بالصور والفيديو- أشهر خطابات قبول جائزة الأوسكار في تاريخها

بالصور والفيديو- أشهر خطابات قبول جائزة الأوسكار في تاريخها

خالد طه | في تقارير، تاريخ النشر: الأربعاء ، 19 فبراير 2014 - 15:39 | آخر تحديث: الخميس ، 15 يناير 2015 - 20:1
هالي بيري وتوم هانكس وجينيفر لورانس لحظة فوزهم بالأوسكار هالي بيري وتوم هانكس وجينيفر لورانس لحظة فوزهم بالأوسكار
لا يمر أي حفل لجوائز الأوسكار إلا ولابد أن يشهد رد فعل غير طبيعي من أحد المنافسين عقب إعلان فوزه بالتمثال الذهبي تعبيرا عن فرحته الشديدة بالنتيجة بعد مجهود ومثابرة. وضم حفل جوائز الأوسكار عبر سنواته الطويلة العديد من لحظات مؤثرة وطريفة وقت قبول نجوم للأوسكار نتعرف على أبرزها في السطور القادمة:

كوبا جودينج جونيور: الأكثر حماسالم يكن كل الفائزين بالأوسكار بهذا الحماس والحيوية مثل النجم كوبا جودنج جونيور وقت فوزه بجائزة أفضل ممثل مساعد سنة 1997 عن دوره في فيلم Jerry Maguire؛ حيث قام بالقفز على المسرح، فضلا عن إطلاقه وابلا من الشكر للعديد من النجوم لدعمهم له ولإيمانهم بموهبته، وفي مقدمتهم زميله بالفيلم النجم توم كروز، الذي كان مرشحا لأوسكار أفضل ممثل رئيسي عن الفيلم نفسه.


كوبا جودنج جونيور


أدريان برودي: أقوى قبلة ساخنة!لم يصدق النجم أدريان برودي حصوله على جائزة الأوسكار لأفضل ممثل رئيسي عن دوره في فيلم The Pianist عام 2003، لدرجة أنه فاجأ النجمة هالي بيري التي أعلنت عن فوزه بمنحها قبلة ساخنة!



هالي بيري: كلمات مؤثرة أدمعت المشاهدينلا يمكن إغفال ونحن نعد قائمة "أشهر خطابات قبول جائزة الأوسكار" كلمات النجمة هالي بيري وقت فوزها بجائزة أوسكار أفضل ممثلة رئيسية عن دورها في فيلم Monster's Ball إنتاج سنة 2002، والتي أدمعت الكثير من الحاضرين والمشاهدين من كافة أنحاء العالم، وعكست انتصارا للنجوم السمر ضد العنصرية في أمريكا، حيث قالت هالي وهي تبكي: "لحظة فوزي هذه أكبر مني، وأهدي هذه الجائزة إلى كل إمرأة بلا اسم أو لون لأنه من بعد هذه الليلة أصبحت الفرصة مفتوحة لهن جميعا للتميز والإبداع".



جو بيشي: أقصر خطاب قبولعلى الرغم من كونه أكثر نجوم هوليوود الذين يتسمون بلسانه الطويل وبقذارة ألفاظه في السينما، وخصوصا في فيلمي Goodfellas وCasino، إلا أن جو بيشي فوجئ الجميع وقت فوزه بأوسكار أفضل ممثل مساعد عن دوره كرجل العصابات المجنون "تومي دي فيتو" في Goodfellas إنتاج سنة 1991 بقصر خطاب قبوله (ثانيتين فقط)، حيث اكتفى بالقول: "إنه لشرف لي، شكرا لكم".



توم هانكس: اعتراف بالفضلحرص النجم توم هانكس وقت فوزه بجائزة أوسكار أفضل ممثل رئيسي عن تجسيده لدور مريض الإيدز "أندرو بيكيت" في فيلم Philadelphis سنة 1994 على توجيهه الشكر إلى عدد من أصدقائه الممثلين، مثل دينزل واشنطن وأنطونيو بانديراس، بالإضافة إلى مدرس التمثيل الخاص به وزميل دراسته السابق، واللذان قال عنهما "هانكس" بأنهما من "أفضل المثليين الأمريكيين"، واستخدم الممثل كيفين كلاين هذه الجملة تحديدا في أحداث فيلمه الكوميدي In & Out إنتاج 1997.



جوليا روبرتس: إصرار على إلقاء خطابهابعد نيلها 3 ترشيحات للفوز بالتمثال الذهبي، حصلت "معشوقة الأمريكيين" جوليا روبرتس على أوسكار أفضل ممثلة أخيرا في عام 2001 عن تجسيدها للمطلقة صاحبة الشخصية القوية والعاملة في مكتب للمحاماة في فيلم Erin Brokovich، ولهذه اللحظة النادرة في مشوارها، فقد حرصت جوليا على إلقاء خطاب قبولها للجائزة كاملا ودون مقاطعة من أحد، حيث خاطبت قائد الأوركسترا: "أنت تبذل مجهودا جميلا يا سيدي الليلة، ولكنك سريع للغاية في إيقافي عن الكلام، فلما لا تجلس وتجعلني أنهي كلامي لأنني قد لا أكون موجودة على هذا المسرح مجددا". وذلك لأن كل فائز مرتبط بوقت محدد لقول خطاب قبوله.


جوليا روبرتس


مارلون براندو: يخاصم الأوسكاررفض النجم الكبير الراحل مارلون براندو تسلم جائزة أوسكار أفضل ممثل مساعد عن تجسيده لزعيم العصابات "فيتو كورليوني" في الجزء الأول من ملحمة The Godfather في سنة 1973 بسبب موقفه الرافض لسياسة هوليوود تجاه الهنود الحمر، ما أدى لاعتذاره عن عدم حضور الحفل وأناب بدلا منه إحدى الناشطات من الهنود الحمر. وكانت الناشطة تنوي إلقاء خطاب قبول مكون من 15 صفحة، ولكن منتج الحفل هددها بالكواليس بأنها ستطرد من الحفل في حال فعلها هذا. وكشف النجم روجر مور في مذكراته بأن مارلون براندو تسلم جائزته في صباح اليوم التالي من الحفل عبر أحد الحراس.



مايكل مور: "عار عليك يا سيد بوش!"استغل المخرج الأمريكي الجريء مايكل مور لحظة فوزه بجائزة أوسكار أفضل فيلم وثائقي عن فيلم Bowling for Columbine سنة 2003 ليشن هجوما عنيفا على رئيس بلاده الأسبق جورج بوش الإبن بسبب حربه على العراق خلال تلك الفترة.



سالي فيلد: "أنتم تحبونني!"اقتبست النجمة الكبير سالي فيلد جملتها الشهيرة "أنتم تحبونني!" من فيلم Norma Rae للتعبير عن فرحتها الشديدة عقب فوزها بجائزة أوسكار أفضل ممثلة رئيسية عن فيلم Places in the Heart.



سقوط جينيفر لورانس على السلالملمروادتها شعور ممزوج بالربكة والسعادة الغامرة لحظة الإعلان عن فوزها بأوسكار أفضل ممثلة رئيسية عن فيلم Silve Linings Playbook سنة 2013، فقدت النجمة جينيفر لورانس توازنها وكادت أن تقع على سلالم المسرح خلال صعودها لاستلام جائزة الأوسكار في مشوارها الفني.


comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"