بالفيديو- نادية الجندي: غبت عن الوعي لساعات بعد صفعة الفيشاوي.. وألجأ لـ "الصيانة" بدلا من جراحات التجميل

بالفيديو- نادية الجندي: غبت عن الوعي لساعات بعد صفعة الفيشاوي.. وألجأ لـ "الصيانة" بدلا من جراحات التجميل

خالد طه | في الأخبار، تاريخ النشر: الأربعاء ، 27 مايو 2015 - 10:44 | آخر تحديث: الأربعاء ، 27 مايو 2015 - 10:44
نادية الجندي نادية الجندي
كشفت الفنانة نادية الجندي أنها لم تستعن بأي ممثلة بديلة في مشاهد العنف بأفلامها السينمائية طوال مشوارها الفني.

وأفصحت أثناء استضافتها في حلقة الثلاثاء 26 مايو الجاري من برنامج "هنا العاصمة" من تقديم لميس الحديدي على قناة cbc أنها دفعت ضريبة عدم استعانتها بممثلة بديلة في فيلم "الإرهاب" من إنتاج سنة، عندما قام الفنان فاروق الفيشاوي في أحد المشاهد بصفعها بصورة قوية، ما أدي إلى غيابها عن الوعي لساعات.

وتتذكر نادية الجندي مشهد صفعها: "لا أنسى عندما قام فاروق الفيشاوي بجذبي من شعري بقوة، لدرجة أنني شعرت أنه اقتلعه من جذوره، ونصحني قبلها بأن أميل بوجهي مع حركة كفه كي لا أشعر بقوة الصفعة، ولكني لم أفعل، والنتيجة غيابي عن الوعي لمدة 10 ساعات".

وأبدت نادية الجندي حزنها الشديد على حال السينما المصرية في الوقت الحالي، مؤكدة أنها تشكل أمن قومي للبلاد، وأنها كانت من أهم الصناعات في مصر من بعد زراعة القطن، وأنها تشكل وجدان جيل كامل.

وقالت: "السينما للأسف يتم تحطيمها الآن، ونحتاج للتكاتف معا من جديد من أجل النهوض بها، لأنها قوة ناعمة مؤثرة في كل الأحداث، ويجب على الدولة أن تساند هذه الصناعة بإنتاج أفلاما قومية أو وطنية".

شاهد نادية الجندي تتحدث عن أشهر أفلامها ومشاهد العنف والإغراء في أفلامها


وأشادت الممثلة الشهيرة بـ "نجمة الجماهير" بالأفلام التي قدمتها طوال مشوارها السينمائي، ومنها "الباطنية" الذي تسبب في إزالة الحي الذي يحمل اسم الفيلم، وكان الأشهر في توزيع المخدرات، وكذلك أفلامها عن الجاسوسية، وهي "حكمت فهمي" و"مهمة في تل أبيب" و"48 ساعة في إسرائيل".

وأشارت أنها بعد أن قدمت فيلم " مهمة في تل ابيب "، أكدت لها المخابرات العامة المصرية أنهم لو كانوا قدموا عملا لتمجيد مجهودات المخابرات المصرية لن يستطيعوا أن يكون بالجودة التي قدمتها في فيلمها.

وأكدت نادية الجندي أنها لم تقدم ابتذالا في أدوارها كإمراة مغرية في السينما، مشيرة أن الإثارة بالنسبة لها كانت في سياق الدراما والأفعال دون أن تثير اشمئزاز المشاهد.

وفيما لفتت أن زوجها السابق المنتج محمد مختار لم يتدخل يوما في ملابسها أو في طريقة تقديمها للون الإغراء، فإنها أشارت أنه كان يشعر بالغيرة في بعض الأوقات.

وحول رأيها في نجمات الجيل الحالي، ذكرت نادية الجندي أنها معجبة بأداء كل من منة شلبي، وحنان ترك التي أشارت أنها أول من اكتشفتها في فيلم "رغبة متوحشة"، معربة عن حزنها لاعتزالها التمثيل، كذلك أشادت بأداء النجمة نيللي كريم.

وفجرت نادية الجندي مفاجأة لكل جمهورها عبر برنامج "هنا العاصمة"، وهو عودتها لشاشة السينما بعد غياب طويل من سنة 2002، بتحضيرها لفيلم جديد رفضت الكشف عن أي تفاصيل متعلقة به.

وعن السر وراء حفاظها على رشاقتها، صرحت نادية الجندي أنها تسير على نظام غذائي صارم، مشيرة أنها لا تتناول طعام إلا بقدر طفيف، إلى جانب مواظبتها على ممارسة الرياضة، وعدم تناولها للمشروبات الروحية أو تدخين السجائر.

وترفص نادية الجندي اللجوء إلى جراحات التجميل خوفا من تغير ملامحها، والتي تفضل عنها استخدام الكريمات والفيتامينات والحقن، والتي وصفتها بأنها عملية "صيانة".

شاهد نادية الجندي تقول رأيها في نجمات الجيل الحالي وعن سر محافظتها على رشاقتها


ويعرض لنادية الجندي حاليا أحدث مسلسلاتها التليفزيونية "أسرار" على قناة cbc، وهو من تأليف أحمد صبحي، ومن إخراج وائل فهمي عبدالحميد، ويشارك في بطولته أيمن عزب، وعبير صبري، وفريال يوسف، وأحمد سعيد عبدالغني، وعزت أبو عوف.

comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"