٥ نقاط منحت "مايستهلوشي" صدارة المشهد الموسيقي خلال عيد الفطر ٢٠١٤

٥ نقاط منحت "مايستهلوشي" صدارة المشهد الموسيقي خلال عيد الفطر ٢٠١٤

| في آراء، تاريخ النشر: الأثنين ، 4 أغسطس 2014 - 23:4 | آخر تحديث: الثلاثاء ، 3 نوفمبر 2015 - 13:11
حسن الشافعي وأبلة فاهيتا حسن الشافعي وأبلة فاهيتا
تتصدر أغنية "مايستهلوشي" للموزع والمؤلف الموسيقي حسن الشافعي والدمية "أبلة فاهيتا" قائمة الفيديوهات الأكثر شهرة في مصر على YouTube، بعدما شوهدت أكثر من مليون ونصف مليون مرة خلال عيد الفطر، متجاوزة بذلك مشاهدات كل الأغاني التي طرحت في نفس التوقيت.



الأغنية التي تنتمي إلى قالب الموسيقي الالكترونية (EDM: Electronic Dance Music)، حققت تقريبا ضعف مشاهدات أغنية "حالة حب"، الأغنية الرئيسية لألبوم إليسا، والتي طرحت قبل "مايستهلوشي" بيومين.

مليون مشاهدة ليس رقما قياسيا، لكنه مثيرا للاهتمام مقارنة بأرقام الإصدارات الفنية الأخرى التي طرحت خلال عيد الفطر ومنها ألبوم إليسا “حالة حب"، “عن تجربة” للمغني والملحن الشاب كريم محسن، ومغنية المراهقين ساندي.

وفيما يلي ٥ نقاط تفسر نجاح أغنية “مايستهلوشي”:

1) حسن الشافعي و”فاهيتا": استراتيجية (الكل رابح)
حسن الشافعي و”فاهيتا" يحضران لهذه الأغنية منذ قرابة الـ6 أشهر.. ولكن لماذا حسن الشافعي و"أبلة فاهيتا” معا على وجه الخصوص؟

الأول يبدأ مرحلة جديدة في حياته الفنية، فهو يحاول بجد أكبر هذه المرة في فرض ثقافة الـFeaturing التي بدأت في الغرب منذ ١٩٥٤. صحيح أنه سبق وقدم من قبل ٤ أغنيات حملت اسمه كان أشهرها أغنية “مفيش مستحيل” التي جمع فيها بين نيكول سابا والمطرب الشعبي عبد الباسط حمودة، ولكنها كانت محاولة تجريبية ضمن حملة مع إحدى شركات المياه الغازية.

أما "أبلة فاهيتا"، الدمية الأكثر شهرة في مصر على شبكات التواصل الاجتماعي، تبحث عن انتشار أوسع خارج مصر، في الوقت الذي قررت فيه تغيير ملامحها.

“الشافعي” و”الأبلة” نجحا سويا في التمهيد لمشروعهما المشترك قبل الإعلان عنه وطرحه بشهور.. راجع التغريدات التالية:

"الشافعي" يرسل خطابا إلى “أبلة فاهيتا” (ابريل 2014)


"أبلة فاهيتا" في المستشفى (مايو 2014)






حسن الشافعي يزور “أبلة فاهيتا” في المستشفى


"مايستهلوشي” مكسب للطرفين معا، فحسن الآن أثبت أن وجوده في أي أغنية سبب كافي لنجاحها حتى ولو كانت الأغنية بالاشتراك مع شخصية خيالية، وأنه يفكر خارج الصندوق مقارنة بزملائه. وفاهيتا استفادت من الشعبية التي يحظى بها حسن الشافعي في الوطن العربي بعد انضمامه إلى لجنة تحكيم برنامج اكتشاف المواهب الغنائية Arab Idol، والوصول إلى شريحة جديدة من الجمهور.

اعتراف: لم أكن يوما من جمهور “فاهيتا” ولكن بعد أغنيتها مع الشافعي أصبحت واحدا منهم.



2) محتوى مختلف في وقت مناسب
كلمات الأغنية السهلة، وتكرار كلمة "مايستهلوشي" يجعلك تحفظها فور سماعها، فتبدو “مايستهلوشي” وكأنها أغنية بسيطة من حيث التنفيذ ولكنها ليست كذلك.

اختيار موسيقى الأغنية كان مناسبا لأجواء العيد والصيف، على عكس أغلب أغنيات ألبومات إليسا، كريم محسن، وساندي التي سيطر عليها اللون الرومانسي.

توقيت طرح الأغنية كذلك ساهم في نجاحها، فكلا من عمرو دياب وتامر حسني لم يطرحا ألبوماتهم كما كان متوقعا، فجاءت الأغنية لتعوض هذا الغياب، وتنتقص من فرص إليسا في فرض سيطرتها على السوق الغنائي العربي خصوصا وأن الألبومين اللذين طرحا بجانب ألبومها هما "عن تجربة" لكريم محسن و"حلوة جدا" لساندي.

3) مواقع التواصل الاجتماعي وإعادة استخدام المحتوى
نجحت “أبلة فاهيتا” ومعها حسن الشافعي في الاستفادة من مواقع التواصل الاجتماعي للترويج لأغنيتهما بطريقة مختلفة، وساعدهما اسم الأغنية في تصدر الكلمات الأكثر رواجا عبر "تويتر".

كل شخص يرى دائماً انه على حق والطرف الآخر على باطل، فيميل أغلب الناس عموما إلى المغالاة في إلقاء اللوم على الآخرين، أغلب هؤلاء يرفعون شعار "لا أحد يستحق".






وجاءت "مايستهلوشي"، الكلمة التي تستخدمها "أبلة فاهيتا" قبل طرح الأغنية بفترة طويلة، لتعبر عن كل ما بداخل هؤلاء بتميز، وهو ببساطة ما جعل الأغنية تتربع على عرش الفيديوهات الأكثر شهر في مصر وأكثر من بلد عربي خلال عيد الفطر على YouTube.




الأكيد هو أن "فاهيتا" ليست من هؤلاء خصوصا وان كلمات الأغنية التي كتبتها قصدت بها في الأغلب كل من "سبايدر" و"أبو عرايس" اللذان دأبا على تفسير ما تقدمه بتفسيرات خزعلابية!


تقرير من موقع Topsy.com، موقع ، يظهر الفارق الكبير بين التفاعل مع #إليسا، #حالة_حب و #مايستهلوشي.

لقب "الأبلة" الذي يسبق اسم "فاهيتا" ربما يجعلك تتخيل انها لا تفقه شيئا في علوم التسويق، ولكنك حتما مخطئ. وما يؤكد كلامي هو تعليقها على إقالة أحمد حسام ميدو من تدريب نادي الزمالك.

فاهيتا روجت لأغنيتها مع "الشافعي" عبر التعليق على خبر مهم لحظة إعلانه، وهو ما يعرف بالـNewsjacking.


تغريدة تبين تأثير ما كتبته "فاهيتا" لأحمد حسام ميدو تعليقا على إقالته من تدريب نادي "الزمالك"




4) المحتوى المسلي واللمسة الكوميدية


أبلة فاهيتا تغازل حسن الشافعي بغمزة


التأكيد على أن فاهيتا تتصرف وكأنها انسانة طبيبعة يجعلك تضحك تلقائيا


لوهلة تشعر أن فاهيتا شخصية حقيقية بعد مشاهدتها وهي سعيدة بركوب الدراجة

5) الشافعي يهدم "جدار برلين" بين الموسيقى الغربية والشرقية

منذ انطلاقته الفنية، يقدم الشافعي موسيقى مختلفة عن اقرانه. وهذا ساعده كثيرا في التقدم سريعا وبناء علامته الشخصية المميزة التي تعتمد على مزج الموسيقى الشرقية بالغربية فيما يعرف بالـMusic Fusion (الإنصهار الموسيقي).

الموزع والمؤلف الموسيقي الشاب مزج في أغنية "مايستهلوشي" الناي والعود مع موسيقى الـDeep House (قالب من قوالب موسيقى الهاوس، وموسيقى الهاوس نوع من أنواع الموسيقى الالكترونية)، ونجح في تقديم أغنية تضاهي في جودتها ما نسمعه في الغرب لدرجة أن كثيرين استكتروا عليه الأغنية واتهموه باقتباسها من أغنية "Get Lucky" لـ"Daft Punk" (دافت بانك)، دون الإلفتات إلى أن نوع الموسيقى واحد.

ولو افترضنا أن اتهامات هولاء صحيحة، فالأولى أن تكون أغنية “Get Lucky” مقتبسة من إحدى الأغنيات التالية!

5 أغنيات تشبه أغنيتي “Get Lucky” و”مايستهلوشي”

(2001) Love Foolosophy - Jamiroquai


(2006) Ratatat - Wildcat


(2009) 1517 - The Whitest Boy Alive


(2011) Flight Facilities - Foreign Language feat. Jess


(2012) Andrew Bayer & Matt Lange feat. Kerry Leva - In And Out Of Phase (Original Mix)



حسن سيطلق ثلاث أغنيات أخرى، بالطريقة نفسها، على فترات متلاحقة، والأسئلة المطروحة:
- ما الذي يخطط له الشافعي من وراء تطبيق هذا النموذج؟
- هل سنرى عملا يحمل اسم حسن مع مطرب أو مطربة عالمية؟







comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"