"شريك-2" يقلب موازين شباك التذاكر الأمريكي لصالح أفلام الرقابة الأسرية

"شريك-2" يقلب موازين شباك التذاكر الأمريكي لصالح أفلام الرقابة الأسرية

أحمد مرعي | في تقارير، تاريخ النشر: الخميس ، 17 مارس 2005 - 12:3
فيلم "Shrek 2" فيلم "Shrek 2"
شهد شباك التذاكر الأمريكي عام 2004 ظاهرة لم تطرأ عليه منذ 20 عاماً ، حيث حققت الأفلام الأسرية ربحاً قياسياً لم تحققه الأفلام الموجهه لمن هم فوق 18 عاماً، كما جاء في التقرير الذي أصدرته الرابطة الوطنية لملاك دور العرض في الولايات المتحدة الأمريكية.

بدأ هذه الظاهرة طبقاً التقرير الصادر يوم الأربعاء ، فيلم "sherk 2" الذي سحق أفلام الأكشن في شباك التذاكر وحقق أرباحاً تصل إلى ما يقرب من 129 مليون دولاراً أمريكياً ، ووصلت إيرادات الأفلام العائلية إلى 2.3 مليار دولاراً أمريكياً ، بينما حققت أفلام فوق 18 عاماً ما يعادل 2.1 مليار دولار أمريكياً.

وقوبلت الظاهرة بترحيب كبير من جون فيثيان رئيس الرابطة الذي أعرب عن سعادته بنجاح هذه النوعية من الأفلام الموجهة إلى جميع أفراد الأسرة ، وقال إنه طلب من أصدقائه العاملين بالاستوديو مواصلة العمل في مثل هذه النوعية من الأفلام التى حققت إيرادات أعلى من الأفلام الأخرى.

وأضاف : "ستكون هناك حاجة دائمة لهذه النوعية من الأفلام الأسرية الجيدة ، ولكننا بالتأكيد لن نحتاج إلى 500 فيلماً منها".

ومن ناحية أخرى ، أشار فيثيان و دان جليك رئيس غرفة صناعة السينما بالولايات المتحدة الأمريكية ، إلى أنه على الرغم من الانخفاض في مبيعات تذاكر السينما ، إلا أن هذا هو العام الثالث على التوالي الذي تتعدى فيه أرباحها 9 مليار دولاراً أمريكياً ، وهو ما لم يتكرر في أية مدة مماثلة – 3سنوات- منذ الخمسينيات من القرن الماضي "عندما كان التليفزيون يجتذب جمهور السينما" على حد تعبيره.

وتدور احداث "shrek 2" حول الأميرة "فيونا" المحتجزة في قلعة يحرسها تنين عملاق ، والتى أصيبت بلعنة من والدة الأمير "تشارمنج" لكي تصبح في هيئة غول ، إلى أن يأتى أمير حسن المظهر ويتزوجها وتتخلص من اللعنة لتعود إلى طبيعتها الإنسانية . ولكن كل هذه الأمال تتحطم عندما يكون الغول "شريك" هو منقذها الوحيد من هذه القلعة المحصنة ، وتتزوجه هي. بعد الزواج يقوم والديها الملكة "كليس" والملك "أندروز" بدعوتها وعريسها لقضاء شهر العسل بالمملكة ، ويقيمان لهما احتفال مهيب يليق بزواج الأميرة يحضره جميع أهالي المدينة الذين يفاجئون بأن "فيونا" لاتزال على هيئتها المخيفة وأنها تزوجت من غول قبيح المنظر مثلها.

يسود التوتر أجواء القلعة ، ويكون الأمير "تشارمنج" من أكثر المنزعجين من هذا الزواج لأنه كان يخطط للزواج من الأميرة ليفوز بمملكة والديها ، ويبدأ الصراع بينه و بين "شريك" الذي تتغير هيئته إلى أمير وسيم لتأخذ الأحداث مجرى جديد.

أيضاً ، تم إنتاج عدد لا بأس به من الأفلام الأسرية عام 2004 ، وكان من أشهرها الجزء الثالث من هارى بوتر أو "harry potter and the prisoner of azkaban" والذي تم ترشيحه للفوز بجائزتين من جوائز الأوسكار ، و فيلم "الخارقون" أو "the incredibles" الذي فاز بجائزة الأوسكار لأحسن فيلم للرسوم المتحركة لعام 2004 ، كما قوبل الفيلمين بحضور جماهيري رائع زاد منتجيها ثقة في جدوى استثمار أموالهم فيها دون تردد.

comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"