ثنائيات غير متوقعة في الطريق إلى جمهور السينما.. أبرزها تامر حسني ومحمود حميدة

ثنائيات غير متوقعة في الطريق إلى جمهور السينما.. أبرزها تامر حسني ومحمود حميدة

محمد الشماع | في تقارير، تاريخ النشر: الخميس ، 10 سبتمبر 2015 - 16:1 | آخر تحديث: الخميس ، 10 سبتمبر 2015 - 20:38
تامر أمين ومحمود حميدة في كواليس فيلم "أهواك" ويتوسطهما مخرج العمل محمد سامي تامر أمين ومحمود حميدة في كواليس فيلم "أهواك" ويتوسطهما مخرج العمل محمد سامي
"إيه اللي جاب القلعة جنب البحر"، جملة قالها محمد سعد في فيلم "عوكل"، عندما شاهد مسجدا في تركيا يشبه مسجد محمد علي باشا بالقاهرة، إلى جوار مياه مضيق البوسفور. وهي التي لها في المخيّلة الشعبية مثلا يقول: "إيه اللي لم الشامي على المغربي"، صارت تدل على اجتماع النقائض أو الأضداد، وهو ما يشهده الموسم السينمائي في عيد الأضحى 2015.

FilFan.com يقدم لجمهور السينما عرضا لأهم الثنائيات العجيبة، التي تتعاون مع بعضها للمرة الأولى، خلال أعمال سوف تعرض قريبا، والعجيب أن القاسم المشترك فيهم هو المنتج أحمد السبكي.

تامر حسني ومحمود حميدة
على الرغم من اشتراك النجم محمود حميدة في عدد من الأعمال المتوسطة فنيا في بدايات مشواره الفني أوائل التسعينيات، إلا أنه وبعد مرحلة "جنة الشياطين" لأسامة فوزي، صُنف على أنه نجم النخبة. ينتقي أعماله في هدوء، ويراهن على نجاحها على المستوى الفني والنقدي، قبل الجماهيري، فقدم "بحب السيما" مع أسامة فوزي أيضا، و"ملك وكتابة" مع المخرجة كاملة أبو ذكري، و"أسكندرية نيويورك" مع يوسف شاهين.

ثم فوجئ الجميع باشتراك حميدة مع نجم جماهيري هو أحمد حلمي بفيلم "آسف على الإزعاج"، في خطوة اعتبرها البعض غريبة على حميدة نفسه، لاسيما أنه كان يجسد دور البطل الثاني. ربما كان الدور ومستوى الفيلم المقبول جدا، سببا في تشجيعه على القيام بمثل هذه الأدوار في عدد آخر من الأعمال، كان آخرها "ريجاتا" و"قط وفار".

لكن المدهش، أن حميدة يتعاون مع تامر حسني، صاحب التاريخ الناجح سينمائيا (على مستوى الإيرادات فقط)! فالنجم الكبير والمطرب الناجح يتعاونان في فيلم بعنوان "أهواك"، للمخرج محمد سامي، والمؤلف وليد يوسف، والمنتج أحمد السبكي. (شاهد تامر حسني ومحمود حميدة في إعلان فيلم "أهواك")

شاهد فزع غادة عادل بعدما "خربش" قرد "أهواك" وجهها

يسري نصر الله والسبكي
هل تذكرون أفلام "المدينة" و"سرقات صيفية" و"مرسيدس" وثنائية "باب الشمس" المدهشة، و"جنينة الأسماك"؟ هذه هي أفلام يسري نصر الله، التلميذ الأنجب للراحل يوسف شاهين. أنتجت بنفس الطريقة التي كان ينتج بها شاهين أعماله، من منح مؤسسات ثقافية فرنسية وجزائرية وتونسية، فضلا عن شركة مصر العالمية.

بالتأكيد كل هذه الأفلام لم تلق أي نجاح جماهيري يُذكر، لكنها أعمال محفورة في تاريخ السينما المصرية. ربما فيلم "إحكي يا شهر زاد" الذي تعاون فيه نصر الله مع المؤلف الكبير وحيد حامد، هو أول وآخر الأعمال الناجحة جماهيريا للمخرج الكبير.

"الماء والخضرة والوجه الحسن" هو اسم الفيلم الذي يعود به نصر الله للإخراج بعد 3 سنوات من التوقف بعد تقديمه لفيلم "بعد الموقعة".

باسم سمرة أمام كاميرا المخرج يسري نصر الله للمرة السادسة في "الماء والخضرة والوجه الحسن"

الفيلم الذي يبدو من اسمه أنه استمرار للحالة السينمائية الخاصة ليسري نصر الله، سيكون من إنتاج أحمد السبكي. نصر الله قال في أكثر من مكان أنه شعر بأن السبكي يريد إنتاج (سينما بجد)، وأنه كان المنتج الوحيد الذي أصر على استمرار صناعة السينما دون توقف بهد الهزة العنيفة التي ضربتها بعد ثورة 25 يناير.

الفيلم سيكتبه نصر الله أيضا بالتعاون مع السيناريست أحمد عبد الله، والنجم باسم سمرة، الذي يشارك في بطولته، ومرشح للعمل فيه النجمة ليلى علوي.

آسر ياسين والسبكي
طريق آسر ياسين السينمائي كان مليئا بالتعرجات، لكنه بالتأكيد قام ببطولة فيلمين مهمين هما "رسائل البحر" لداود عبد السيد، و"فرش وغطا" لأحمد عبد الله.

فيلم "من ضهر راجل"، سوف يشهد التعاون الأول بين النجم الشاب آسر ياسين والمنتج أحمد السبكي.

صورة- استعدادا لطرحه في عيد الأضحى.. آسر ياسين يعاني من تصوير "من ضهر راجل" في الصيف بملابس شتوية

الفيلم من تأليف محمد أمين راضي وإخراج كريم السبكي وبطولة محمود حميدة وياسمين رئيس وشريف رمزي ووليد فواز، وتظهر الفنانة رانيا يوسف في أحداثه كضيفة شرف.

comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"