الفيلم الهندي "Happy New Year".. سطحي أم مسلي؟

الفيلم الهندي "Happy New Year".. سطحي أم مسلي؟

وائل عادل | في تقارير، تاريخ النشر: الجمعة ، 9 يناير 2015 - 0:12 | آخر تحديث: الثلاثاء ، 21 يوليو 2015 - 14:46
أبطال فيلم "Happy New Year" أبطال فيلم "Happy New Year"
رغم أنه لم ينل سوى 6 نجمات على موقع " IMDb" ربما بسبب بساطته، لا يمكن إغفال أن الفيلم الهندي "Happy New Year" واحد من أكثر الأفلام تسلية في 2014.

يكفي أن تعلم أن فيلم "Happy New Year" على صعيد الإيرادات حل في المركز الرابع لأكثر أفلام بوليوود ربحا في الخارج على مر التاريخ بعد أن حقق 60 مليون دولار، كما أنه في المركز الرابع أيضا لأكثر الأفلام ربحا في الهند، ناهيك أنه تصدر قائمة أفضل افتتاحيات السينما الهندية بعد أن حقق 449,700 روبية في أول أيام عرضه.

ومن الطبيعي أن ينجح الفيلم في شباك التذاكر وهو يمزج بين الكوميدية والرومانسية والأفلام الاستعراضية والجريمة في آن واحد، كما يضم أبطال مبهرين على رأسهم شاه روخ خان، ديبيكا بادوكان، أبهيشيك باتشان، وهو من إخراج فرح خان.

شاه روخ خان وديبيكا بادوكان


وتدور أحداث الفيلم حول مجموعة من الأصدقاء الفاشلين يجتمعون مجددا للانتقام من عدوهم اللدود، لكن لتنفيذ خطتهم الانتقامية عليهم الاشتراك في مسابقة رقص في دبي أولا.

ونال الفيلم تقييمات متناقضة من النقاد ربما بسبب فكرته الطريفة في الدمج بين أفلام الجريمة والاستعراض، إذ اعتبر موهر باسو في نقده بموقع koimoi أن "الفيلم يتميز بمجموعة أبطال مبهرة بالتأكيد سيأسرون انتباهك، لكنه يفتقد لأسلوب مخرجة الفيلم فرح خان المعهود، بالإضافة إلى النصف الثاني من الفيلم غير المقنع والذي يفتقر للذكاء في تنفيذ عملية السرقة لتبدو مقنعة"، كما لام على حبكة الفيلم لأنها متوقعة وليس بها أي مفاجآت.

وأضاف موهر باسو: "المخرجة فرح خان نجحت في جعل الفيلم بسيطا. فرغم أن كتابته ليست سيئة لكنها اختارت السياق الخاطئ لعرض الفيلم، كنت أتمنى أن تلتزم فرح بما تجيد تقديمه، الأفلام الراقصة".

وفسر موهر عيب الفيلم كاتبا: "الحبكة ضاعت وسط الأحداث العاطفية في النهاية، فالتناقض أكبر مساوئ الفيلم. فلم يحصل الفيلم أن يكون فيلما انتقاميا لأن الشخص الشرير ليس بهذه الحنكة. وليس فيلم جريمة لأن عملية السرقة لا تتمتع بالدهاء الكافي. كل ما يتبقى لك مجموعة من الأبطال يسخرون من أنفسهم".

ومنح موقع "Bellwood Access " الفيلم ثلاث درجات من أصل أربع، معتبرا أن مخرجة الفيلم فرح خان "نجحت في منح المشاهدين ما يريدون، لأن Happy New Year من المفترض أنه فيلم صاخب ومبهر ومغري ومرح".

وأضاف الموقع: "Happy New Year هو الفيلم خفيف الظل الذي يبحث عنه محبي الأفلام الهندية، بالإضافة إلى الاستعراضات والألوان والألعاب النارية المبهرة، ناهيك عن الضحك الذي أضافته شخصيات الفيلم المرحة".

وقالت عنه شيلبا جامخاندكار من صحيفة "رويترز": "الفيلم مقتبس من أكثر أفلام هوليوود شعبية، بالتحديد فيلم Ocean’s Eleven. النصف الأول أخف ومضحك في عدد من المشاهد، لكن مع بداية النصف الثاني أصبح الفيلم رتيبا".

وقالت ليزا تسرينج في نقدها للفيلم بصحيفة " The Hollywood Reporter": "فيلم غنائي طموح، وقصة حب، وسخرية من أسلوب أفلام Ocean's 11 ".

أما سامي قهار من صحيفة " Dawn" فمنح الفيلم 2.5 من 5 درجات فقط واصفا إياه بأنه: "مزيج بين Ocean’s Eleven وItalian Job والفيلم الراقص Step Up كلهم في فيلم واحد".

وفي الهند استخف معظم النقاد بالفيلم، إذ كتب شورابا جوبتا في صحيفة " Indian Express" أن الفيلم مزيج بين سلسلة أفلام " Ocean’s وفيلم Flashdance الاستعراضي، وبالمثل منح موقع " Rediff" الهندي تقيم 2 من 5 للفيلم، معتبرا أن الفيلم "يعتبر نسخة ساخرة من أفلام أخرى، وجرعة مرح ضخمة حيث لا يأخذ الفيلم أي شيء على محمل الجد".

ومن المعروف أن بطل الفيلم شاه روخ خان لم يستبعدا تقديم جزء ثانيا منه بعد النجاح الذي حققه جماهيريا، لكن في المرة المقبلة على مخرجة الفيلم فرح خان أن تثبت للجميع أنها لم تقصد السخرية من مصممة الرقصات الهندية الشهيرة ساروج خان، بعد الجدل الذي أثير حول تعمدها السخرية منها رغم نفي فرح لتلك الإدعاءات.

comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"