مصطفى شعبان.. هل تغير أداؤه من "العار" حتى "مولانا العاشق"؟

مصطفى شعبان.. هل تغير أداؤه من "العار" حتى "مولانا العاشق"؟

نهال ناصر | في تقارير، تاريخ النشر: الأثنين ، 8 يونيو 2015 - 14:1 | آخر تحديث: الأثنين ، 20 يوليو 2015 - 16:15
مصطفى شعبان هل تغير أداؤه من "العار" حتى "مولانا العاشق"؟ مصطفى شعبان هل تغير أداؤه من "العار" حتى "مولانا العاشق"؟
أصبح النجم مصطفى شعبان من الفنانين الذين يحرصون على تقديم عمل جديد كل عام في شهر رمضان المعظم، فخلال السنوات الـ 5 الماضية تواجد شعبان بشكل دائم على الخريطة الرمضانية.

وخلال هذه المسلسلات، رسم شعبان لنفسه شخصية أصبح يقدمها بشكل شبه متكرر، فطريقة الأداء أصبحت متشابهة بين شخصيات مسلسلاته المختلفة.

ويقدم شعبان في 2015 مسلسلا جديدا يحمل اسم "مولانا العاشق"، والذي يظهر في أحداثه بشخصية "سلطان"، وهو سواق ميكروباص محب للأجواء الصوفية، ويقع في حب فتاة تسكن في الحارة التي يعيش فيها، ولكنها ذات طموح كبير وتحب شخص آخر غني، وبعد أن تتركه تتحول حياته ويتعرض لمشكلات.

ومن الإعلانات الأولى للمسلسل، يرى البعض أن شكل مصطفى شعبان لم يختلف عن الشخصيات التي قدمها من قبل في أعماله السابقة، وتحديدا منذ نجاح مسلسل "العار" في رمضان 2010.

شاهد مصطفى شعبان في إعلان مسلسل "مولانا العاشق"


ففي مسلسل "العار"، يلعب مصطفى دور "مختار"، الذي يقرر هو وأشقائه الذكور إتمام الصفقة التي كان والدهم الراحل "عبد الستار" على وشك أن يعقدها، والمتعلقة بتهريب أدوية، فيما ترفض والدتهم وشقيقتهم الصغرى قبول المال الحرام الناتج من هذه الصفقة.



ولاقت شخصية "مختار" نجاحا هائلا بين الجمهور، خصوصا وأنها كانت جديدة ومختلفة عن ما قدمه مصطفى شعبان من قبل.

ويبدو أن مصطفى أراد استغلال نجاح مسلسل "العار"، حتى من قبل عرضه أصبح متقنا لهذه الشخصية: "حركات وأداء وإكسسوار"، إذ قام بتقديمها في أكثر من عمل، ونجد دائما أوجه تشابه في كل مسلسل من مسلسلاته في السنوات الـ 5 الأخيرة، ومنها:

١) شخصية الرجل محب النساء المزواج
٢) دائما يظهر بأسماء مختلفة ومميزة: "مختار، فواز، سلطان"
٣) لابد أن يكون لمصطفى لقب يتم مناداته به مثل "الحاج، وأفندينا، ومولانا"
٤) هناك قاسم مشترك في كل أعماله، وهي وجود "المسبحة" في يده، بداية من مسلسل "العار" إلى مسلسل "مولانا العاشق"، وإن اختلف حجمها من عمل لآخر كما حدث في مسلسل "دكتور أمراض نسا" بعد أن استعان بمسبحه كبيرة الحجم!



٥) "الشيشة، والعباءة، والخواتم" هي أيضا تفاصيل في إكسسوار شخصيات مصطفى شعبان التلفزيونية، فلابد أن يرتدي الجلباب والعباءة وأن يشرب شيشة حتى ولو كانت إلكترونية!

ففي سنة 2012 قدم مصطفي شعبان مسلسل "الزوجة الرابعة"، ومن اسم العمل بدأت المقارنات بينه وبين مسلسل "عائلة الحاج متولي"، وإن كان يُعيد شعبان تقديم نفس شخصية الفنان نور الشريف، خصوصا وأنه طوال المسلسل كان يتم مناداته بـ "الحاج"، وأنه متزوج من 3 نساء، ويبدل في الرابعة مستغلا الفهم الخاطئ لشرع الله، وكان له جملة شهيرة ظل يرددها طوال أحداث العمل وهي "كله بما يُرضي الله".

بعد ذلك قدم مصطفى شعبان في رمضان 2013 مسلسل "مزاج الخير"، وبالطبع كان هناك لقب يتم مناداته به، فبعد "الحاج" في مسلسل "الزوجة الرابعة"، كان "أفندينا" في "مزاج الخير"، والذي جسد في أحداثه دور تاجر مخدرات، و كان له أسلوب مميز في الكلام، وكان مشابها لما قدمه في أدواره السابقة.

وفي العام الماضي 2014، قدم مصطفى شعبان مسلسل "دكتور أمراض نسا"، ويكمن التشابه هنا في وجود علاقات نسائية كثيرة، ففي كل مسلسلاته نجد الشخصية التي يقدمها ذو علاقات نسائية كثيرة تجلب له المشكلات، وأثار هذا المسلسل جدلا، بعد إتهامه باساءة سمعة أطباء النساء والتوليد.

وفسر البعض تقديم مصطفى شعبان لأدوار متشابهة سواء في طريقة الأداء والتمثيل، أن أول المسلسلات التي قام مصطفى شعبان ببطولتها وقدم فيها شخصيات عادية - ونقصد ليست كما ظهر في السنوات الأخيرة - لم تلق النجاح عكس المسلسلات التي ظهر بها أخيرا.

فأول بطوله تلفزيونية لمصطفى كانت بمسلسل "العميل 1001" في 2005، وهو قصة بطولية من ملفات المخابرات المصرية لـ "عمرو طلبة" الجاسوس الذي زرعته المخابرات المصرية في إسرائيل قبل حرب 1973، ولم يحقق مشاهدة كبيرة.



وعلى الرغم من حب الشعب المصري لمسلسلات البطولات، إلا أن المسلسل لم يستطع تحقيق نجاح موازي لمسلسلات مشابهة، مثل "دموع في عيون وقحة" لعادل إمام، و"رأفت الهجان" لمحمود عبد العزيز.

حتى أن ثان مسلسلات مصطفى شعبان "نسيم الروح"، والذي عرض في 2008 لم يلق هو الآخر نجاحا أو جماهيرية، لدرجة أنه إذا سألت الكثير عنه فلن يتذكروه، وقدم شعبان في أحداثه شخصية "سعد" الذي كان طيبا ورومانسيا في بعض الأحيان، وشريرا وغاضبا في أحيان أخرى يرغب في الانتقام من قاتل والديه.



والآن ليس أمامنا سوى انتظار عرض مسلسل "مولانا العاشق" مع أول أيام شهر رمضان 2015، لنرى إن كان مصطفى شعبان يتحدث بنفس الطريقة التي تحدث بها في مسلسلاته السابقة ويقدم بنفس الأداء؟ أم سيخرج من عباءة ذلك النمط، ويفاجئ جمهوره بأداء جديد ومختلف؟

comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"