جينيفر لورانس تفتح النار على هوليوود بسبب تمييزها العنصري.. وهؤلاء يدعمونها

جينيفر لورانس تفتح النار على هوليوود بسبب تمييزها العنصري.. وهؤلاء يدعمونها

خالد طه | في الأخبار، تاريخ النشر: الأربعاء ، 14 أكتوبر 2015 - 19:56 | آخر تحديث: الأربعاء ، 14 أكتوبر 2015 - 19:56
جينيفر لورانس جينيفر لورانس
فتحت النجمة العالمية جينيفر لورانس النار على القائمين في هوليوود، واتهمتهم بالتمييز العنصري، وبمنحهم العديد من الامتيازات للممثلين الرجال عكس النساء.

وأشارت الممثلة الشابة (25 عاما) في مقال كتبته في موقع لينا دانهام Lenny أن شعورها بالتفرقة في هوليوود تجلّى عندما اكتشفت أنها كانت تتقاضى أجر أقل بكثير من زملائها الرجال، وتحديدا في فيلم American Hustle من إنتاج 2013.

وأكدت أنها اكتشفت أمر تقاضيها لأجر زهيد عن دورها في الفيلم بفضل تسريبات البريد الإلكتروني الخاصة بشركة "سوني"، والتي وقعت في ديسمبر 2014. (دي كابريو "الحقير" وفشل كلوني أحدث "تسريبات سوني")

وقالت الممثلة الحائزة على الأوسكار بأنها لم تغضب من القائمين على شركة "سوني"، بقدر غضبها من نفسها بسبب استسلامها المبكر لمفاوضاتها معهم بشأن أجرها في الفيلم.

وتجدر الإشارة أنه كان من أكثر القصص المثيرة للجدل بشأن "تسريبات سوني" هي رسائل البريد الإليكتروني الخاصة برئيسها إيمي باسكال، والتي كشفت عن أن جينيفر لورانس والممثلة إيمي آدامز تقاضيا أجور أقل من زملائهم الرجال في فيلم American Hustle.

وكتبت جينيفر لورانس في مقالها: "لا أنكر أنني رغبت في مطالبة شركة "سوني" برفع أجري عن الفيلم، ولكنني تراجعت بعد أن شعرت أن ذلك سيعطي صورة لهم عني بأنني صعبة التعامل معها أو مدللة، ولكن عندما قرأت الأجور الباهظة لزملائي عبر شبكة الإنترنت بفضل رسال البريد المسربة، اكتشفت أنه ليس عيبا أن أكون صعبة المراس أو مدللة".

وبالفعل تعلمت جينيفر لورانس من درسها جيدا، بدليل أنها تصدرت قائمة الممثلات الأعلى أجرا لعام 2015، بحسب القائمة التي نشرتها مجلة "فوربس" الاقتصادية. (جينفر لورانس تتفوق على سكارليت جوهانسون وتتصدر قائمة الأعلى ربحا)

كما أن جينيفر لورانس عن معاناتها من أمر آخر في هوليوود، وهو شعورها بأن آرائها غير مرحّب بها.

وقالت موضحة: "كل زملائي الرجال من الممثلين مرحب بآرائهم في هوليوود، ولكن عندما أبدي رأيي بشأن أي أمر فيتم ترجمته بأنه أمر مسيء".

وفي المقابل، تضامن عدد من أصدقاء جينيفر لورانس عبر Twitter مع معاناتها من التمييز العنصري في هوليوود، ومن بينهم زميلها في فيلم American Hustle الممثل برادلي كوبر، والنجمة البريطانية إيما واتسون، والممثلة إليزابيث بانكس، والممثلة جيسيكا تشاستين.













ولا تعد جينيفر لورانس هي الممثلة الوحيدة التي تعاني من تمميز عنصري في هوليوود، فالممثلة الحائزة على الأوسكار ميريل ستريب أفصحت الأسبوع الماضي بأنها تتلقى أجر أقل من زملائها الرجال في هوليوود.

على الجانب الآخر، تنتظر جينيفر لورانس عرض القسم الثاني من الجزء الثاني من فيلمهاThe Hunger Games بعنوان Mockingjay في 20 نوفمبر المقبل. (شاهد- جينيفر لورانس تواصل حربها ضد الرئيس في الإعلان النهائي لفيلم The Hunger Games: Mockingjay Part 2)

comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"