الميهي يحتفل بفوز طلبة أكاديمية فنون وتكنولوجيا السينما

الميهي يحتفل بفوز طلبة أكاديمية فنون وتكنولوجيا السينما

| في تقارير، تاريخ النشر: الخميس ، 19 أكتوبر 2006 - 13:33
المخرج محمد محسن الطالب الفائز من أكاديمية رأفت الميهي - تصوير : محمد ممدوح المخرج محمد محسن الطالب الفائز من أكاديمية رأفت الميهي - تصوير : محمد ممدوح
تغطية وتصوير : محمد ممدوح

احتفل المخرج رأفت الميهي للمرة الثانية بفوز طالبه محمد محسن سعد بجائزة أحسن فيلم من مهرجان "إيفينو" بفرنسا للأفلام العربية مع فيلمه "رقم قومي" ، عن قصة مستوحاة من رواية 19205 للكاتب الكبير يوسف إدريس.

وبحضور مراسل موقع filfan.com بدأ الحفل الذي أقيم في منزل الممثلة الكوميدية إنتصار في جو شبابي يتخلله المرح والفكاهة وعلو الضحكات ، في حضور جميع طلاب أكاديمية فنون وتكنولوجيا السينما وعلى رأسهم المخرجين محمد محسن سعد وتامر سامي ونيفين شلبي وتامر مهدي وهيثم حقي.

وكانت الكلمة الأولى من نصيب مؤسس الأكاديمية المخرج رأفت الميهي الذي هنأ طالبه محمد محسن على الفوز والآخرين على أعمالهم الجيدة والمميزة ، وأشار خلال حديثه إلى أن مشاركة الطلاب في هذا المهرجان بمثابة تدريب لاكتساب الخبرة اللازمة لتلك الحرفة.

ووجه المخرج رأفت الميهي كلمة إلى طلابه يدعوهم أن يظلوا بهذا الحماس والإصرار حتى يجني الجميع ثمرة مجهودات السنين الماضية ، ووصفهم بأنهم "مثل الصبي الذي يريد تعلم ركوب الدراجة بيد واحدة وهذا يمكن تحقيقه بعد تمكنهم من السيطرة على الدراجة واكتشاف جميع معالمها ، وتلك المعالم تتمثل في الكاميرا الثابتة وخلق اللقطات الجيدة والمميزة لها ، وهذه هي قمة إتقان الحرفة".

وأظهر المخرج الكبير حسين الوكيل فرحته الشديدة بفوز محسن في المهرجان ، وأقر بأنه كان طالبا مثاليا منذ أول أيام دراسته في الأكاديمية من حيث الانضباط والجدية والعقلية العملية ، مشيراً إلى أنه مقتنع تماما بأن "هذا ليس الوقت المناسب للمشاركة في المهرجانات لأن هؤلاء الطلاب لازال لديهم الطاقة الكافية لتقديم أعمال بجودة أعلى ، وعلينا أن ننتظر إلى أن نرى كل ما لديهم".

وقال نجم الحفل المخرج محمد محسن عن فيلمه في تصريح خاص لمراسل موقع filfan.com : "تقدمت إلى المهرجان بفيلم قصير بعنوان "رقم قومي" وهو قصة مستوحاة من رواية "19502" للأديب الكبير يوسف إدريس ، وقام بالبطولة فيه الفنان الشاب أشر ف أمين".

عن قصة العمل قال محسن : "إن فكرة العمل تدور حول شخص عاجز عن الاتصال والتحاور ، فأصبح بشكل ما غير مرئي وغير موجود بشكل ملموس وحقيقي للعالم من حوله ، وما هو إلا مجرد رقم قومي لدى الدولة يصبح مرئيا عندما يتوفى ، لنكتشف أن الراوي ما هو إلا محقق في قضية موته ، وما يلبث أن يغقل القضية ويصبح هذا الشخص مجرد ملف مغلق في أرشيف يتم نسيانه ، ويطرح العمل سؤال هام جدا ألا وهو ما هي الضغوط التى تمارس علينا؟ ، هل هى إقتصادية .. إجتماعية أم سياسية؟".

وأضاف محسن قائلا : "تمت كتابة ذلك السيناريو وتصويره ثم عرض في المركز الثقافي الفرنسي بالمنيل في القاهرة ، وحصلت هناك على جائزة أحسن إخراج عمل أول ، ومن ثم مهرجان إيفينو الذي حصلت فيه على أول جائزة ذهبية لأحسن فيلم قصير".

وعن دخوله الأكاديمية قال محسن : "أنا خريج حقوق ، واعتبر أن دراسة الحقوق هي الدخيلة في حياتي وليست السينما التي تعد حلمي منذ زمن ، ولكن تأخرت في تحقيقه لظروف ما ، وعندما انتهيت من دراسة الحقوق قررت السفر للخارج لدراسة السينما ولكن قبل السفر بفترة وجيزة علمت بافتتاح الأكاديمية فتقدمت على الفور وحظيت بفرصة قبولي داخل الأكاديمية التي يرأسها المخرج الكبير رأفت الميهي".

واهتمت الفنانة إنتصار بالتجهيزات في تلك الحفل ومداعبة ولدها ممدوح الذي كان يلعب ويمرح مع جميع الحاضرين ، وإلقاء النكات ونشر الفكاهة والمرح بين طلاب الأكاديمية.

وبسؤال الفنان الشاب أشرف أمين بطل الفيلم الفائز عن دوره قال لمراسل filfan.com : "رشحني لدور وليد عبد المحسن بطل فيلم "رقم قومي" الدكتور محمد عبد الهادي من ورشة الممثل التى يرأسها ، وتمت المقابلة مع المخرج محمد محسن وقرأت السيناريو ، وحدث تلاقي بيني وبين المخرج في الأفكار واقتنعنا تماما بتقديم تلك الفكرة على مستوى جيد والحمد لله حدث هذا".

أما المخرجة الشابة نيفين شلبي فقالت للموقع : "أنا لم اتوقع هذا الاهتمام من الصحافة الإليكترونية ، ولكني سعيدة جدا بلفت نظرها إلينا ، وكنت قد قدمت في مهرجان إيفينو فيلمي "القاهرة 1938" ، وهو من بطولة الوجوه الجديدة عمرو بركات واللبنانية جوان حداد".

وتابعت نيفين قائلة : "تقدمت إلى الأكاديمية بعد إعجاب المخرج رأفت الميهي بعملي في المونتاج لبعض الأعمال التسجيلية للسفارة البرازيلية والألمانية ، فرشحني للعمل مع المونتير أحمد داود ، ومن ثم دخلت إلى عالم السينما بدراستي في الأكاديمية ، وأنا في أول الأمر خريجة كلية الآداب قسم تاريخ ، ولكني كنت دائما أبحث عن المهنة التي أحبها وأعمل جاهدة فيها دون الشعور بالإجهاد ، والحمد لله ربنا وفقني مع ال

comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"