"عين" والكذبة التى أضرت بصاحبها!

"عين" والكذبة التى أضرت بصاحبها!

فريق "في الفن" | في تقارير، تاريخ النشر: الخميس ، 11 أبريل 2013 - 17:1 | آخر تحديث: الخميس ، 11 أبريل 2013 - 19:34
جريدة "عين المشاهير" عدد رقم 73 بتاريخ 11 إبريل 2013. جريدة "عين المشاهير" عدد رقم 73 بتاريخ 11 إبريل 2013.
في العدد رقم 72 من جريدة "عين المشاهير" الصادر بتاريخ 4 إبريل 2013، نشرت الجريدة حواراً مع الفنانة الاستعراضية دينا، أعلنت فيه اعتزالها الرقص بلا رجعة، ودعمت "عين" موضوعها بعدد من الصور التى تظهر فيها دينا مع أطفال في محاولة منهم لإقناع القارئ بأن ما ذكر في الحوار عن نية الفنانة الشهيرة الاهتمام بالأطفال الموجودين في جمعية "الصحوة المصرية" الخيرية حقيقي وليس مجرد "كدبة إبريل".

للإطلاع على الحوار بالكامل اضغط هنا.

الحوار "الكذبة"، الذي جاء مخالفاً للحقيقة جملة وتفصيلاً، كما وصفته "عين" في عددها الأخير، لا يحتاج لأى مجهود لإكتشاف طبيعته، فخبر اعتزال دينا، ينتشر كل فترة، وكل مرة تخرج وتنفيه وآخرها كان مطلع العام الجاري ونفت أنها ستعتزل الرقص خلال الفترة المقبلة، فما الجديد الذي دفعها لتتخذ ذلك القرار في التوقيت الحالي!

ادعاء "عين" أن "في الفن" لم يتصل بدينا للتأكد من خبر اعتزالها.


الجريدة لم تكلف نفسها أن تراجع الموقع جيداً، فكتبت في عددها الأخير –رقم 73 بتاريخ 11 إبريل 2013- أن موقع "في الفن" نقل حرفياً ما نشرته الجريدة حول اعتزال ديناً دون زيادة أو نقص، بل وادعت أن الموقع لم يتصل بدينا ليتأكد من الخبر.

فلو لاحظ أحدهم أن "في الفن" قام بعد أقل من نصف ساعة من نشر "كذبة عين" بالإتصال بالفنانة الاستعراضية دينا للتأكد من صحة الخبر بالرغم من أن أى شخص ذكائه محدود سيعرف أنه خبر غير صحيح وشائعة، خصوصاً وأن الجريدة لم تضع اسم المحرر الذى قام بالحوار، وهو أمر غير منطقي، فأى محرر يشعر بالسعادة إذا حصل على تصريح خاص أو قام بحوار استطاع أن يخرج منه بتصريحات نارية أو بردود فعل قوية.

ولو كلف أحدهم خاطره، وراجع الموقع جيداً سيجد أن الحوار تم تصنيفه كـ"شائعة ضعيفة" وإدراجه تحت قسم "إشاعات" الذي يضع به آخر الأخبار المشكوك في صحتها، وهو ما دفعنا للإتصال بدينا للتأكد منها من صحة الخبر.

نفي دينا لـ"كذبةعين" على موقع "في الفن"


اتصال "في الفن" بأى فنان قبل نشر أى خبر غير مؤكد عنه، جزء من سياستنا، لذلك عندما اتصلنا بـ"دينا" شكرتنا على حرصنا على التأكد من صحة الخبر، وبالرغم من وجودها في الولايات المتحدة الأمريكية كانت حريصة على التواصل معنا ونفي خبر اعتزالها المزعوم.

دينا بدأت كلامها بأنها شائعة "سخيفة"، وأنها أضرتها كثيراً، دينا أكدت أيضاً لـ"في الفن" أن محرر من الجريدة اتصل بها ليأخذ موافقتها المسبقة قبل استخدام اسمها فى "الكذبة" ولكنها رفضت، وضرب المحرر وممثل الجريدة برفضها عرض الحائط وقام بنشر الحوار "الكذبة".

والسؤال المطروح: هل يجوز أن تقوم جريدة باستخدام اسم فنان في "كذبة إبريل" بالرغم من رفضه لذلك مسبقاً ؟

للإطلاع على نفي دينا لـ"كذبة عين" اضغط هنا

أخيراً.. هل ستعترف "عين" بأنها أخطأت عندما نشرت "كذبة إبريل" دون الاتفاق مع صاحبتها؟ أم ستتعامل على أنها معصومة من الخطأ ؟

comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"