"مخرج الجوائز" التايواني يحطم حدود الرقابة في بلاده بمشاهد جنسية فاضحة!

"مخرج الجوائز" التايواني يحطم حدود الرقابة في بلاده بمشاهد جنسية فاضحة!

| في تقارير، تاريخ النشر: الخميس ، 17 مارس 2005 - 14:22
المخرج تساي مينج المخرج تساي مينج
تايبيه (تايلاند) رويترز : من خلال مشاهد جنسية فاضحة تتضمن لقطات بالطول الكامل ومن الأمام لممثلين عراه ولممارسات جنسية فاضحة بالفم ، يدرك تساي مينج ليانج تماما أن فيلم "السحابة المتمردة" أو "the wayward cloud" سيزيل الحدود التي دائماً تضعها الرقابة للمتفرجين في تايوان.

لكن المخرج لا يخفي دهشته من أن الفيلم الذي حصل على جوائز سيقدم بالكامل لدى عرضه لأول مرة في تايوان يوم الجمعة.

وقال تساي لرويترز في مقابلة في وقت سابق من الأسبوع الجاري "ظننت أنه سيتم منعه من العرض ، جزء مني كان يريد حظر الفيلم كي يصبح موضوعاً للمناقشة" ، وأضاف "أريد أن تناقش أعمالي".

ويحكي فيلم تساي الجديد عن ممثل أفلام إباحية يعاني من الحيرة بين زميلة من جانب وصديقته الحميمة من جانب آخر ، وفاز الفيلم بدب فضي عن الإسهام الفني المتميز في مهرجان برلين السينمائي في فبراير ، لكن الفيلم أثار جدلاً داخلياً وسبب صداعاً للرقباء الحكوميين.

وقال مسئول في مكتب الإعلام الحكومي "المجتمع أكثر انفتاحاً الآن ، أغلب أعضاء لجنة المراجعة شعروا بضرورة إحترام التعبير الفني للمخرج".

وليس مسموحاً للأفلام في تايوان بأن تعرض مشاهد جنسية أو عرياً ما لم يمكن تبرير المشاهد على أنها أساسية في القصة.

وأكد تساي أنه لن يطرح الفيلم في تايوان إذا حذفت الحكومة أياً من المشاهد الجنسية الصريحة ، لكن لجنة للمراجعة التي تتألف من 15 فرداً صوتت في نهاية الأمر بالموافقة بأغلبية تسعة أصوات مقابل ستة على ترك الفيلم دون حذف وإن كانت صرحت بعرضه للكبار فقط.

وفي الاستديو الذي يعمل به الموجود في احدى ضواحي تايبه قال تساي "بعض الناس يقولون إنني استمتع فيما يبدو بإستفزاز جمهوري ، بالنسبة لي .. فأن يُستفز المرء فهذا يُعد رد فعل أيضاً ، وأنا أريدهم ان يظهروا رد فعلهم على أفلامي .. فإما أن يُستفزوا ويتحركوا ويشعروا بالضيق أو أن يشعروا بالراحة".

وأضاف تساي بينما يجلس أمام ملصق وردي عملاق يبين مشهد الممارسة الجنسية بالفم والذي يثير الجدل "لا أريدهم أن يشعروا بمجرد التسلية أو الراحة مثلما يشاهدون أغلب الأفلام دون حتى أن يعلق بذهنهم الفيلم الذي شاهدوه بالأمس".

ثم أكد إن إسم "السحابة المتمردة" مستعار من إسم أغنية في الستينات ، واستوحيت فكرته من الإنفتاح المتزايد في تايوان بشأن الجنس ، وهو يتحرى عما إذا كان الناس مازالوا يؤمنون بالحب.

وقال تساي وقد ارتسمت على وجهه إبتسامة عريضة "يقول بعض الناس إنهم يفضلون مشاهدة فيلم اباحي عن الذهاب لمشاهدة "السحابة المتمردة" ، هل يجب أن أهتم بذلك .. هل يجب أن أغضب"!

ويقول النقاد إن افلام تساي تبالغ في التبسيط وتفتقر للسرد الواضح للأحداث الذي يمكن أن يجذب إليها جمهوراً أوسع ، ومثل أفلامه الأخرى فإن "السحابة المتمردة" ليس به كثير من الحوار ، وقد ظهر به الممثل لي كانج شينج أحد المؤيدين الأشداء لتساي.

وبرز المخرج البالغ من العمر 47 عاماً على الساحة الفنية العالمية في 1994 بفيلم "يحيا الحب" أو "vive l'amour" الذي فاز بجائزة الأسد الذهبي في مهرجان البندقية السينمائي ، وفاز فيلمه "النهر" أو "the river" عام 1996 بجائزة دب فضي في مهرجان برلين السينمائي ، لكن رغم الحفاوة به في الخارج فلم يحصل تساي على أي جائزة من مهرجان الحصان الذهبي ، الذي قُدم كفيلم السينما الصينية في الأوسكار.

وأخيراً أضاف تساي "اعتاد الناس على الخوف من أفلام تساي مينج ليانج وهم يقولون إنني أصنع الأفلام لمجرد أن أفوز بالجوائز التي تستهدف الجماهير الغربية ، وكثير من الناس يكرهون أفلامي حتى بدون أن يروا أياً منها ، على الرغم من أني أريد أن يظهر للناس صورة المجتمع المتنوع لكننا إخترنا التخلي عن التنوع وأصبحنا جميعاً نفس الشيء ، نحن لا ندرك حجم ما تخلينا عنه في حياتنا".

comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"