورة 25 يناير.



3) تامر أمين "يكتشف السبب"
الوضع مع الإعلامي تامر أمين مختلف، إذ اكتشف السر وراء عدم إقبال الناخبين وعزوفهم عن المشاركة، وهو خوف المواطنين على الرئيس عبد الفتاح السيسي، وأن الإعلام صدّر لهم أن هذا البرلمان سيدخل في صدام مع الرئيس، وهو ما جعل الشعب يمتنع عن الانتخاب كي لا يضايق الرئيس، بحسب رأيه.



4) أحمد موسى "اللي مش عارف إيه ميقولش إيه"
وجّه الإعلامي أحمد موسى كلامه للشعب، وطالبهم بأن يتحملوا نتيجة عزوفهم عن المشاركة في الانتخابات، وأنه في النهاية سيأتي برلمان قندهار، ويقصد سيطرة الإسلاميين عليه، وقال للشعب بألا يطالبوا بزيادة في المرتبات أو المعاشات بعد ذلك.



5) عمرو أديب "السلام الاجتماعي الظريف"
"حاجة زي الفل، الهدوء الجميل، والسلام الإجتماعي الظريف"، بهذه الجملة الساخرة عقّب الإعلامي عمرو أديب على ضعف الإقبال على المشاركة في الانتخابات البرلمانية 2015.

وعلى عكس إعلاميين آخرين كان من رأيهم أن يعطوا يوم الإثنين إجازة، حتى يستطيع المواطنين الذهاب إلى لجانهم الإنتخابية، وجد أديب أنه إذا تم منح إجازة لن يذهب أحد، وسيجلسون في المنزل يأكلون "المحشي والمسقعة".



شاهد بالصور- هنيدي ولبلبة ورجاء الجداوي ووفاء عامر بالحبر الفسفوري من أجل الانتخابات البرلمانية

6) يوسف الحسيني "الناس مش عايزة تنتخب"
الإعلامي يوسف الحسيني طالب بعدم إرجاع سبب عزوف المواطنين عن المشاركة إلى أسباب مثل الجو الحار أو الإنشغال بالعمل، وأن هناك أسباب أخرى.



7) جابر القرموطي "وداعا للتنبلة"
كعادته ظهر الإعلامي جابر القرموطي في برنامج "مانشيت" وهو مرتدي لتي-شيرت مكتوب عليه كلمة "إنزل.. صوتك لمن يستحق"، ليحفز المواطنين على النزول.

وظهر القرموطي منفعلا وهو يطالب المواطنين بالنزول من أجل البلد ومن أجل المستقبل والاستقرار.



8) وائل الإبراشي "إلحق نفسك"
الإعلامي وال الإبراشي قال إن الفرصة لازالت قائمة، ويستطيع المصريون النزول والمشاركة في اليوم الثاني للتصويت، "حتى نخبر العالم أن خطوات تأسييس الدولة من بعد ثورة 30 يونيو قمنا بها بالإجماع وبكثافة انتخابية" بحسب قوله.

شاهد حديث وائل الإبراشي من الدقيقة 8:40


9) إبراهيم عيسى "الصورة وحشة"
رفض الإعلامي إبراهيم عيسى أن يُجمّل الصورة، أو أن يعطى مبررات غير حقيقة لقلة إقبال الناخبين، وقال إن الشعب يرسل رسالة بعزوفه عن المشاركة، وأن هناك حالة من السلبية بين الشعب.


comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"