"أيام في حياة الهضبة".. أسباب قد تجعلك تشاهده أو تقاطعه!

"أيام في حياة الهضبة".. أسباب قد تجعلك تشاهده أو تقاطعه!

محيي الدين أحمد | في تقارير، تاريخ النشر: الأثنين ، 2 مارس 2015 - 15:52 | آخر تحديث: الثلاثاء ، 21 يوليو 2015 - 14:24
عمرو دياب وممدوح موسى عمرو دياب وممدوح موسى
اختلفت أو اتفقت معه، تعتبر برامجه في أواخر التسعينات من علامات التليفزيون المصري، ولم ينافس برامجه آنذاك سوى برنامج "سكوت ح نغني"، ورغم ذلك فكان ظهوره على شاشة التلفزيون المصري يصاحبه تساؤلات كثيرة أبرزها من الذي يدعمه لينال تلك الفرصة الكبيرة؟

وعاد موسى من جديد على شاشة "MBC مصر" ببرنامج "المفاجأة.. أيام في حياة الهضبة".

اقرأ أيضا
MBC مصر تعرض برنامج "أيام في حياة الهضبة" رغم اعتراض عمرو دياب
عمرو دياب ينذر "MBC مصر" بسبب "أيام في حياة الهضبة"

FilFan.com يستعرض ٥ نقاط قد تجعلك متحمسا لمتابعة البرنامج و٥ نقاط أخري قد تجعلك تتجاهله أو تقاطعه.

٥ أسباب تجعلك متحمسا لمتابعة البرنامج

١) ممدوح موسى: ١٥ عاما بجوار النجوم
بغض النظر عن غموضه، وعدم وضوح سبب قربه من نجوم الغناء إلا أنه واحد من القلائل الذين جاوروا عدد كبير من النجوم وعلى رأسهم عمرو دياب، لذلك ربما تسمع منه ما لم تسمعه من قبل.

٢) لقطات حصرية
من الحلقة الأولى يبدو أن ممدوح يملك أرشيف خاص به، تم تصويره أثناء تواجده بجوار كبار النجوم، مثل عمرو دياب، الذي عرض ممدوح له لقطات لم تعرض من قبل أثناء ممارسته الرياضة وتسجيله لألبوم "ليلي نهاري".

٣) غياب ١٠ سنوات
10 سنوات بالكامل غابهم ممدوح موسى عن شاشة التليفزيون، بالرغم من زيادة فرص ظهوره في أي وقت وبأجر مناسب مع تزايد أعداد القنوات التليفزيونية، وبعيداً عن قيود التليفزيون الحكومي، فمن المفترض أن عودته الآن لها قيمة كبيرة.

٤) اعتراض عمرو دياب
ربما يثير فضولك سبب رفض عمرو دياب لظهوره في أول حلقة من برنامج "المفاجأة".. والسؤال المطروح: ما الذي يخشاه عمرو دياب بإذاعة برنامج ممدوح موسى ؟

٥) قناة MBC مصر
MBC مصر هي إحدى قنوات مجموعة MBC الرائدة في مجال الترفيه والتليفزيون في العالم العربي، وتحاول القناة التي ظهرت أخيرا، السيطرة على الذوق المصري والاستحواذ عليه، ومن البديهي انها لن تغامر ببرنامج ضعيف المستوى وهذا لا ينفي انها لم تقدم حتى الآن أي برامج ضعيفة!

٥ أسباب قد تدفعك لتجاهل البرنامج

١) لا يوجد فكرة واضحة للبرنامج
من مشاهدة الحلقة الأولى يبدو أن البرنامج لا يحمل فكرة واضحة، مجرد عرض للقطات حصرية، بلا ترتيب زمني أو موضوعي للأحداث.

٢) البرنامج يقدم محتوى قديم عفى عليه الزَّمَن
قبل ظهور الإنترنت ومواقع التواصل الإجتماعي، كانت الشائعات وتأكيدها ونفيها حدث جلل، يستغرق أيام في التحليل والنقاش. لكن الآن تنتشر الشائعة ويتم نفيها أو تأكيدها خلال ساعات، فلم تصبح هناك حاجة ملحة لظهور النجوم عبر البرامج للحديث عن الشائعات التي تطاردهم.. فما هو الجديد الذي سوف يقدمه ممدوح موسى؟

٣) حق الصداقة
يستغل ممدوح قربه من النجوم لإذاعة أسرارهم الخاصة، قربه منهم فالأساس كان سببه الصداقة التي تجمعهم، ربما ليس من اللائق إذاعتها للجمهور، فلو كانوا يحبون ذلك لفعلوا منذ زمن بعيد.

٤) رفض عمرو دياب
يتعاطف جمهور "الهضبة" معه، فعندما أعلن عمرو رفضه استغلال اسمه في حلقات البرنامج، وقف خلفه جمهوره ودعمه وبدأت حملة كبيرة في الهجوم على ممدوح موسى، ربما تصبح المقاطعة معبرة عن رفض الجمهور لما يقدمه ممدوح موسى.

٥) جودة المحتوى رديئة
المادة المستخدمة في البرنامج هي مادة خاصة بممدوح نفسه، صورها عبر كاميرا محمولة، فكانت النتيجة صورة سيئة لا تستحق العرض على شاشة التليفزيون في ٢٠١٥، في زمن الصورة عالية الجودة هي عنصر أساسي في أي عمل.

comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"