طلعت ونيكول وإنتصار والصغير يحتفلون في "الحي الشعبي"

طلعت ونيكول وإنتصار والصغير يحتفلون في "الحي الشعبي"

محمد ممدوح | في تقارير، تاريخ النشر: الأربعاء ، 4 أكتوبر 2006 - 15:45
طاقم عمل فيلم "قصة الحي الشعبي" - تصوير : محمد ممدوح طاقم عمل فيلم "قصة الحي الشعبي" - تصوير : محمد ممدوح
احتفل أبطال "قصة الحي الشعبي" ببدء التصوير مساء الثلاثاء بأستديو الجابري ، وفي جو من السعادة والبهجة حضر نجوم العمل وعلى رأسهم الممثلة والمطربة اللبنانية نيكول سابا وطلعت زكريا وإنتصار وسعد الصغير ومحمد شرف.

وبدء الحفل تحت إشراف المنتج أحمد السبكي طالباً من رجال الإعلام والصحافة عدم الأطالة باللقاءات مع أبطال العمل حيث يستعد المخرد أشرف فايق لبدء التصوير بعد تجهيز البلاتوه ومعدات التصوير.

وبسؤال الممثلة والمطربة اللبنانية الشابة نيكول سابا عن دورها في الفيلم قالت في تصريح خاص لمراسل موقع filbalad.com : "أجسد شخصية ليالي المطربة التى تعيش حياة مودرن ولكنها تتحول إلى مطربة شعبية لتستكمل مسيرة والدتها ، وتبدء بالعمل في الأفراح الشعبية".

وعن أسباب موافقتها على هذا الدور قالت النجمة الشقراء : "تعتبر هذه هي المرة الأولى التي أجسد فيها فتاة تعيش في حي شعبي ، كما أنها المرة الأولى التي أغني فيها أغاني شعبية وهو ما أعتبره اضافة لي ، لأنني أكره أن أكرر نفسي في أدواري ، وأحب دائما أن أفاجئ الجمهور بشخصيات غير متوقعة ، كما أنني أعمل مع نخبة من نجوم الكوميديا في السينما المصرية ، وأتمنى أن ينال الفيلم إعجاب الجمهور".

ووسط أجواء الاستعداد لبدء التصوير ظهر النجم الكوميدي طلعت زكريا بضحكاته الصخبة وترحيبه الحار بالحضور وهو ما نشر جواً رائعاً من البهجة والسعادة على وجوه الجميع.

وعن دوره في الفيلم قال النجم الكبير : "أجسد شخصية "فرجاني" وهو قائد لفرقة موسيقية شعبية في شارع محمد علي ، ويكلف بالبحث عن فتاة تدعى "ليالي" وإعادتها لوالدتها التي تسكن معهم في نفس الحي ، ويساهم فرجاني في تحويل المطربة الشابة من فتاه مودرن لمطربة أفراح شعبية في إطار كوميدي خفيف".

أما أغرب أدوار الفيلم فكان من نصيب النجمة الكوميدية إنتصار والتي تجسد دور "راقصة شعبية في شارع محمد علي تعزف على الطبلة وتقدم إستعراضاتها كل ليلة للجمهور الذي لا يملك أدنى فكرة أنها عمياء لا ترى شيئاً".

وعن أسباب موافقتها على هذا الدور قالت إنتصار : "هو دور جديد تماماً لم أقدمه ولم أراه من قبل على شاشات السينما ، كما أنه يحمل بداخله لمحات كوميدية وإنسانية أعتبرها تحدى لقدرات أي ممثل".

وبينما اهتم طلعت زكريا بإطلاق الإفيهات الكوميدية ومداعبة الجمهور ركز سعد الصغير وانتصار اهتمامهما على القيام ببعض الإسكتشات الكوميدية أمام كاميرات القنوات التليفزيونية المختلفة التي حضرت الاحتفال.

واستمر سعد في القفز والحركة من مكان لآخر وهو ما جعل الأمر شبه مستحيل على رجال الإعلام للحديث معه ، لكنه استمر في مداعبة نيكول بمساعدة انتصار وزكريا وهو ما أطلق ضحكات الجميع خلال تقطيع التورتة.

وبإبتسامته المعهودة تحدث الفنان الأسمر محمد شرف عن دوره لمراسل موقع filbalad.com قائلاً : "أجسد شخصية "باكتيريا" وهو أحد أعضاء الفريق الموسيقي الذي يقوده طلعت زكريا ، وأطلق عليه هذا الإسم لأنه حينما يصاب بالعصبية يتفشي مرض جلدي في كافة أنحاء جسده".

وأضاف شرف : "يتولى باكتيريا قيادة فريق البحث عن ليالي لأنه الوحيد الذي كان على علم بمكانها منذ إختفائها من عشرين عاماً ، وتتوالى خطة البحث في إطار كوميدي شيق أتمنى أن ينال إعجاب الجمهور".

comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"