الجمعية اليونانية تناجي الإسكندر الأكبر تحت سفح الأهرامات

الجمعية اليونانية تناجي الإسكندر الأكبر تحت سفح الأهرامات

نورهان كامل | في تقارير، تاريخ النشر: الأربعاء ، 29 مارس 2006 - 17:5
جورج خادزيناسيوس جورج خادزيناسيوس
تغطية وتصوير : نورهان كامل

أعلنت الجمعية اليونانية بالقاهرة عن تنظيم حفل كبير تحت سفح الأهرامات بمناسبة مرور مائة عام على إنشائها ، وذلك في مؤتمر صحفي كبير أقيم في مقر المجلس الأعلى للثقافة يوم الاثنين الماضي.

شهد المؤتمر حضور عدد كبير من أعضاء الجالية اليونانية في القاهرة وعلى رأسهم خريستو كفافاليس رئيس الجالية ، والسفير بنايوتي فلاسوبولس سفير اليونان في القاهرة والمطرب اليوناني بتروس غايتانوس.

بدأ المؤتمر بكلمة من خريستو رئيس الجالية اليونانية شكر فيها الحضور والمجلس الأعلى للثقافة على استضافته وقال : "أتوجه بالشكر لكل الفنانين المشاركين في الاحتفالية الموسيقية الكبيرة وأخص بالذكر المركز الثقافي القومي بدار الأوبرا المصرية وعلى رأسهم دكتور عبد المنعم كامل رئيس الهيئة ، والدكتورة إيناس عبد الدايم رئيس أوركسترا القاهرة السيمفوني وكورال أكابلا ، وكل العاملين بالأوبرا المصرية ، ووزير الثقافة الفنان فاروق حسني لمساندته الدائمة لنا".

ثم أكد كافاليس أن الموسيقي الشهير بتروس غايتانوس يعتبر من أهم الموسيقيين اليونانيين وهو من نفس المدينة التي ولد بها الأسكندر الأكبر لذلك أهتم أن تكون الأنشودة التي يقدمها على سفح الأهرامات بعنوان "أنشودة إلى الإسكندر الأكبر".

وأوضح كافاليس أنه كان من المقرر أن تتم هذه الاحتفالية عام 2004 ، ولكن تم تأجيلها بسبب الحادث المؤلم الذي راح ضحيته بطربرك الإسكندرية باتروس السابع.

وبعد انتهاء كافاليس من كلمته دعى الموسيقي الشهير بتروس غايتانوس كل الحضور لزيارة أثينا ومتابعة الاحتفالات اليونانية وقال :"أتمنى من السادة الحضور زيارة مملكتي الكبيرة أثينا فهناك يمكنكم أن تستمعوا بمؤلفاتي الكثيرة في كل مكان تزوروه حتى المطاعم الشهيرة ، فأنا أشعر برفاهية وحساسية شديدة في تقديم الموسيقى وأشعر أن الموسيقى لها العديد من القيم الرفيعة".

وأضاف : "أشكر الجمعية اليونانية لتقديم هذا العمل وذلك بعد مرور العديد من السنوات على رحيل الأسكندر الأكبر ، وبعد الترحاب الذي أستقبل به في مصر أعتقد أنه آن الأوان للترحيب به مرة أخرى ولكن تحت سفح الأهرامات".

ومن المقرر أن يبدأ الحفل بفيلم تسجيلي يتناول رحلة الأسكندر منذ مولدة وحتى وفاته مروراً بكل المدن والدول التي مر بها وخلال العرض سيقوم غايتانوس بعزف مصاحب للفيلم على البيانو.

وعن أسباب اختيار سفح الأهرامات وليس الإسكندرية لإقامة الحفل أكد غايتانوس في تصريح خاص لموقع filbalad.com أن الأهرامات بروعتها وبهائها تعتبر من عجائب الدنيا السبع وهذه العجائب في أساسها بدعة يونانية ، فأنا اعتقد أن أي فنان يحلم بتقديم أعمالة الفنية في مثل هذا المكان الرائع.

وأشار الموسيقار اليوناني الكبير إلى أن الجالية اليونانية في الإسكندرية تهتم كثيراً بهذه الاحتفالات وتتتبع آثارها دائماً.

وبسؤال أحد الصحفيين لخريستو كافاليس رئيس الجالية اليونانية في القاهرة عن المشاكل التي أعترضتهم أثناء تواجدهم في مصر بسبب اختلاف اللغات قال : "لا يوجد مشاكل تذكر فهناك حوالي 2500 شخص يحملون جواز سفر يوناني ومصري ، وهناك أيضاً عدداً كبيراً من أفراد الجالية متزوجين من مصريين ، فأساس الجالية من مصر فكيف يكون هناك مشاكل بعد كل ذلك".

وعن رأيه في الاتهامات التي وجهت إلى الإسلام مؤخراً ، وهل الجالية اليونانية شعرت بذلك أثناء تواجدها في القاهرة قال : "الجالية اليونانية في مصر تتمتع بأمان تام ، وهذا هو أكبر دليل على أن كل ما وجه للإسلام هو إدعاءات باطلة وغير صحيحة ، فكل حقوقنا محفوظة ، وهذا يعتبر شيء طبيعي فدائماً ما يوجد أطراف التي تريد اختلاق مشاكل لمصالحها الخاصة".

ثم أختتم المؤتمر الصحفي بدعوة الفنان الشهير باتروس غايتانوس الجميع لحضور الحفل الكبير المقرر إقامته على سفح الأهرامات في تمام الساعة السابعة والنصف يوم الإثنين المقبل تحت رعاية وزارة الثقافة اليونانية والشركة اليونانية القابضة للاتصالات "أوتي" وهيئة تنشيط السياحة اليونانية ومجموعة من أشهر الشركات الاستثمارية اليونانية.

comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"