5 حقائق مثيرة يكشفها هذا الفيلم الوثائقي عن ديانة "الساينتولوجي"

5 حقائق مثيرة يكشفها هذا الفيلم الوثائقي عن ديانة "الساينتولوجي"

خالد طه | في تقارير، تاريخ النشر: الأثنين ، 26 يناير 2015 - 16:7 | آخر تحديث: الثلاثاء ، 21 يوليو 2015 - 14:38
كنيسة "الساينتولوجي" كنيسة "الساينتولوجي"
حقق الفيلم الوثائقي الجديد "Going Clear" جدلا واسعا بعد عرضه الأول الأحد 25 يناير الجاري ضمن فعاليات مهرجان "ساندانس" السينمائي، بل وأصبح الفيلم الأكثر مثارا للحديث عنه من جانب رواد المهرجان.

ويمثّل الفيلم وهو المأخوذ عن رواية الكاتب "لورانس رايت" بنفس الإسم والأكثر مبيعا إدانة واضحة لديانة "الساينتولوجي"، بفضحه للعديد من الأسرار القذرة المتعلقة بالكنيسة الخاصة بها، والتي يعتنقها عدد من أبرز نجوم هوليوود، مثل توم كروز وجون ترافولتا ومادونا.

وفيما يلي 5 حقائق مثيرة عرضها فيلم "Going Clear"، استنادا على من تابعوه في عرضه الأول من صحفيين ونقاد:

* كنيسة "الساينتولوجي" كانت وراء انفصال توم كروز عن زوجته الثانية نيكول كيدمان
بحسب شهادة "مارتي راثبن" في الفيلم، وهو ثانِ مسؤول في كنيسة "الساينتولوجي"، فإن رئيس الكنيسة "ديفيد ميسكافيج" سعى لإنهاء الحياة الزوجية بين نجم هوليوود توم كروز وزوجته النجمة نيكول كيدمان، بعدام علم أن والدها يعمل كطبيب نفسي، ولأن الطب النفسي هو معاكس تماما لقواعد الديانة "الساينتولوجي"، فرأى "ميسكافيج" أن نيكول كيدمان تشكّل خطرا كامن على توم كروز.

توم كروز وزوجته السابقة نيكول كيدمان


واعترف "مارتي راثبن" أنه من قام بتسهيل عملية انفصال توم كروز ونيكول كيدمان، كما زعم أن كنيسة "الساينتولوجي" شنّت حملة عنيفة كي يطلق توم كروز زوجته.

ويقول "راثبن": "استعانت الكنيسة بمخبر خاص للتلصص على محادثات نيكول كيدمان الهاتفية، بل والأدهى من ذلك أنها قامت بإعادة تعليم "كونور" و"إيزابيلا" وهما أطفال توم كروز ونيكول كيدمان بالتبني كي يقفا إلى صف والدهما ليحصل في النهاية على حق حضانتهما".

* جون ترافولتا اضطر للخضوع لكنيسة "الساينتولوجي" بعد ابتزازها له

زعم الفيلم الوثائقي "Going Clear" أن نجم هوليوود جون ترافولتا اضطر للاستمرار مع كنيسة "الساينتولوجي" بعدما أخبرته أنها تملك تلالا من الأسرار القذرة المتعلقه به، والتي حصلت عليها من "جلسات فضفضة" التي خضع لها خلال السنوات الماضية.

جون ترافولتا


وتجدر الإشارة أن هذه الجلسات وتدعى "مراجعة الحسابات" تقليد يتبعه كل من يعتنق ديانة "السينتولوجي" كنوع من التحفيز له.

* إذا كنت "ساينتولوجيا" فاحذر أن تتعرّض لتوبيخ ومضايقات في حال فكرت في اعتناق ديانة أخرى
يشير موقع "The Hollywood Reporter" أن الفيلم يزعم أن كنيسة "الساينتولوجي" تسيء معاملة التابعين لها، بل وتعنفهم جسديا في بعض الحالات، كما تهددهم في حال تخلوا عن ديانتهم.

* عدد المعتنقين لديانة "الساينتولوجي" 50 ألف فقط من كافة أنحاء العالم!
أكد المحرر "جوش ديكي" بموقع "Mashable" وهو أحد من شاهدوا الفيلم الوثائقي أن عدد أعضاء المعتنقين لديانة "الساينتولوجي" تضاءل إلى 50 ألف من كافة أنحاء العالم، بعدما كان يبلغ عددهم 100 ألف عضو في تسعينيات القرن الماضي.

* أرباح كنيسة "الساينتولوجي" تفوق المليار دولار!

يزعم فيلم "Going Clear" أن منظمة "الساينتولوجي" تملك سندات تفوق الثلاثة مليارات دولار، بعد حصولها على إعفاءات ضريبية كاملة بعد أن صنّفتها مصلحة الضرائب الأمريكية بأنها ديانة. الأمر الذي دعا مجلة "Variety" للقول أن منظمة "الساينتولوجي" تحولت إلى "بيزنس" أكثر من مجرد ديانة، بعد جمعها لعدد هائل من التبرعات.

من جانبها، نفت كنيسة "الساينتولوجي" مزاعم فيلم "Going Clear" ضدها، وأكدت في بيان كامل نُشر على صفحة كاملة في صحيفة "واشنطن بوست" في مطلع يناير الجاري أن كل ما ذكره الفيلم ادعاءات خاطئة.

وسيُعرض فيلم "Going Clear"على الشاشة الصغيرة للمرة الأولى في 16 مارس المقبل على محطة "HBO" الأمريكية، وهو من إخراج "أليكس جيبني".

comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"