مكي.. "صايع مننا"!

مكي.. "صايع مننا"!

| في آراء، تاريخ النشر: الثلاثاء ، 20 مارس 2012 - 19:22
أحمد مكي أثبت في كليب "قطر الحياة" أنه فنان من طراز فريد أحمد مكي أثبت في كليب "قطر الحياة" أنه فنان من طراز فريد
رغم أنني لم أدخن أي سيجارة طوال حياتي حتى الآن "وعارف إنها غريبة على شاب في سني" لكني تأثرت كثيرا بكليب مكي الجديد "قطر الحياة" وكأني كنت أنا من يتحدث عنه!

وقبل أن أسرد تحليلي لما فعله مكي في أغنيته الراب الدرامية على أن أرفع له القبعة على هذه الفكرة الرائعة التي بدأ بها مشواره في تصوير الكليبات الحقيقة.

هذا إذا اعتبرناه اعتمد بشكل جذري على المؤثرات البصرية وكم كبير من التهييس في "جدعان طيبين" و"دور بنفسك" دون أداء تمثيلي واضح، بالإضافة إلى أن "فيسبوكي" أيضا تم تصويره في الاستوديو.

مكي لم يصور كليبه الأول الحقيقي ليظهر فيه كـ"سوبر هيرو" أو كـ"شاب حبوب ولذوذ"، ولكنه غامر ودخل منطقة لا نشاهدها دوما في قنوات المزيكا "اللي بقت أكتر من الهم عالقلب".

اختصر مكي خلال ست دقائق قصة يعيشها كثير من الشباب في سرد بعيد عن الملل وأقرب ما يكون إلى الحقيقة، كما أنه اختار نهاية واقعية و"مفيهاش أفورة".

أخرج الممثل الشاب قدراته التمثيلية الجبارة في ست دقائق بعيدا عن الكوميديا التي برع فيها في رسالة لمنتقديه الذين يرون أنه لن يفلح سوى في "التهريج.. والتريقة على خلق الله".

أما الأغنية نفسها، فلم يكن لي أي ملاحظات على كلماتها المتناسقة وإيقاعها الرشيق سوى أنني كنت أنتظر "مذهبا" أقوى من "قطر الحياة بيعدي بسرعة.. سنة في سنة في سنة".

أما على المستوى الإخراجي فقد أبدع أحمد الجندي "توأم مكي الفني" وأشعرني بأنني أشاهد فيلما قصيرا وليس أغنية، لم يسرب لي الملل رغم طول الكليب، فالمشاهد كانت تسير بمعدل ممتاز.

كما أن ملامح وجه مكي في الكليب تظهر مدى الاحترافية التي يتمتع بها هذا الثنائي، فقد تفوقا في اختيار تركيبة وردود أفعال الشخصية، بالإضافة إلى المكياج العبقري الذي أظهر مكي وكأنه "ضريب كبير".

وظهر باقي ممثلي الكليب بشكل مبهر أيضا، فمحمد سلام طل على الشاشة لمدة دقيقة واحدة بلوك مدمن مبتدئ، بينما أدت الأم "حنان يوسف" دورها بشكل بديع، فلقطة رمي الفلوس في وجه ابنها "بتخلي جسمي يقشعر كل مرة".

بالعودة إلى مكي، فإنه أثبت بهذا الكليب أنه فنان من طراز فريد يغرد بعيدا عن سرب زملاءه ومنافسيه، فهو يقدم فن علاج المشاكل وليس طرحها فقط.

مكي فنان يدرك تماما أنه أصبح قدوة لجيل كامل، فبعد نجاح شخصية دبور "الصايع الضريب"- وبرغم أنها طبيعة الدور- قرر عدم التدخين مطلقا في أفلامه ولا حتى في الأماكن العامة التي يظهر بها!

م الآخر.. مكي ده تحس إنه واحد صاحبك!

ناقشني على تويتر

وفيس بوك

شاهد كليب مكي:

كلمات متعلقة قطر الحياة
comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"