رجل من فولاذ يعلمنا كيف نكون بشرا

رجل من فولاذ يعلمنا كيف نكون بشرا

ياسمين الكفافي | في تقارير، تاريخ النشر: الأحد ، 16 يونيو 2013 - 23:33 | آخر تحديث: الأحد ، 16 يونيو 2013 - 23:42
سوبرمان في بذلته الجديدة سوبرمان في بذلته الجديدة
لسنوات ظل سوبرمان أو الرجل الخارق رمزا لأمريكا بردائه الأقرب للعلم الأمريكي وهو يحمل نفس ألوانه فكان نجاح الفيلم يرتبط كثيرا بأحاسيس العالم تجاه أمريكا فيحملوا لهذا البطل الخيالي الحقد والتمني لو كان لكل دولة رمز مثله.

مع مرور الوقت بهت العلم الأمريكي وفقدت أمريكا جاذبيتها وبالتالي فشلت تلك السلسلة التي بالمناسبة مات مبدعها الصحفي جيرى سيجر والرسام جو شوستر فقراء معدومين بعدما سرقت الشركة الكبرى "دى سى كوميك" حقوقهم وطاردت اللعنة كل من مثل الدور من كريستوفر ريف الذي مات مشلولا إلى الممثل الشاب براندون روث الذي فشل فيلمه عودة سوبرمان عام 2006 وتحول إلى ممثل مغمور.

وبات واضحا ان سوبرمان قد مات ودفن إلى أن قدم الكاتب العبقري دافيد جوير صاحب ثلاثية الرجل الوطواط بالتعاون مع كريستوفر نولان هذا العام رائعة الرجل الفولاذي متخلين عن اسم "سوبرمان".

الفيلم من إخراج زاك سنايدر الذي أخرج فيلم "300" والذي أعلنها صراحة أن سوبرمان ليس أمريكا. فالفيلم يتحدث ببساطة عن الإنسانية لو احتفظت بمشاعرك الإنسانية ستكون لائقا للعيش على الأرض أو في أي كوكب اخر لان الحق والخير والجمال والعدل ثوابت لا تتزحزح.

وحتى علامة حرف "s" أكد البطل أنها لا تعنى الرجل الخارق بل الأمل، وبدا واضحا ان هدف الرجل الفولاذي ان يكون قدوة وليس منقذ يتدخل في مشاكل الناس (كما تفعل أمريكا عادة)، والشر سينتهي سواء كان العدو القادم من كوكب أخر أو البتاجون الأمريكي نفسه.

ولعشاق ومحبي سوبرمان أقول ببساطة أن الفيلم كتب بـ "دماغ جديدة تماما" كان سوبرمان يحتاجها ليعود للحياة، فالأحداث رغم أنها مبنية على السلسة الشهيرة إلا أنها مختلفة ومتجددة وهو ما سبق وفعله المؤلف مع سلسلة الرجل الوطواط.

تدور القصة حول الشاب كلارك (هنرى كافيل) صاحب القوى الخارقة الذي تبناه اثنين من أهل الأرض ويلعب دورهما العبقري كيفن كوستنروالذي يعتبر دور عمره بسب أدائه الهادئ والرقيق ومعه نجمة الإغراء سابقا ديان لاين في دور ألام الحنونة.

كلارك لا يعرف من أين جاء وأين موطنه إلى أن ينضم إلى بعثة للجيش التى تعثر على جسم مجهول يتضح انه السفينة التي تحوى أسرار أسرته وكوكبه الفاني كريبتون، وأثناء البعثة يلتقي الصحفية لويس لاين (ايمى ادامز ) التي تبحث وراء هذا الجسم المجهول فتتعرض لإصابة من حراس هذه السفينة المبرمجين لحمايتها من الدخلاء.

وهنا تدور الإحداث بطريقة الفلاش باك لنعرف كيف مات والده وكلما أراد كلارك أن يروى قصة عن والده بالتبني او والده الحقيقي جور ال الذى لعب دوره بعبقرية الاسترالي راسل كرو نجد الإحداث تأخذنا سريعا للماضي الأرضي او الفضائي ثم تعود بنا للحاضر بلا لحظة ملل ودون ان تترك للمشاهد فرصة ليقول سبق وشاهدنا هذا في أفلام سابقة.

يتميز الفيلم بإيقاع الإحداث سريع خاصة فى الجزء الثاني من الفيلم مع ظهور عدو البطل الكابتن زود الذي يريد محو البشر لإخلاء الأرض لجماعته من كوكب كريبتون وهنا يحاربه سوبر مان رغم انتمائه لكريبتون لان الحضارة لا تبنى على دمار البشر.

وتتوالى الاحداث ومشاهد العراك الممتعة للمراهقين والأطفال الذين حضر معظمهم الى دور العرض مرتدين تى شيرتات كتب عليها (علامة سوبرمان) وبالطبع زادت ثلاثية الأبعاد في شحذ حواسهم للفيلم خاصة مشاهد السفينة الفضائية وتدمير نيويورك .

بالتأكيد الفيلم استطاع إرضاء من يبحث عن قصة ممتعه وقيمة إنسانية سامية ومن يبحث عن الخيال الخصب والاكشن كما راعى صناعه الاعتماد على أسماء كبيرة حملت معظمها الاوسكار مثل كوستنر وكرو وايمى ادامز ودايان لاين بجانب النجم الشاب الوسيم هنرى كافل.

ولعل الفيلم يحمل درسا لأي فنان، فلو كنت ضامن جمهورك من الشباب يجب ان لا تحرم الفئات العمرية الأخرى من الاستمتاع بالعمل، لذلك ستجد المشاهدين للفيلم من كل الأعمار وهو ما لم ينجح فيه صناع الافلام فى مصر وحتى أمريكا التي قدمت مؤخرا The avengers " والذي جاء اقرب لأفلام الكارتون بلا قصة قوية وحبكة ممتعه كحبكة الرجل الفولاذي.


comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"