سامي يوسف لـFilFan.com: شعرت وأنا بين المصريين في ميدان التحرير بروح الثورة

سامي يوسف لـFilFan.com: شعرت وأنا بين المصريين في ميدان التحرير بروح الثورة

حوار: | في لقاءات، تاريخ النشر: الثلاثاء ، 21 يونيو 2011 - 14:31
سامي يوسف سامي يوسف
حوار: محمد عاشور
ترجمة وكتابة: مي جودة
تصوير: إبراهيم حجازي


تحدث الفنان البريطاني سامي يوسف مع موقع FilFan.com عن ألبومه الثالث الرسمي، وعن شعوره بتواجده في ميدان التحرير مع المصريين عقب تنحي الرئيس السابق حسني مبارك.

وجاء في لقائه مع FilFan.com:

س: ما رأيك في أول حفل لك في مصر بعد عودتك منذ فترة طويلة؟

ج: فخور جدا بكوني أول مطرب عالمي يغني في مصر بعد الثورة، والحفل لم يكن لغرض سياسي، ولكنه حفل من أجل السلام والوحدة، وهذا فخر لي أن أتواجد بمصر، وخاصة مع وجود عدد كبير من الجمهور في الحفل، والآن لدينا عدد كبير من الحضور في المؤتمر الصحفي، وأشكركم على دعمكم لي.

س: ماذا رأيت في ميدان التحرير عندما زرته أثناء الثورة

ج: بعد سقوط مبارك، حجزت أول طائرة قادمة لمصر، ولم أعلن عن قدومي، ولم أكن أريد أن أجري أي حوارات وطُلب مني ذلك لكني رفضت، أردت أن أبقي الأمر سرا ولكن في عصر الإنترنت والـFaceBook والـYouTube لا يوجد أسرار، جئت لأحضر وأتواجد بجوار الناس لأشارك في هذه اللحظة التاريخية والنادرة جداً، وكان هذا شرف كبير وعظيم لي، عند ذهابي للتحرير شعرت بأن الناس كانوا طيبين جدا معي.

س: وذلك يرجع لأنك محبوب بينهم

ج: الحمد لله وأنا أيضا أحبهم، وبعد لحظات أحاط بي 12 فردا، وكان هذا رائعا، فهم لا يعرفون بعضهم، ولكنهم وقفوا في دائرة حولي، وشعرت فيهم بروح الثورة وروح مصر الجديدة، فهذه الثورة كانت ثورة الشعب، الناس هم قادة الثورة، أنا لم أر شيء كهذا في حياتي من قبل، لم يكن الموضوع فردي أبداً، وكأن الجميع كانوا يعرفون بعضهم البعض بطريقة ما، كانوا جميعا يعرفون ما في قلوب بعضهم البعض، فالمصريين يشعرون ببعضهم ويعلمون ما يريدونه، وتمكنوا من تحقيقه.

س: هل تنوي العودة من الجديد إلى مصر بعد ان تركتها منذ 5 سنوات؟

ج: أتمنى ذلك إن شاء الله فأنا أحب مصر، بالفعل أحبها من أعماق قلبي، وأحب المصريين أيضا.

س: كيف تقيم ألبومك الجديد؟

ج:هذا الألبوم مهم جدا بالنسبة لي فهو يحمل طابعي الخاص النابع من روحي، بمعنى أنه يمزج بين المقامات الشرقية والغربية، وبالوحدة بينهما تتوحد الناس معا، فأنا أحاول أن أكون قوة للخير لجمع الناس، وليس للتفرقة بينهم، وعالمي الخاص يضم الجميع مع موسيقاي التي بدأت بها منذ عام 2003 في ألبوم "المعلم" والتي لم تتغير حتى الآن، ولكنها تطورت، فلقد أعطيناهم الهيكل العظمي مع "المعلم" ونحن نقدم الآن الروح والجسد.

نحن نحتاج إلى أن نتوحد ونجمع الناس معا، ولا يوجد غير ذلك في عالمي، وهذا ما فعلته بفرقتي، فمعي شخصين من ليفربول منذ 2006، ومعي جون ويليام المسيحي مهندس الإضاءة الذي أتعامل معه وهو مثل أخي، وكذلك بيتر هيرمان الذي لا أعرف هويته ولم أسأله حتى عن ديانته وأعمل معه منذ 6 سنوات تقريبا وهو رجل ألماني، فهذا أنا وهذه هى خلفيتي، أن أجمع الناس معا ونتحد بالقوة وأن ننشر الحب .. ننشر الحب.

س: هل لديك مشاريع لكليبات جديدة؟

ج:الشركة المنتجة لي "إي تي إم إنترناشونال" اتفقوا مع شركة "ميلودي ميوزيك" الذين سيقومون بعرض كل كليبات ألبومي الجديد، ولقد صورنا 4 كليبات من الألبوم.

س: وماهي الأغاني؟

ج:"شفاء" و"جئت إلي" و"هو موجود" و"اجعلني أقوى" التي ستصدر قريبا.


شاهد لقاء سامي يوسف مع موقع FilFan.com



كلمات متعلقة سامي يوسف
comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"