بالفيديو- مشاهد ولقطات تفسر وصول نيللي كريم إلى إبداع "تحت السيطرة"

بالفيديو- مشاهد ولقطات تفسر وصول نيللي كريم إلى إبداع "تحت السيطرة"

خالد طه | في تقارير، تاريخ النشر: الأربعاء ، 1 يوليو 2015 - 22:22 | آخر تحديث: الثلاثاء ، 3 نوفمبر 2015 - 12:44
نيللي كريم في "تحت السيطرة" نيللي كريم في "تحت السيطرة"
كل هذا النجاح الذي تحتفل به نيللي كريم هذه الأيام بشأن مسلسلها الجديد "تحت السيطرة" هو نتيجة منطقية لممثلة مثابرة، تطمح طوال الوقت إلى تقديم أفضل ما عندها كي تحافظ على مستوى نجاحاتها السابقة، ولكي يظل اسمها محفورا في ذاكرة محبيها، وهي المهمة التي ليست بالسهلة على الإطلاق، وتتطلب التأني كثيرا في الاختيارات.

وأصبح جمهور نيللي في كل عام لا يتوقع منها نمطا معينا، لأنهم اعتادوا منها أن تفاجئهم في كل رمضان بما يثير دهشتهم ويمثل إضافة حقيقية لرصيدها الفني؛ فمن كان يتوقع أن تلعب نيللي بكل ملامحها الرقيقة دور سجّانة في مسلسل "سجن النسا"؟ أو أم بمراحلها العمرية المختلفة في مسلسل "ذات"، على الرغم من أنها مازالت في مرحلة الشباب في الواقع؟

إذا أنت أمام ممثلة لا يستهان بها، يتسم أداؤها بالسهل الممتنع مثل عبلة كامل، وفي بحث متواصل عن تحديات جديدة لإمكاناتها التمثيلية، مع مراعاتها في الوقت نفسه على تقديم فن هادف يساهم في تنمية مجتمعها، بسبب مصريتها الشديدة، وحبها العميق لذلك البلد، وهو ما قد تكون نيللي اكتسبته بالفطرة من عملها مع أستاذتها الراحلة فاتن حمامة في ظهورها التلفزيوني الأول "وجه القمر" في سنة 2000.

وكانت مفاجأة نيللي كريم في مسلسل "تحت السيطرة" برمضان 2015 هو تقديمها لدور زوجة تحارب إدمانها للمخدرات بكل ما أوتيت من قوة، وهو تحدٍ جديد استعدت له بصورة رائعة، دفعت المشاهدين أن يعبروا عن تعاطفهم الشديد معها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وإشادتهم بأدائها الذي ترقى لمرحلة "الأستاذية"، ولا يقل عن معاناة عادل إمام في مشاهده مع الإدمان في فيلم "النمر والأنثى"، أو هند رستم في فيلم "شفيقة القبطية". (شاهد بالصور- نيللي كريم تحارب الإدمان في "تحت السيطرة")










ومن يتابع مشوار نيللي كريم الفني، ويدقق في اختياراتها السابقة، فسيدرك تماما أن تألقها في أعمال ناجحة مثل "ذات" و"سجن النسا" وأخيرا في "تحت السيطرة" لم يكن من فراغ، وإنما هو تطور طبيعي لممثلة تسعى طوال الوقت أن تكون "إنسانة" في كل ما تقدمه لجمهورها، الذين يزدادوا حبا وتقديرا لها عاما وراء عام.

وإليك بعض اللقطات والمشاهد من بعض أعمال نيللي كريم السابقة، التي تعكس تطور سريع ومذهل في أدائها التمثيلي، وهو ما أوصلها إلى عبقرية أدائها في مسلسل "تحت السيطرة".

الكوميديانة
مثل أغلب الممثلات في بداياتهن الفنية، فكانت كل الأدوار المسنودة إلى نيللي كريم خلال تلك المرحلة مقتصرة على لعبها لدور حبيبة البطل، التي تسانده على طول الخط دون أي إضافة أو نقصان، ولكن لم يمنع هذا نيللي من الكشف عن امتلاكها لحس كوميدي طريف للغاية في فيلم "غبي منه فيه"، وذلك في مشهد غنائها الساخر من الأغاني الهابطة في الكباريه، والذي نالت عنه علقة ساخنة، ما جعله واحدا من أشهر مشاهد الفيلم، وجعل العديد من جمهورها يطلبون منها عدم التوقف عن تقديم الكوميديا.



كما أن لا ينسى جمهور نيللي كريم تجسيدها لدور "كابر" الفتاة البسيطة والفقيرة ذات الدم الخفيف والواقعة في حب المكوجي في فيلم "سحر العيون"، والتي غزت قلوب المشاهدين بسبب تلقائيتها وبساطتها في الحوار.



"واحد صفر".. بداية النضج الفني
كانت مشاركة نيللي كريم في فيلم "واحد صفر" اختيار موفق للغاية، وبداية مرحلة جديدة لها على شاشة السينما، كما شهد على لقائها الأول بالكاتبة مريم نعوم، ولعبت في أحداث الفيلم دور فتاة محجبة من الطبقة الفقيرة، وفي هذا المشهد تدخل في مشادة حادة مع شقيقتها الممثلة المتحررة (زينة)، بسبب لجوء الأخيرة لطرق غير مشروعة لتحقيق الثراء والشهرة.



التعبير الصامت
أقصى درجات الاحترافية عند الممثل هو عندما ينجح في التعبير عن مشاعره دون الحاجة إلى قول حرف واحد، وهو ما أظهرته نيللي في هذا المشهد من مسلسل "تحت السيطرة"، والذي تعبر فيه عن معاتبتها لزوجها (ظافر العابدين) دون أن تتحدث.



كذلك تبرز نيللي كريم في هذا المشهد الصامت والنهائي من مسلسل "سجن النسا" انهيارها التام، بعد أن قتلت زوجها وزوجته وجنينهما، انتقاما منهما لتدميرهما حياتها ولخداعهما لها.



الباليرينا الرقيقة عندما تكشر عن أنيابها
تمتلك نيللي كريم مهارة عالية في إظهار غضبها على الشاشة من دون أي مشكلة، لتبدو وكأنها وحش كاسر تخشى الاقتراب منها عندما تكون في حالة ثورة عارمة! بدليل هذا المشهد مع ريهام حجاج في مسلسل "سجن النسا"، والذي تقوم فيه بتعذيبها قبل أن تقتلها هي وجنينها، انتقاما منها.



"الثنائي المدهش" نيللي كريم ومريم نعوم
لا يمكن إغفال أن من أهم أسباب نجاح وتفوق نيللي كريم خلال السنوات القليلة الماضية هو استمرار تعاونها مع الكاتبة مريم نعوم، منذ لقائهما الأول في فيلم "واحد صفر"، ليشكلا من بعدها "ثنائي" ناجح، ولا ننسى ذلك المشهد الشهير لنيللي من "سجن النسا" الذي أثار إعجاب العديد من رواد التواصل الاجتماعي، والذي عبرت فيه على لسان مريم نعوم عن مفهوم السجن بنظرة فلسفية.



أجمع كل متابعو مسلسل "تحت السيطرة" أن تعبير لنيللي كريم في هذا المشهد، والذي تقاوم فيه العودة إلى إدمان المخدرات من أقوى مشاهد العمل، بعد عرض نصف حلقاته.


comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"