واما لـ FilFan.com: شركات الإنتاج أصبحت "استغلالية" .. ونجاح الفريق أهم ما يُشغل أفراده

واما لـ FilFan.com: شركات الإنتاج أصبحت "استغلالية" .. ونجاح الفريق أهم ما يُشغل أفراده

حوار: مي جودة، حوار: محمد عاشور، تصوير فوتوغرافيا: ياسمين السماحي، تصوير فيديو: ممدوح | في لقاءات، تاريخ النشر: الأثنين ، 27 سبتمبر 2010 - 21:50
واما يحتفلون بثالث ألبوماتهم مع FilFan.com واما يحتفلون بثالث ألبوماتهم مع FilFan.com
"تسجيل أغنية يقوم بغنائها أربعة أشخاص، أمر يحتاج لمقومات معينة، فلابد من خلق حالة (توافق) بين أصواتنا عند التسجيل، وهو ما حرصنا على تنفيذه" .. جملة واحدة قادرة على إثبات أن غياب "واما" عن الساحة خمس سنوات، لم يكن "كسلا"، بقدر ما هو تمهل لتقديم عمل مميز.




شاهد لقاء واما مع FilFan.com





أهلا بكم لأول مرة معنا بمقر موقع FilFan.com، ومبروك على نجاح ثالث ألبوماتكم "رايحة جاية"، كيف كان رد فعل الجمهور حول الألبوم؟

نادر حمدي: أكثر ملحوظة أعجبتني أن الألبوم أعجب كل الناس على اختلاف أذواقهم، فكل شخص لم تنل إعجابه أغنية واحدة فقط.

من الملاحظ في هذا الألبوم أن أغنياته اختلفت عما قدمتموه مسبقا، ومن الممكن أن يغنيها أي فرد منكم منفردا

أجاب أحمد الشامي قائلا: اختلف معك في ذلك، فهي ليست أغاني فردية، وكان هذا أيضا رد فعل الجمهور تجاه الألبوم، أنه لا يمكن أن يغني أي فرد أي أغنية من الألبوم منفردا، ومن الممكن أن يكون كلامك صحيحا في بعض الأغاني، ولكن "روح واما" طغت في الغناء.

وصدّق نادر حمدي على رأيه قائلا: بالفعل نحن نمتلك أغاني لا يمكن أن يقدمها شخص منفرد، مثل "حبها جوا القلبين"، ولكن راعيت في توزيع الأغاني أن يحتوي على اختلاف في الطبقات، وكل أغنية احتوت على ثلاثة أو أربعة أصوات هرمونية، ولكن ربما مواضيع الأغاني هي التي أوصلت لك هذا الإحساس.

ورد أحمد فهمي قائلا: إذا استمعنا لأغنية لأي فريق غنائي عالمي كـ"باك ستريت بويز" Back Street Boys أو "إن سينك" N SYNC ، فأي عضو منهم يمكنه غناء أي أغنية لهم منفردا، فنحن أثبتنا في ألبوماتنا الماضية أننا نغني بطريقة مختلفة، وفي هذا الألبوم حافظنا على تنوع الأصوات الموسيقية في الأغنية الواحدة، وهذا ما سيلاحظه المختصون في الموسيقى، وحاولنا التقرب أيضا للناس العاديين، ولهذا حقق الألبوم انتشاره.

فهل معنى هذا أنكم اهتممتم في ألبوم "رايحة جاية" بفكرة الانتشار؟

أجاب أحمد فهمي: نحن في هذا الألبوم نضجنا فنيا، وهذا ما وحاولنا توصيله للناس، من ناحية الأغاني نفسها والألحان، وقمة النضج أن يصل الألبوم لجمهور أكبر، بصورة صحيحة عن الأغنية، فيصبح الألبوم على مستوى فني جيد، وليس النضج هو تقديم أغنية فلسفية، فنحن قادرون على تقديم أغنية للتفلسف، وهذا قدمناه في "ليل وشوق ونجوم"، وقادرون على تقديم أغنية مثلها وأقوى، ولكن الفكرة هو الاقتراب من الناس.

ما الذي يميز ألبومات "واما" عن أعمال كل شخص منفرد منكم؟

أجاب فهمي: مهما قدمنا من أعمال فنية منفردة، سيظل "واما" هو الأقوى، ليست لأن الفريق هو البذرة التي خرجنا منها، لكن لأنه مزيج من أربعة أصوات، وهذا في حد ذاته قوة، بالإضافة إلى أنه عند الجمع بين أعضاء الفريق من جديد، بعد تألقهم منفردين، سينتج عنه كيان أقوى من أي شخص منفرد، ونجاح كل فرد يضيف للثلاثة الآخرين.

وتابع: والاختلاف في "واما" أيضا عن كل شخص منفرد، هو طريقة الغناء والألحان والتوزيع الذي يقوم به نادر.

لماذا وقع اختياركم على "رايحة جاية" كـ"هيد" للألبوم؟

محمد نور: ليس بالضرورة أن تكون أكثر أغنية أعجبت الجمهور هي اسم الألبوم، فمن الممكن أن تكون مكونة من أربعة كلمات، فلا تصلح أو اسمها لا يجذب الجمهور، واسم "رايحة جاية" يجذب الجمهور، وكانت من أحلى الأغاني بالألبوم، ونادر ركّز بها جدا، والأغنية "الهيد" هي التي تصلح للسمع في أي مكان وأي وقت.

كما قال فهمي ردا على السؤال ذاته: فمثلا أغنية "ليلي نهاري" لم تكن أقوى ما في ألبوم عمرو دياب، فنحن نعلم أن الألبوم به أغاني أقوى من "رايحة جاية"، ولكنها هي الأغنية التي يمكن أن تحقق انتشارا بعد غياب خمسة أعوام.

لماذا كان بالألبوم أغاني لا تحتوي على مقدمات موسيقية طويلة مثل "اسكت ماتقوليش"؟

نادر: الآن نحن في عصر موسيقاه أسرع من وجود "إنترو" مدتها دقيقة ونصف، وبالفعل قدمنا هذه المقدمات في عدد من أغاني الألبوم، وهناك بعض الأغاني التي لا تحتمل ذلك، حتى لا تزيد مدتها وتصل لخمس دقائق، وفي هذه الأغنية بالتحديد، وجدت أن موضوعها يفضل أن أعتمد فيه على عدم وجود مقدمة.

فكان قديما تستخدم البداية الموسيقية الطويلة، وكان ذلك واضحا في أغاني أم كلثوم، وصرحت هي بنفسها أنها كانت تعتمد على ذلك، حتى تتمكن من الوقوف على رجلها، لأنها تكون ترتعد من الخوف والقلق من مواجهة الجمهور.

وأكد محمد نور ذلك قائلا: وأيضا هذا مرتبط بالغناء في الحفلات، فالجمهور يكون مستعد للأغنية، بمجرد سماع موسيقاها.

مع عدم وجود مقدمة موسيقية، كيف ستقدمون هذه الأغاني في الحفلات، دون معرفة الطبقة التي ستغنون منها؟
شامي: نحن فريق مكون من أربعة، فإذا كنت أشعر بالقلق من الغناء، سأجعل فهمي يغني بدلا مني، وسنشجع بعضنا، وليس بالضروري أن نبدأ بهذه الأغاني، ومن الممكن أن نضمها في ميدلي خاصة لأغاني المقسوم، وهذا في حالة "اسكت ما تقوليش".

كيف تقومون بعملية تسجيل الأغاني في الألبوم؟

فهمي: تختلف طريقة الغناء من أغنية لأخرى، فتوجد أغاني يجب أن نسجلها معا، لينتج عنها نغمات متوافقة تصدر نتيجة غنائنا كلنا، وهناك أغاني لا تلزم وجودنا كلنا.

هل سنراكم بشكل جديد في الحفلات عما أعتدتم تقديمه؟

نور: نعم سنغير شكلنا بعد هذا الألبوم، فسيختلف شكل الفرقة الموسيقية، وسنركز على إبراز مواهبنا وقدراتنا كعازفين، وسنقدم مقطوعات موسيقية وعروضا على المسرح، فالشكل سيتغير، كما تغير عما بدأنا به في السابق، بناء على التطور في الشكل والزمن، الذي نحرص على مواكبته.

هل ما نقدمه في الموسيقى المصرية لمواكبة ما يحدث في العالم؟

نادر: بالطبع إذا ظل الكل يقدم ما يواكب العصر، سيكون ما يقدم خطأ، ويجب أن يكون لنا اتجاه، ونحن كمصريين لنا شخصية موسيقية معروفة، ولكننا لا نستخدمها الآن وفقدناها، وهذا خطأ، فنحن ننظر لما يقدم بالخارج ولا نمزجه بموسيقانا، فنحن نمتلك المهارة التي تقدم بالخارج، ولكن تنقصنا الإمكانيات وثقافتهم الموسيقية.

وأضاف أحمد فهمي بنفس الجزئية: وأعتقد أن هذا واجب دارسي الموسيقى، فعليهم أن يقوموا بهذه التوليفة، كما حدث بفيلم "سلامدوج مليونير" Slumdog Millionaire فمؤلفه الهندي حافظ على الشخصية الهندية على الرغم من إنتاجه الإنجليزي.

هل استقريتم على الأغنية التي ستصور كفيديو كليب؟

شامي: نعم سنصور في البداية أغنية "رايحة جاية"، ووضعنا استفتاء على صفحتنا الرسمية على FaceBook لاختيار أغنية أخرى.

ما جديد فيلم "واما"؟
حتى الآن لم يصل لنا سيناريو يستحق أن نبدأ به أول أفلامنا معا، فبعد عودتنا من جديد لتقديم ألبومات غنائية، اتفقنا على تقديم فيلم سينمائي دون تحديد موعد محدد له، ونحن نحتاج لفيلم يفيدنا.

شامي: عرض علينا عدد من السيناريوهات، ولكننا نرى أن أول أفلام "واما" يجب أن يكون بشكل معين لم نجده حتى الآن، ولن يكون فيلما موسيقيا، لأنه ليس من ثقافتنا في المجتمع المصري.

فهمي: الأفلام الموسيقية مكلفة جدا، فميزانية هذه الأفلام تفوق الأفلام العادية بكثير جدا، وفي هذا الوقت تعتبر مغامرة، ولن يحقق إيرادات تغطي ميزانيته.

وأضاف شامي: بالإضافة إلى أن الأزمة العالمية التي تحدث حاليا، جعلت من الصعب صنع فيلم موسيقي بشكل جيد، خاصة أن أفلام هذه الفترة ذات ميزانيات منخفضة.

وقاطعه فهمي: كما أن الاتجاه السائد حاليا هو تحويل أي سيناريو قوي لمسلسل، وذلك للتمكن من بيعه وتسويقه بسهولة، فمنذ 5 سنوات كانت السينما المصرية تنتج 40 فيلما، أما الآن ففي الموسم 6 أفلام فقط!

هل شركة "كيوب" التي أسسها نادر حمدي مخصصة لإنتاج ألبومات "واما" فقط؟

نادر: هذه الشركة أسستها مع صديقي محمد علام، وهي مثلها كمثل أي شركة موجودة للإنتاج، ووارد أن تضم عددا من الفنانين في وقت لاحق، ولكنها في الأصل مؤسسة من أجل "واما"، والأمر ليس أشبه بالإنقاذ، فـ"واما" لم تنته ولكنها اختفت قليلا، لانشغالنا بأنفسنا، والشركات هذه الفترة أصبحت استغلالية جدا وذلك من خلال عقودها.

وتابع: جاءت فكرة إنشاء الشركة من خلال مقولة "ليه ندي خيرنا لغيرنا"، وبما إني من أقوم بوضع الموسيقى للألبوم فأنا على قدر من الوعي والمسئولية التي تمكني من صنع موسيقى غير مكلفة لميزانيتي.

وقاطعه فهمي: أود في توضيح نقطة تم طرحها من فترة حول عودة "واما"، فالعودة ليست بسبب فشلنا منفردين، ولنا كياننا الخاص، ولكن اهتمامنا بـ"واما" أكبر.

سؤال موجه لمحمد نور: متى ستطرح ألبومك المقبل؟

أجلت ألبومي أكثر من مرة بسبب ألبوم "واما"، وبعد الاطمئنان عليه وتصوير الكليبات سأفكر في موعد طرحه، لأني لا أريد طرحه في نفس الوقت مع "رايحة جاية" أو مع ألبوم فهمي الجديد.

وقال نادر حمدي: كما أننا بدأنا في التحضير لألبوم "واما" المقبل لطرحه في صيف 2011، حتى لا نتأخر على الجمهور.

وفي النهاية وجه فريق واما شكر خاص لكل من شاركهم في ألبوم "رايحة جايا" من مؤلفين وشعراء وموزعين ومهندسين الصوت ومحمد علام الشريك في شركة "كيوب".

الفائزون في مسابقة "قابل واما"

وحرص أعضاء فريق "واما" على التقاط صور تذكارية مع أعضاء FilFan.com الفائزين في المسابقة التي أتاحها الموقع الأسبوع الماضي، وقد حضر لمقر الموقع العضو عبد الرحمن شلبي والعضو شادي سامي، وقاما بالتصوير مع واما، كما استلم كل منهما "سي دي" وبوستر للألبوم ، كلاهما موقع من أحمد فهمي ونادر حمدي ومحمد نور وأحمد شامي.

كما حرص أعضاء "واما" أن يقوموا بالتوقيع على أسطوانات وبوسترات الألبوم الخاصة بالأعضاء أحمد عبد اللطيف وغسان فتحي وكريم الهواري، الذين لم يستطيعوا الحضور لمقر الموقع.



شارك في الحوار من أعضاء FilFan.com:

love_wama_ahly , femofemo , MAIMAIYO , mou7ssine, posee , mahmoudmazzika, RaHoBa, nonorasheed, ASMAAAAA, ha3eshhayati, nounou_10, yalial, katkotatota, hosho2100, ROSEIKRAM, ray7agaya, genuine22, toka252, lululovemido, shazaloveahmed, hadilhazem, ktsume, shosho2100, taghreed, wamateam, hatem1st, kingofthehurt

comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"