لهذه الأسباب لن يلقى "أخطر رجل في العالم" نجاح "البرنامج"

لهذه الأسباب لن يلقى "أخطر رجل في العالم" نجاح "البرنامج"

| في آراء، تاريخ النشر: الأثنين ، 30 مارس 2015 - 16:49 | آخر تحديث: الثلاثاء ، 20 أكتوبر 2015 - 17:8
باسم يوسف VS معتز الدمرداش باسم يوسف VS معتز الدمرداش
قارن عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي محتوى الحلقة الأولى من برنامج "أخطر رجل في العالم" الذي يقدمه الإعلامي معتز الدمرداش بما كان يقدمه باسم يوسف على نفس الشاشة منذ أشهر.

ولكن قد تكون المقارنة ظالمة بعض الشيء للإعلامي معتز الدمرداش الذي يخوض تجربة المحتوى الساخر الكوميدي لأول مرة في تاريخه، وربما أخطأ في هذه الخطوة لسهولة مقارنته بباسم يوسف الذي برع في هذا النوع.

ومن الأسباب التي تجعل كفة باسم يوسف تميل أكثر من معتز الدمرداش، هو بدايته الساخرة، فأول لقاء له بالجمهور كان بنفس أسلوبه، لم يتعرف عليه الجمهور بشكل آخر كما حدث مع الدمرداش، فجعل أمر تقبله في هذا القالب سهلا.

باسم يوسف ليس لديه أي علاقة شخصية بمن يسخر بهم، فهم ليسوا من أبناء مهنته مثلا، فسخريته من عدد من الإعلاميين كانت مقبولة بشكل أكبر من سخرية الدمرداش من لميس الحديدي وعمرو أديب على سبيل المثال.

من أهم أسباب نجاح برنامج "البرنامج" هو فريق إعداده الذي كان دوما ما ينسب لهم باسم يوسف العديد من النجاحات، ويظهرهم معه في العديد من الاسكتشات، ولم يتكشف الحلقة الأولى من "أخطر رجل في العالم" إذا كان هذا سيحدث أم لا.

وكانت ردود الأفعال عن حلقات باسم يوسف إيجابية ويستمتع الجمهور بها، ولكن هذا ما لم يحدث مع الحلقة الأولى من "أخطر رجل في العالم" التي جاءت رافضة لما يقدمه معتز الدمرداش.










ناقشني عبر تويتر

comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"