بالصور: ورود وغناء ومشاحنات في انتخابات نقابة المهن السينمائية

بالصور: ورود وغناء ومشاحنات في انتخابات نقابة المهن السينمائية

| في تقارير، تاريخ النشر: الثلاثاء ، 23 فبراير 2010 - 0:28
أنصار بدرخان يحملون صوره أنصار بدرخان يحملون صوره
تغطية: منة محمود ومحمد ممدوح

أقيمت مساء الأحد 21 فبراير انتخابات نقابة المهن السينمائية، والتي شهدت تنافس بين أكثر من اسم على منصب النقيب.

واحتدمت المنافسة بين المخرجين الثلاث خالد يوسف ومسعد فودة وعلي بدرخان، ومن المقرر أن تقام جولة إعادة بين فودة وبدرخان الأسبوع المقبل.

حيث حصل مسعد فودة على 1050 صوتا، وعلي بدرخان على 801 صوتا، فيما ابتعد خالد يوسف عن المنافسة، بعد أن حصد 364 صوتا.

وتم إعلان النتائج من محكمة جنوب القاهرة، وهو إجراء غير مسبوق في تاريخ انتخابات النقابة.

وقد شهدت الانتخابات مشاحنات من جانب أنصار المرشحين المختلفين، والذين حرصوا على رفع مرشحيهم "فوق الأكتاف".

ووزع بعض المرشحين ورود وهدايا تذكارية على مرشحيهم، وتجمعت فرق موسيقية للعزف والغناء بأسماء بعض المرشحين.

واستطلع FilFan.com آراء بعض السينمائيين الذين حرصوا على الذهاب للإدلاء بأصواتهم، وجاءت على النحو التالي:



عاطف بشاي

قال السيناريست عاطف بشاي في تصريح خاص لـFilFan.com: "الانتخابات اليوم بالغة السخونة وتكتسب أهمية خاصة جداً لأن المرشحين بيمتازوا بالجدية الشديدة والرغبة للعمل من أجل خدمة السينما والسينمائيين، في إطار من التنافس الشريف جداً والطموح جداً ونرجو أن ينصب هذا في صالح السينمائيين".

وأضاف بشاي: "ولن أستطيع الإفصاح عن المرشح الذي سأعطيه صوتي، ولكن صوتي سيذهب إلى مستحقه".

ممدوح الليثي

قال رئيس اتحاد النقابة ممدوح الليثي في تصريح خاص لـFilFan.com: "الانتخابات اليوم تشهد إقبال كبير وأعتبرها انتخابات ناجحة جداً وكما نرى الانتخابات هادئة والأعضاء كلهم متهافتين نتيجة للإعلام والدعاية التي حصلت من المرشحين فكم كبيرجداً متهافتين للإدلاء بأصواتهم".

وأضاف الليثي: "اطَلعت على برامج المرشحين كلها وهي ممتازة ولاشك أن كل مرشح قد وضع برنامج جيد لينال نصيبه من الأصوات".

مدير التصوير د.رمسيس مرزوق

قال مدير التصوير الدكتوررمسيس مرزوق في تصريح خاص لـFilFan.com: "أتمنى أن العنصر الذي سينجح يكون عنصر جيد ويفيد النقابة وينقذها من الحالة التي وصلت إليها وينقذ صناعة السينما من الفساد الذي حدث بها".

وأضاف: "برامج المرشحين كلها قوية جداً ولكن المهم أن تنفذ هذه البرامج، فالبرامج لا يوجد اسهل منها فمن الممكن أن أنقل من أي برنامج من الخارج وأضع أفكار في البرنامج ولكن المهم هو من يقدر على تنفيذها".


محمد راضي

قال الفنان محمد راضي في تصريح خاص لـFilFan.com: "واضح أنه يوجد إقبال شديد وكبير جداً من جميع أعضاء النقابة في مصر في جميع المهن وكلهم لديهم رغبة صادقة في اختيار شخص مناسب ليحقق أحلامهم وطموحهم ورغباتهم كلها ونرجوا لهم التوفيق، والمرشح الذي سيفوز اليوم ستكون عليه مسئولية كبيرة جداً لتحقيق ما وعد به".


منال الصيفي

قالت المخرجة منال الصيفي في تصريح خاص لـFilFan.com: "الانتخابات اليوم بها أسماء كبيرة وهذا شيء جميل والتنافس بين الكبار يفيد الناخب والصناعة والفن السينمائي وإنشاء الله يتولى الأصلح".

وأضافت: "رأيي في البرامج أنها كلها جيدة وإذا كان هناك نقص في برنامج ما فيكمله الآخر، فهي متكاملة ولكن الصعوبة في تنفيذها، ففي رأيي أن السينما في مصر لم تعد تنتمي لأحد، فأين هي أو تتبع أي وزارة أو من يهتم بها فكل ما نسمعه قرارات لمدة سنوات طويلة عديدة جداً، وكل مرة نبتدي من نقطة الصفر وهي ماذا نفعل لتحسن السينما في مصر".

طارق التلمساني

قال مدير التصوير طارق التلمساني في تصريح خاص لـFilFan.com: "لا أستطيع أن أقول ما هو شكل المنافسة ولكن وجود منافسة في حد ذاته شيء جيد والأصلح سيكسب".

وأضاف: "وتقارب البرامج في صالح الانتخابات فعلاً، فهذا معناه أن الناس متفقين على ضرورة التغيير وأننا لازم نكون نقابة جدية، ولا نكتفي بقول كلام فقط وبعد أن نعتلي المناصب لا نعمل به،ولكن يجب أن نعمل فعلياً وكفانا تهريج".

سيد فؤاد

قال الكاتب سيد فؤاد في تصريح خاص لـFilFan.com: "الانتخابات اليوم أفضل من كل السنوات الماضية، فهناك إقبال شديد على الانتخابات وحالة حقيقية ومنافسة شرسة جداً بين خالد يوسف ومسعد فودة وعلي بدرخان، وأنا سعيد بالحضور وكثافته، ومن سيفوز اليوم سنقف كلنا معه".

وعن توقعاته لنتيجة المخرج خالد يوسف في الانتخابات قال: "أتوقع أن تحسم النتيجة اليوم بإعادة الانتخابات بينه وبين أحد الأساتذة مسعد فودة أو علي بدرخان".

مجدي أبو عميرة

قال المخرج مجدي أبو عميرة في تصريح خاص لـFilFan.com: "أرى أن الانتخابات حتى الآن تجري جيداً، ولكني أود أن أسجَل اعتراضي أنه على مى العشرة أيام التي سبقت الانتاخابات جرت مشادات بين اثنين من المرشحين كل واحد منهم كان يشتم ويعيب في الآخر على صفحات الجرائد وهذا شيء غير جيد وليس من سمة الفنان أن ينشر كل مرشح منهم غسيله الغير نظيف على صفحات الجرائد، وكل عضو من الجمعية العمومية يعلم من سينتخب وبالرغم من ذلك أتمنى لهم جميعاً التوفيق".

وأضاف أبو عميرة: "وأرى أن أهم شيء هو أن المرشح الجديد الذي سيصبح نقيب السينمائيين يعمل على تحسين النقابة، لأنها لم يحدث بها أي تقدم حتى الآن".

وصرَح مجدي: "أهم النقاط التي يجب أن يعمل عليها النقيب الجديد هي محاربة البطالة فكثير من الفنيين والمخرجين لا يعملون، فبدلاً من أن تصرف النقابة نقودها على الرحلات يجب عليها توجيه جهدها بشكل أو بآخر في تشغيل هؤلاء العاطلين الذين تعبوا في هذه المهنة والآن يجلسون في بيوتهم بدون عمل".

وعن تقارب البرامج الانتخابية للمرشحين قال: "بصراحة شديدة، لا يوجد أحد يقرأ هذه البرامج ولكن هناك تربيطات مثل الانتخابات ولكن كل عضو يكون مقتنع بأحد المرشحين وأتمنى أياً كان النقيب الجديد أن يغيَر من شكل النقابة وأن يجعلها فاعلة أكثر فنسبة الحضور الكبيرة اليوم كلهم يتمنون التغيير".

وعن إمكانية إعادة الانتخابات قال: "أنا متأكد من أن الانتخابات سوف تعاد مرة أخرى بين اثنين من المرشحين ولكني لا أعلم من هم".


محمد الغيطي

قال الكاتب محمد الغيطي في تصريح خاص لـFilFan.com: "المشهد اليوم حضاري رائع وجميل وبه كل الناس وكل الأجيال وفيه إقبال غير عادي وهذا شيء يدعو للتفاءل".

وعن المنافسة الشديدة بين المرشحين قال: "أعتبر المشادات أو الخلاف في وجهات النظر أو حتى بعض الإشاعات شيء عادي جداً في الانتخابات طالما أنها في إطار المنافسة، ولم يحدث بينهم ضرب تحت الحزام كما نسمع في بعض الأماكن الأخرى، الصراع والتنافس اليوم بين هذه الأجيال شيء صحي جداً، وفي النهاية لابد أنه سيفوز من تعبر عنه أغلبية الجمعية العمومية، ولابد عليه أن يفتح أهم الملفات التي نطمح لها في الفترة القادمة وأهمها صناعة السينما".

وأضاف: "صناعة السينما مهمة جداً، واستقلالية المبدع السينمائي مهمة جداً، في ظل منطومة انتاجية صعبة وفي ظل مشاكل مع المناخ العام ومع الرقابة ومع رجال الدين، وهناك قضايا كثيرة جداً فالنقابة لابد أن ترقى من كونها نقابة فئوية أو مهنية إلى مؤسسة ثقافية لها وجهة نظر في كيان أعضاءها في المجتمع المصري، لأن السينمائي والفنان والسيناريست والمصور والمونتير والمخرج كلهم لابد أن يكونوا في طليعة صناعة الثقافة والفكر في المجتمع المصري".

المنتج رمضان عامر

قال المنتج رمضان عامر في تصريح خاص لـFilFan.com: "حتى الآن الانتخابات تجري بشكل جيد ونأمل أن ينجح علي بدرخان أو مسعد فودة، وأنا لست ضد خالد يوسف ولكن علي بدرخان مخرج كبير وصاحب خبرة كبيرة".

ناصر عبد الرحمن

قال السيناريست ناصر عبد الرحمن في تصريح خاص لـFilFan.com: "أرى الانتخابات اليوم حماسية جداً وسعيد بها لأنها أجواء غير معتادة من انتخابات السينمائيين والحضور كبير وهناك العديد من النجوم التي لم أرها منذ فترة، ومن الواضح أن ذلك سيثتسمر على ما يأتي من أحداث في السينما المصرية، خصوصاً الأزمة الاقتصادية التي حدثت مؤخراً".

وأضاف ناصر: "والانتخابات هذا العام شديدة جداً ومن المتوقع حدوث إعادة للانتخابات إلاَ لو حدث مفاجأة، وأعتقد أن السينمائيين من الممكن أن يفاجئونا اليوم".

وأكد: "أنا مع خالد يوسف بطبيعة الحال، ولكن هذا لا يمنع أن الأستاذ علي بدرخان أستاذ كبيرجداً وله تاريخ سينمائي كبير، ولا يمنع أيضاً أن انتخابات هذا العام شديدة".


علاء عزام

قال الكاتب علاء عزام في تصريح خاص لـFilFan.com: "أنا سعيد جداً لوجود إقبال كبير على الانتخابات ولوجود منافسة حقيقية، ليست فقط محصورة بين اثنين من المرشحين وإنما بين ثلاثة مرشحين، وأنا من مؤيدي الأستاذ علي بدرخان، ولكن أي مرشح يفوز اليوم سأصافحه وسأشعر بالسعادة له لكون الأعضاء قررت انتخابه والحالة اليوم جميلة جداً".

وعن تشابه برامج المرشحين قال: "تشابه البرامج في صالح الانتخابات، فالبرامج كلها متشابهة بالفعل، وذلك لأن مطالب السينمائيين معروفة، والمشكلة ليست في كتابة برنامج جيد، وإنما في تفعيل هذا البرنامج، وإن كنت أتمنى وجود وجه جديد للنقابة لتفعيل المطالب، لأن الدم الجديد له نظرة وشكل جديدين، وعنده حماس أكبر".

وعن إعادة الانتخابات قال: "الاحتمالات واردة جداً بإعادة الانتخابات، وأرى أنه حتى هذه اللحظة هناك إقبال كبير من العاملين بالتليفزيون على مسعد فودة، خصوصاً وأنه له تاريخ كبير في النقابة، وأغلبية الأعضاء تعاملوا بشكل مباشر معه، وأتمنى أن يحسم الموضوع من أول مرة لأننا تعبنا".

محمد العدل

قال المنتج محمد العدل في تصريح خاص لـFilFan.com: " أرى أن ما يحدث اليوم في الانتخابات ديمقراطياً شيء جميل، ولكن إعلامياً شيء سيء، فالطبل والزمر وما يحدث لا علاقة له بالسينمائيين".

وعن شدة المنافسة بين المرشحين قال: "شيء جيد للغاية، ولكن هناك أشخاص رشحوا أنفسهم ولا أستطيع أن أفهم لماذا رشحوا أنفسهم، ولكن ديمقراطياً من حق أي شخص ترشيح نفسه، فالمنافسة بين ثلاثة أشخاص، أما الباقين فأنا لا أعرفهم ولم أسمع عنهم من قبل".

وأنا أرى أن النقابة بحاجة للتغيير وبحاجة لدم جديد، وهذا متوفر في علي بدرخان وخالد يوسف، أيهم ينجح أنا أوافق عليه، وليس معنى أنني مع علي بدرخان أكون ضد خالد أو العكس، ولكن نجاح أيهما سيؤثر في النقابة ومسيرتها".

وأضاف: "أرى أن أهم البنود التي بحاجة للتغيير هي إيجاد مقر للنقابة، فليس من المفترض أن نقيم انتخاباتنا على مسرح السلام، الذي استعرناه من هيئة المسرح لإقامة الانتخابات فيه".

وعن احتمالية إعادة الانتخابات قال: "من الوارد أن تعاد الانتخابات مرة أخرى، وستكون بين مسعد فودة وأحد المرشحين الآخرين إما خالد يوسف أو علي بدرخان".

المنتج هشام سليمان

قال المنتج هشام سليمان في تصريح خاص لـFilFan.com: "سعيد جداً بوجود جو ديمقراطي بين الناس فوجود الأستاذ علي بدرخان وهو أستاذنا جميعاً وفخر لكل مصر أن يكون علي بدرخان نقيب السينمائيين وكذلك أستاذ مسعد فودة فكما أقول دائماً أستاذ مسعد فودة أفاد النقابة كسكرتير لها، وكنت أتمنى أن يظل طول الوقت سكرتير للنقابة وألا يترقى كنقيب، وطبعاً الأستاذ شكري أبو عميرة مخرج تليفزيوني معروف، وأستاذ الغول الذي مع احترامي ولكني لا أعرفه".

وأكد: "ولكني بالطبع سأوجه صوتي لخالد يوسف، وذلك للصداقة التي تربطني به ولمعرفتي به لأكثر من 25 سنة، فأنا أعرفه وأعرف تفكيره جيداً ولذك سأعطيه صوتي مع احترامي للباقيين، ولو أن علي بدرخان سيكون الواجهة المحترمة فخالد يوسف سيكون الواجهة المحترمة وسيستطيع أن يأخذ لنا حقوقنا من الناس الغير محترمة فخالد يستطيع أن يكون الإثنين".

وصرّح: "هناك طلب أريد من خالد يوسف تحقيقه عندما يصبح النقيب بإذن الله وهو أن يحاول جلب (نيويورك فيلم أكاديمي) كما حدث في دبي، فلا يجوز أن تسافر ابنتي لأمريكا لتتعلم هناك فمصر أحق من دبي بذلك".

أحمد نادر جلال

قال المخرج أحمد نادر جلال في تصريح خاص لـFilFan.com: "شكل الانتخابات ساخنة للغاية، وهناك تجمعات بين فردين، وأعتقد أن الأقرب للفوز الأستاذ علي بدرخان الذي قمت بانتخابه".

وأضاف: "وجود أكثر من مرشح للنقابة شيء جيد جداً، وجميعهم يصلحون للمنصب، وهذا في حد ذاته شيء إيجابي، والمنافسة القوية في صالح الانتخابات بدون شك، وأرى أن أهم شيء في النقيب الجديد أن يحارب لصناعة السينما أكثر مما يحدث الآن بكثير".

سيف عبد الرحمن

قال الفنان سيف عبد الرحمن في تصريح خاص لـFilFan.com: "الانتخابات اليوم جميلة جداً وديمقراطية جيدة، وكل المرشحين أصدقائي وأتمنى لهم التوفيق".

وأضاف: "المنافسة القوية بين المرشحين ستعطي فرصة لكل المرشحين ومن الممكن أن تحدث إعادة بين أكبر أصوات، وأعتقد أنها ستكون بين خالد يوسف وعلي بدرخان ومسعد فودة".

علي رجب

قال المخرج علي رجب في تصريح خاص لـFilfan.com: "الانتخابات اليوم عبارة عن احتفالية جميلة جداً وأرى الناس سعيدة وهناك أغاني وفرق، وأيضاص قابلت اليوم أشخاص لم أراهم منذ فترة طويلة جداً".

وأضاف: "وأنا أتمنى أن يفوز علي بدرخان فمن وجهة نظري هو الأفضل، فكلهم زملائي وإخواني ولكن علي بدرخان سيفعل القوانين وسيعطي للنقابة دور، وسيوجد لنا مكانة، وليس له مصالح سواء مع الدولة أو مع الجهات الإنتاجية، فالبتالي ستكون هناك استقلالية للنقابة".

وعن القانون الذي يطالب السينمائيون بتغييره قال: "قمنا باعتصام 1987 في أيام الفنان سعد الدين وهبة لتغيير القانون، وقرر الرئيس محمد حسني مبارك أن نقوم نحن بصياغة القانون الذي يخصنا لأن مهنتنا لا يعرفها أحد مثلنا، وبالفعل كتبنا القانون وتكلمنا فيه عن مواضيع عديدة منها التأمين الشامل، والارتقاء بالصناعة".

وتابع رجب: "وهو قانون يعطي للفنان حياة كريمة لائقة، وليس للسينمائيين فقط، وإنما للسينمائيين والتمثيليين والمهن الموسيقية، وقدمنا القانون، والجهة المنوط بها تقديم القانون لمجلس الشعب هي اتحاد النقابات الفنية، ولذلك فدائماً ما يكون رئيس اتحاد النقابات تابع للدولة، فمن الممكن أن يتركونا هنا نلعب ولكن عند الجد الاتحاد يكون تابع للدولة".

وأكد: "فرئيس اتحاد النقابات الأستاذ ممدوح الليثي هو رئيس جهاز السينما وهو رجل الدولة، أو الأستاذ سعد الدين وهبة، فدائماً ما يكون الرئيس تابع للدولة وذلك لكي لا يتحرك القانون، فالرئيس مبارك قال لنا أن نعمل القانون، وبعد أن اكتمل القانون منذ 1987 أي ما يقرب من 22 عاماً لم يدخل القانون مجلس الشورى و مجلس الشعب".

وأضاف: "وذلك مع أن القانون اكتمل والثلاث نقابات هي التي وضعته، وآليات تنفيذ القانون موجوده به، وأرى أنه إذا فاز اليوم الأستاذ علي بدرخان وأصبح النقيب سيحارب ليدخل القانون مجلس الشعب، وذلك لأنه لا يرتبط بصفقات مع الدولة مثل آخرين، ولن يقدر عليه رئيس الاتحاد لأن علي بدرخان سيكون النقيب بإرادة الجمعية العمومية، وليس بإرادة جهاز السينما ولا اتحاد الإذاعة والتليفزيون، أي 7000 شخص يؤيدوه وممدوح الليثي يستطيع إخضلع الجميع إلا علي بدرخان وهو معروف أنه رجل ثوري وصاحب حق".

أحمد يسري

قال المخرج أحمد يسري في تصريح خاص لـFilfan.com: "الانتخابات اليوم بها أجواء فرح بلدي وأشعر أني في استاد القاهرة، ولكن بإذن الله سننتخب جميعاً الأستاذ علي بدرخان وسيفوز بالانتخابات".

وأضاف: "المهم في هذه الانتخابات أن يحدث إنجازللنقابة وتتطور، والأستاذ علي بدرخان بإذن الله يستطيع أن يعمل ذلك، وأعتقد أنه هناك احتمال كبير بإعادة الانتخابات وستكون بين علي بدرخان واحتمال مسعد فودة، وأهم بند من البنود التي بحاجة لتفعيل هو البطالة، نريد للناس أن تعمل".

أحمد وفيق

قال الفنان أحمد وفيق في تصريح خاص لـFilFan.com: "أنا أرى أن الانتخابات أخيراً أصبحت انتخابات وذلك بنزول خالد يوسف فيها، والذي يعتبر حجر رمي في ماء راكد لم يتحرك لسنوات، والسينما المصرية بدأ شكلها أمام العالم كأنها السينما الهندية، ونحتاج لمن يحركها ويطورها، فالموضوع ليس خدمات فقط، فنحن سينما رائدة ولو ظلت تعود للخلف فستنتهي".

وأضاف: "أعتقد أن خالد يوسف وعلي بدرخان إسمين سيحركا شكل السينما وتأييدي لخالد يوسف يأتي لأنه أستاذي وأخي ونحن من مدرسة واحدة، ومؤمن بقدراته وبقوة شخصيته، فكما يأتي لمن يعمل معه بحقوقه، سيستطيع جلب حقوق لكل النقابة".

وأكد وفيق: "وأنا متأكد أن خالد يوسف إذا نجح فسينفذ برنامجه الانتخابي، فخالد قوته في شخصيته، ونحن بحاجة لشخصية قوية، يقدر يدافع ويحارب فالسينما ليست موظفين، أنما السينما تطوَر، وخالد يوسف عنده القدرة على هذا التطوير، فأنا هنا حباً في خالد على الرغم من حبي لعلي بدرخان ومسعد فودة وشكري أب عميرة الذي أعتبره أب لي".

وتابع: "وحتى خالد يوسف نفسه يقول أنه لن يجدد المدة لأكثر من أربعة سنوات، وهو أكثر المخرجين عملاً وإنتاجاً، ومن أهم مخرجين السينما بل كبارهم فلو حسبناها بالمصلحة فخالد لا يحتاج للنقابة سيعطل نفسه إذا أصبح النقيب وسيخرج فيلماً واحداً كل سنة أو سنتين، وأنا أتمنى أن ينجح اليوم".

صبري فواز

قال الفنان صبري فواز في تصريح خاص لـFilFan.com: "الانتخابات اليوم جميلة وحيوية جداً وهناك كثافة في الحضور وسبب ذلك وجود أكثر من مرشح، ووجودي اليوم لمساندة خالد يوسف وأرى أن فرصته في الفوز كبيرة، ومن مصلحة النقابة أن يصبح خالد النقيب لأنه يستطيع جلب حقوقنا والتقدم بالنقابة لخطوات وجربنا أناس أخرى والتغيير دائماً سنة الحياة".

وأضاف: "أرى أن خالد قادر على تنفيذ برنامجه الانتخابي وشعار حملته الانتخابية هو (إختار اللي يجبلك حقك) وهو لا يترك حقه أبداً وبالتالي ممكن أن يفيد النقابة جداً".

عبد العزيز مخيون

قال الفنان عبد العزيز مخيون في تصريح خاص لـFilFan.com: "أرى أن الانتخابات اليوم مشجعة جداً وهذا يدل على مشاركة الناس، وهذا هو الشعب المصري، وهذه أشواق التغيير، فالشعب يريد التغيير والنقابات جزء من الشعب فما نراه اليوم من حماس وإقبال كبير يدل على رغبة الناس الأكيدة في التغيير بالنسبة للسينما، ولصناع العمل السينمائي والتليفزيوني، وللممثلين الذين هم جزء أساسي فيه فنحن بحاجة لنظم عمل جديدة تحمي الفنان في فنه ودخله لأنه هناك أضرار بتقع على الفنان نتيجة لغياب هذه النظم".

وأضاف: "فما نتمناه أن تسفر هذه الانتخابات عن نجاح نقيب يستطيع أن يحمل على كاهله أحمال هذه النقابة".

وأكد: "وأرى أن أهم البنود التي نحتاجها في النقابة الجديدة هي عقد عمل موحد ونظم عمل تحمي الفنان والمهني والفني، فعندما نعمل جميعاً في ظل رقابة النقابة وفي ظل قوانين عادلة سيجعلنا ذلك نبدع أكثر ونعطي للشعب أفضل ما عندنا".

علي عبد الخالق

قال المخرج علي عبد الخالق في تصريح خاص لـFilFan.com: "أرى أن الانتخابات اليوم ظاهرة صحية للغاية وتشهد تجمَع كبير جداً من أعضاء النقابة بالرغم من الزحام و المشقة، جاءوا جميعاً ليقولوا رأيهم وليختاروا نقيبهم الجديد فهذه ظاهرة إيجابية جداً للسينمائيين والتليفزيونيين، فهذا شيء مفرح ومشجع".

وأضاف: "آمل أن تنفذ برامج المرشحين أو حتى تنفذ نصفها، وتقارب برامج المرشحين سيزيد من المنافسة، لأن كل منهم يستحق أن يصبح النقيب وعنده إنجازات تؤهله ليكون النقيب، وأرى أن المنافسة شريفة وقوية وشرسة وأتمنى أن يوفق أعضاء النقابة في إختيار الأصلح بينهم".

علي بدرخان

قال المخرج علي بدرخان في تصريح خاص لـFilFan.com: "الموجودين الليلة ليسوا أنصاري ولكنهم زملائي، وأشعر اليوم بالسعادة، لأني استطعت أن يكون لي مكانة في قلوب الناس".

شاهد لقاءات FilFan.com مع أعضاء النقابة أثناء الانتخابات (1)




شاهد لقاءات FilFan.com مع أعضاء النقابة أثناء الانتخابات (2)



شاهد لقاءات FilFan.com مع أعضاء النقابة أثناء الانتخابات (3)

comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"