إحنا أحسن من غيرنا ..."Because I Said So"

الأحد ، 12 مايو 2013 - 0:7
Because I Said So Because I Said So
الجلوس في المنزل اكثر من شهرين يجعل المرأة منا تدير التليفزيون 24 ساعة، ستكتفي بسماعه فقط وهي تعمل في المنزل ولن تشاهده سوى ساعتين في اليوم كله، وذلك حتى تشعر"بالونس".

الساعتان كافيتان لأن يجعلوها تشاهد عددا كبيرا من الأفلام والمسلسلات والبرامج، تكتشف من خلالها أشياء لم تكن تعلم عنها شيء حتى لو كانت بالنسبة لغيرها من البديهيات.

فمثلا كلنا في فترة من الفترات اعتقدنا ان الامهات في المجتمعات العربية حشريين، والرجال شايفين أن الزوجات بيصنعوا المشاكل من مفيش، وانا شخصيا كنت فاكرة ان ده فعلا في مجتمعنا العربي بس على اعتبار ان امهاتنا مرتبطين بينا جدا، على عكس الستات والأمهات الأجانب، لكن خدعوك فقالوا..!

"Because I Said So" فيلم أمريكي اجتماعي كوميدي شاهدته على Fox Movies، اكتشفت من خلاله آن الأم هي الام، تتدخل في تفاصيل حياة اولادها حتى في اختيار شريك حياتهم.

كنت في البداية أتابع الفيلم دون اهتمام ومن الممكن أن اقوم من أمامه أو أغير المحطة، لكن أثار فضولي فكرته وأحداثه، وعندما شاهدته لم أتمالك نفسي من الضحك وانا أتذكر والدتي.
فألام وهي بطلة الأحداث صممت أن تختار بنفسها زوج المستقبل لابنتها فنشرت إعلان وضعت فيه مواصفات العريس من وجهة نظرها لأنها مؤمنة بمقولة واحدة هي "Because I Said So".

ومن الأم الأمريكية الى الأم الكورية في مسلسل "أيام الزهور" المعروض على قناة mbc4 في الرابعة مساء، فوالدة البطل "جومبيو" وصلت مطاردتها لحبيبته الفتاة الفقيرة "جاندي" إلى أنها هدمت العمارة التي تسكن بها لتلقي بها في الشارع.

لتحقق في النهاية رغبتها كأي أم تنتمي لشريحة سيدات الأعمال في مجتمعنا العربي، في أن تندمج شركتها الكبرى مع شركة أخرى في حجمها لتسيطر على السوق بزواج ابنها من ابنة هذه الشركة.

ولم تختلف كثيرا الأم الكرواتية في مسلسل "لارا" على cbc، فقد عارضت الأم زواج "يعقوب" ابنها القبطان المدلل من "لارا" الفتاة الفقيرة، وحاولت التفريق بينهما، وضايقتها كثيرا قبل وبعد زواجهما.

ومن الأم إلى ربة المنزل، فإذا كانت المرأة العربية تواجه مشكلة مع المطبخ في بداية حياتها الزوجية، فأقول لها "لست وحدك". فمعظم السيدات الأمريكيات أيا كانت جذورهن الأوروبية، فيواجهن المشكلة نفسها حتى بعد مرور سنوات على زواجهن، بعكس المرأة في المنطقة العربية بعد عام من زواجها تجدها "ست بيت فعلا".

وكان الفضل في اكتشاف هذا الأمر يعود لبرنامج "Take Home Chef" الذي يعرض على قناة "فتافيت" المتخصصة في فن الطهي. أثارني البرنامج جدا ليس فقط للحصول على وصفات جديدة للطعام بل لأستمع لتجربة كل امرأة يقابلها، وكلما شاهدة حلقة جديدة أقول "فين الرجالة يشوفوا ويسمعوا" ويعرف كل واحد منهم قيمة زوجته، وعلى رأي فنان الجيل تامر حسني في فيلم "عمر وسلمى 2" شابوه للستات.



اضف تعليق

التعليقاتسياسة التعليقات

لا يوجد تعليقات

2013© بوابة FilFan.com يتم تطويرها وإدارتها بواسطة