شارك برأيك: هل توافق على مناقشة قضية "المثلية الجنسية" في السينما المصرية؟

شارك برأيك: هل توافق على مناقشة قضية "المثلية الجنسية" في السينما المصرية؟

محمد صالح | في الأخبار، تاريخ النشر: السبت ، 30 نوفمبر 2013 - 18:22 | آخر تحديث: السبت ، 30 نوفمبر 2013 - 18:25
الملصق الدعائي لـ "أسرار عائلية" الملصق الدعائي لـ "أسرار عائلية"
أثارت المشكلات المتعلقة بالفيلم الجديد "أسرار عائلية" مشكلات من نوع آخر، تتعلق بطبيعة تلك الأفلام التي تتعرض لقضية "المثلية الجنسية"، وهل من الطبيعي أن تتواجد مثل هذه النوعية بالسينما المصرية أم لا.

ونناقش مع جمهور FilFan.com في السطور التالية تلك القضية، ونستعرض الآراء المختلفة في هذا الأمر، بالإضافة للأمور المتعلقة بالفيلم الجديد، محور الأزمة حاليا.

أزمات "أسرار عائلية"
ويعيش صناع "أسرار عائلية" أزمة كبيرة في ظل إصرار الرقابة على حذف العديد من مشاهد الفيلم، وقد رفض مخرج الفيلم ذلك وقال إنه لن يتخلى عن أي من هذه المشاهد.

المؤلف والمخرج هانى فوزى أنه لن ينصاع لطلب الرقابة بحذف 13 مشهدا من فيلمه الأخير "أسرار عائلية"، مؤكدا أنه في انتظار رفض الرقابة له لكي يلجأ إلى لجنة التظلمات.

وقال هاني فوزي عن موقف الرقابة من فيلمه المثير للجدل: "أن ألجأ للجنة التظلمات هو أمر مشروع، وأطالب الرقابة بمنحي خطاب الرفض كي أتخذ الخطوات التي أريدها بعد ذلك، على أمل أن تفصل لجنة التظلمات في الأمر".

وتابع: "سيكون رأي لجنة التظلمات هو الرأي النهائي والفيصل بيني وبين الرقابة، إما أن توافق على حذف المشاهد التي طالبت الرقابة بحذفها وإما توافق على عرض الفيلم كما هو".

وأضاف: "أستبعد أن يمنع عرض الفيلم بأكمله نظرا لأن الفيلم موافق عليه رقابيا، وفي النهاية لتحكم اللجنة بما تشاء، فحينها لن يكون أمامي سوى القبول بالأمر الواقع".

ألفاظ خادشة ومشاهد جنسية
عن اتهام الفيلم باحتوائه على بعض الألفاظ الخادشة، قال فوزي: "الفيلم لا يوجد به أي مشاهد جنسية لتحذفها الرقابة أو مشاهد بها جرأة زائدة، حتى الألفاظ المستخدمة في الفيلم هي نفسها المستخدمة في الشارع، فأنا لم أخترع هذه الألفاظ من نفسي".

وتابع فوزي: "لا أفهم السبب وراء الضجة المصاحبة للفلم رغم أنه للكبار فقط، مما يعني أنه لا يوجد خوف عليهم عند مشاهدة الفيلم، كما أن قصة الفيلم معلومة للجميع ومن لا يريد مشاهدته فهو حر في قراره".

لابد من اقتحام المشكلة والتعامل معها
وهو التبرير الذي يستند عليه مؤيدي تلك النوعية من الأفلام، والذين يرون ضرورة عرض مثل هذه الأفلام ومناقشة تلك القضايا في النور.

ويعتقد المؤيدين للأمر أن الابتعاد عن تلك المشكلة سيزيد منها، بينما اقتحامها ومحاولة حلها ربما يدفع لاندثارها في مجتمعنا.

حافظوا على التقاليد
ويعتقد معارضي عرض تلك النوعية من الأفلام أنه لا يصح أن يشاهد الجمهور مثل هذه الأمور بدور العرض، بداعي الحفاظ على التقاليد.

ويقول مؤيدي هذا الرأي إن التقاليد التي اعتاد عليها المصريين تمنعهم من تقبل ذلك مهما كانت الدوافع، وحتى لو كان الغرض تقليل تلك المشكلة.

ويطرح FilFan.com سؤالا: هل توافق على مناقشة قضية "المثلية الجنسية" في السينما المصرية؟

تستطيع المشاركة في استطلاع الرأي الذي يتيحه FilFan.com أسفل يسار الصفحة الرئيسية، كما من الممكن مشاركتنا بآرائك عبر حسابنا على:
Facebook
و Twitter

comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"