الكينج: "إستراحة المحارب" تنعش الحالة الفنية المصرية

الكينج: "إستراحة المحارب" تنعش الحالة الفنية المصرية

| في الأخبار، تاريخ النشر: الخميس ، 30 أغسطس 2012 - 14:27
منير: الشعب في حاجة ليجفف عرقه! منير: الشعب في حاجة ليجفف عرقه!
في الوقت الذي يخشى فيه المنتجين طرح أعمال مطربيهم في الأسواق ولجوء عدة فنانين شباب لأعمال مكتبية بعد ركود سوق الكاسيت في الفترة الأخيرة، خرج "الملك" محمد منير ليؤكد أن الحالة الفنية المصرية ستشهد انتعاشا في كل جوانبها.

وقدم الملك في تصريحات خاصة لصحيفة "المصري اليوم" وصفته الخاصة ورؤيته لانتعاش سوق الكاسيت في مصر، قائلا: "الجمهور المصري فى أشد الحاجة إلى استراحة المحارب، وأن يضع بندقيته جانبا ويجفف عرقه بعد معاناة وتعب خلال ثورة يناير، وهو ما جعله متعطشا للأعمال الفنية الجيدة والجديدة، وهو ما سيعيد دفق الدماء في المجالات الفنية المختلفة".

واستطرد "الكينج" في تصريحاته: "الانتعاشة بدأت بالفعل خلال شهر رمضان الماضي، ممثلة فى ممثلين الصف الأول والثانى والكومبارس والمطربين الذى شاركوا بغناء التترات والأدعية الدينية والاستديوهات وخلافه وهذا الانتعاش سببه أن الشعب متعطش للفن".

وفيما بدأ المطرب المصري الكبير في الاعداد لألبومه الجديد، شدد على أهمية الحفلات في بناء أواصر الصلة بين المطرب وجمهوره "المطرب يحتاج إلى عنوان، فوطن بلا موسيقى لا يصلح، ومطرب بلا حفلات لا يصلح أيضا".

وهو ما كان أيضا المبرر للحديث المتكرر لمنير مع جماهيره خلال حفله الأخير في الساحل الشمالي مع الذي أهداه لأرواح شهداء القوات المسلحة في أحداث رفح.

وقال منير: "منذ فترة طويلة لم أتحدث مع جمهورى، ووجدت الوقت مناسباً حاليا فى ظل ظروف ومتغيرات تمر بها البلاد، فبعد أن طالبنا بالتغيير ونجحنا في تحقيقه، غيرنا لابد أن نتحمل نتائجه، وأن نحافظ على بعضنا البعض لأننا نمثل أحد أكبر دول المنطقة".

ورفض منير استسلام بعض النجوم لحالة الركود الفنية، خاصة في الحفلات الذي يظن منير أنها "على وشك الانهيار في مصر، واعتبرها على حافة الهاوية، لكنى بشكل شخصى ربيت جمهورى على الحفلات، وهذا النجاح لم يتحقق بين يوم وليلة لكنه نتيجة نضال سنوات طويلة، بينما أصيب الكثيرون بالإحباط من قلة عدد جمهورهم فى الحفلات لكن يجب أن يعلموا أن هذه الأعداد سوف تتضاعف تدريجيا ويجب ألا يقتصر لقاؤهم بالجمهور على الكاسيت والمجلات، ومن الأفضل أن يكون هناك تواصل مباشر، كما أن صناعة الحفلات تضم جنودا كثيرة لكنهم يعملون خلف الكواليس وبعيدا عن الأضواء، وهؤلاء لهم فضل كبير فى نجاح الحفلات".

وأضاف: "لقد تجاهلنا الموسيقى الأفريقية واستقبلنا من الشامية إلى الخليجية مرورا بشمال أفريقيا وتجاهلنا ضلعنا الأخير، مصر تمتلك مفاتيح أفريقيا بفنونها وثقافتها فقط، كم من الفنانين والمبدعين فى أفريقيا يعبرون المجال الجوى المصرى لإحياء حفلات فى جميع قارات العالم دون أن تهبط طائراتهم فى مصر لذلك يجب أن نفتح صفحة جديدة لأن علينا واجب للنهوض بالموسيقى الإفريقية".

comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"