#أساطير_البوب- الأغنية التي تسببت في اتهام مايكل جاكسون بمعاداة السامية

#أساطير_البوب- الأغنية التي تسببت في اتهام مايكل جاكسون بمعاداة السامية

أحمد حجي | في تقارير، تاريخ النشر: الأربعاء ، 22 أبريل 2015 - 17:41 | آخر تحديث: الأثنين ، 20 يوليو 2015 - 16:50
أسطورة الـPop مايكل جاكسون أسطورة الـPop مايكل جاكسون
لم يكن الراحل مايكل جاكسون مجرد مغنِ Pop فحسب، بل كان أيقونة لثقافة جيل بأكمله، سيطر على عرش الموسيقى العالمية لمدة جاوزت 30 عامًا، تعددت مواهبه ما بين، مغنِ، راقص، كاتب أغاني، ممثل ومنتج وناشط إنساني.

كناشط إنساني حاول جاكسون أن يتناول في أغنياته طبقات من البشر أهدرت حقوقهم، أشهر هذه الأغنيات They Don't Care About Us "إنهم لا يهتمون بنا"، التي أثارت ضجة كبيرة وقت صدورها عام 1996، كلمات قوية كتبها مايكل وأداء أقوى لدرجة تجعل كل من يسمع تلك الأغنية يتصور أن جاكسون يعبر عن معاناة يعيشها هو بنفسه.

وعلى الرغم من أن الأغنية تعبر عن فئات تهدر حقوقهم يركلون ويضربون بل ويقتلون، إلا أن أحد مقاطع الأغنية كان سببًا في توجيه اتهام لمايكل جاكسون بمعاداة السامية.

فنشرت صحيفة The New York Times في عددها الصادر يوم 14 يونيو 1996 أي قبل صدور الألبوم الذي يحتوي الأغنية بيوم واحد، أن أبرز مقاطع الأغنية "Jew me, sue me, everybody do me/ Kick me, kike me, don't you black or white me"، -عاملني كيهودي، حاكمني، هذا ما يفعله الجميع بي، اركلني، ألا تصنفني أبيض أو أسود.

اعتبرت الصحيفة أن هذا المقطع من الأغنية يعتبر إهانة لليهود وصنفته على أنه معاداة للسامية، الأمر الذي جعل مايكل يدافع عن نفسه قائلًا: "رفض هذه الكلمات هو مؤلم وجارح جدا بالنسبة لي، الأغنية في الحقيقة تعبر عن الذين يشعرون بالألم".

وقال مايكل جاكسون في معرض دفاعه عن نفسه: "الأغنية وسيلة للفت الانتباه إلى مشكلات اجتماعية وسياسية، أنا صوت جميع المظلومين، أنا يهودي، وأنا الرجل الأسود والرجل الأبيض، أنا كنت غاضبًا من أجل كل هؤلاء".

صورة مما نشرته The New York Times بشأن الأغنية


وفي مناسبة أخرى، خلال حوار أجرته معه شبكة ABC، قال جاكسون، إن "الأغنية ليست معادية للسامية لأني لست بشخص عنصري، ولا يمكن أن أكون عنصريًا فأنا أحب كل البشر، وبعض أقرب الموظفين عندي وأصدقائي كانوا يهود"، وهذا ما دفع عضوين بارزين من الجالية اليهودية يؤكدان أن محاولة جاكسون لتقديم أغنية تنتقد التمييز أتت بنتيجة عكسية، ولكنهم في الوقت نفسه رؤوا أن الأغنية غير صالحة للجمهور في سن المراهقة.

وقدم جاكسون في السابع عشر من نفس الشهر اعتذار علني، ووعد أن النسخ المستقبلية من الألبوم ستشمل اعتذارًا عن هذا التعبير، وقال: "أنا فقط أريد من الجميع أن يعرفوا أني ملتزم التسامح والسلام والمحبة، وأعتذر لأي شخص تسببت الأغنية في جرحه".

ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي يقدم فيها جاكسون أغنية تبلور اهتماماته كناشط إنساني محب للسلام والمحبة، ففي عام 1985 شارك لينول ريتشي كتابة الأغنية الخيرية We Are The World التي خصصت أرباحها إلى محاربة المجاعة في القارة الأفريقية، وبيعت جميع نسخ الأغنية البالغة 8 مليون نسخة خلال أول أسبوع من طرحها، وهي أكبر أغنية مبيعًا في التاريخ.

comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"