رغم تراجع مبيعات الكاسيت.. شركات الإنتاج متمسكة بالمواسم!

رغم تراجع مبيعات الكاسيت.. شركات الإنتاج متمسكة بالمواسم!

محمد عاشور | في تقارير، تاريخ النشر: الخميس ، 9 يوليو 2015 - 19:54 | آخر تحديث: الأثنين ، 20 يوليو 2015 - 15:50
المنتج محسن جابر المنتج محسن جابر
على الرغم من تراجع مبيعات سوق الكاسيت على مدار أكثر من 10 سنوات بسبب القرصنة، إلا أن شركات الإنتاج لازالت تحرص على طرح أعمال فنية جديدة دائما.

وتحرص شركات الإنتاج الكبرى، والمستمرة حتى الآن في الإنتاج الفني على طرح عدد من الأعمال الجديدة، وخاصة مع استقبال مواسم رئيسية من كل عام.

ونرصد من خلال هذا التقرير رأي مديري إنتاج بعض الشركات، حول تمسكها بطرح هذه الأعمال الفنية في تلك المواسم، على الرغم من تراجع المبيعات، وما إذا كانت لازالت تعتبر هذه التوقيتات مواسم تسويقية حقيقية، أم أنها لا تختلف عن معظم توقيتات العام؟

سعيد إمام
يؤكد سعيد إمام المدير الفني لشركة "روتانا" في مصر، أن المواسم الموسيقية لازالت باقية، وستظل الشركات تطرح فيها ألبوماتها وذلك لرغبة الجمهور في الاستماع لأعمال فنية، وذلك بغض النظر عن المبيعات.

وأوضح أن من أهم المواسم التي تلقى فيها الألبومات رواجا "الفترة من عيد الفطر إلى عيد الأضحى"، موسم "رأس السنة الميلادية"، وموسم إجازة نصف العام.

كما أوضح أن شركة "روتانا" لن تطرح أعمالا فنية جديدة في موسم الاحتفال بعيد الفطر، لأن المطربين المتعاقدين مع الشركة لم ينتهوا من إعداد ألبوماتهم بعد.

أميرة محروس
وتؤكد أميرة محروس، مديرة شركة "فري ميوزيك"، أن المواسم التسويقية للألبومات ستستمر دائما، ولا علاقة لها بالتوزيع الفعلي لهذه الأعمال، ولكن لها علاقة بالانتشار، ومن أهمها الفترة التي "تسبق شهر رمضان"، وفترة ما بعد عيد الفطر، وفترة أعياد الكريسماس ورأس السنة.

وأوضحت أميرة محروس أن الجمهور سيظل يتلقى كل ما هو جديد في الموسيقى دائما، والدليل الأرقام الكبيرة التي تحققها هذه الأعمال على مواقع الإلكترونية سواء بالتحميل أو الاستماع، مما يؤكد أن الأعمال تحقق انتشارا بالفعل، ولكن التراجع في المبيعات.

وتابعت أن الموسيقى تجري في دم الجميع، ولن تجد شخص لا يستمع للموسيقى بأي شكل من الأشكال الذي يتناسب مع بيئته أو حالته المزاجية، وحتى لو لن يستمع للأعمال الجديدة، سيستمع لأعمال فنية قديمة بدلا منها.

محمد محسن جابر
أكد محمد محسن جابر، مدير التطوير بمجموعة شركات مزيكا، أن المواسم الموسيقية ستظل هي الأساس في عملية تسويق الأعمال الفنية الموسيقية الجديدة، وأن الجمهور ينتظر هذه المواسم، وينتظر الأعمال الفنية التي ستطرح بها دائما.

وتابع أن من أهم الموسم التسويقية موسم فصل الصيف، وذلك لارتباطه بإقامة العديد من الحفلات الغنائية يحرص فيها المطربين على تقديم أعمال فنية جديدة للجهور.

وتابع أنه توجد مواسم أخرى لها أهمية في سوق الكاسيت مثل أجازة نصف العام الدراسية ورأس السنة الميلادية.

comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"