صلاح السعدني يترك "الباطنية" مرتدياً عباءة العقاد

صلاح السعدني يترك "الباطنية" مرتدياً عباءة العقاد

رمضان 2009
| في تقارير، تاريخ النشر: الأحد ، 12 أبريل 2009 - 22:2
صلاح السعدني ولوسي في الاحتفال بمسلسل "الباطنية" صلاح السعدني ولوسي في الاحتفال بمسلسل "الباطنية"
تغطية وتصوير: محمد ممدوح
حوارات: رشا سلامة



يظهر الفنان صلاح السعدني بعباءة المَعلم العقاد صاحب تجارة الأخشاب ويعيش بحي "الباطنية"، وهي الرواية التي كتب لها السيناريو والحوار للمرة الثانية السيناريست مصطفى محرم، بعد أن كتب قصتها وأخرجها حسام الدين مصطفي عام 1980 مع "وحش الشاشة" فريد شوقي.

ويقدم المخرج محمد النقلي في 2009 رواية "الباطنية" التي قدمت في اوائل الثمانينات في صورة مختلفة للدراما التلفزيونية مع القدير صلاح السعدني أو "العمدة" كما إعتاد الجميع إطلاق الاسم عليه.

وأقامت شركة "عرب سكرين" وقطاع الإنتاج احتفالاً بمناسبة بدء تصوير مسلسل "الباطنية" مساء السبت بإستديو طارق نور بالمنطقة الصناعية في مدينة 6 أكتوبر وسط كوكبة من رجال الصحافة والإعلام .

وقبيل بدء الإحتفال وفور ظهور السعدني ارتدى عباءة العقاد ليصور أولى مشاهده في بلاتوه شقة "العقاد" مع الفنانتين غادة عبد الرازق ولوسي، ثم أستعد الجميع لبدء الإحتفال على الرغم من تأخر السعدني لأرتباطه بتسلم جائزة تكريمه من جمعية الفيلم.

أثناء انشغال المخرج محمد النقلي بتصوير مشاهد السعدني ألتقى فريق موقع FilFan.com بالفنانة غادة عبد الرازق التي قالت في تصريح خاص للموقع: "أقدم شخصية شعبية تدعى (وردة) وأحب الشخصيات الشعبية لأنها تكون قريبة من الناس أكثر ومن الحياة اليومية، وشخصية (وردة) هي بنت طبيعية جداً وتعيش حياة بسيطة جداً ومثل أي بنت تريد أن تحب وتتجوز وتبنى بيتها، ولكنها تختار الأختيار الخطأ وبدلا من أن يعلو بها هذا يضعفها ويؤدي إلى تراجع من مستواها، فتتغير شخصيتها تماماً".

وعن قبولها هذا الدور أضافت غادة: "السيناريست مصطفى محرم كتب السيناريو والحوار بحرفية عالية، والمخرج محمد النقلي وقد عملت معه سابقاً في مسلسل (الحاج متولي) وهو شخص طيب جداً وفكاهي ويراعي الممثلين دائماً، وأتمنى أن يكون ثاني عمل لي معه في مستوى "الحاج متولي" ، وطبعاً الأستاذ الكبير صلاح السعدني شرف لي أن أقف أمامه في مثل هذا العمل".

أما الفنان الشاب أحمد فلوكس فقال في تصريح خاص لموقع FilFan.com: "أجسد شخصية (فتحي العقاد) ابن الحاج العقاد تاجر الأخشاب والذي يجسده الأستاذ صلاح السعدني، وهي شخصية مركبة وصعبة جداً، وهذة الشخصية ذات طبيعة خاصة حيث يرتدي الملابس الحريرية والأساور والذهب وهذا ما يهتم المخرج به محمد النقلي والستايلست منى الزرقاني، وهذه الشخصية مختلفة تماماً عن شخصية الفيلم من حيث الأحداث والأحجام".


وقال حجاج عبد العظيم "دوري جميل وأعجبني كثيراً، وسعدت أيضا أني سأعمل هذا العمل مع المخرج محمد النقلي، واجسد شخصية "برعي" اليد اليمنى لإبراهيم العقاد والذي يسجد الأستاذ الكبير صلاح السعدني، وهو متزوج من بنت إبراهيم العقاد، ومن المفترض أن "برعي" هو "الكرباج" الذي يستخدمه العقاد في معاقبة الناس، وبدأت الإستعداد لتلك الشخصية بمحاولة تغير الشكل المعروف لحجاج عبد العظيم".

وعن كواليس العمل مع السعدني قال عبد العظيم: " أنه العمدة، ولقد التقيت به سابقاً في مسلسل "ليالي الحلمية" واليوم في "الباطنية"، ودائما نلتقي في أحياء، فأنا أحبه جداً على المستوى الشخصي والإنساني اما المستوى الفني فلست وحدي الذي، أحبه فالجمهور كله يحبه، أنا تخرجت من عباءته لملاصقتي له في مسلسل "الحلملية"، وطوال السبع عشرة سنوات الماضية كان على أتصال دائم بي".

وفور إنتهاء المخرج محمد من تصوير مشاهده مع السعدني قال في لموقع FilFan.com: "الروايه الشعبية نسبة نجاحها يتراوح بين 70 إلى 80%، فالأغلبية منا من أصل شعبي من الطبيعي أن نهتم جداً بالأعمال التي تخص مجتمعنا، وعندما نحصل على روايه نحاول العمل عليها فانا أحب الأعمال الشعبية لأني من أصل شعبي".

وتابع النقلي: "بعد البحث مع شركة الإنتاج على رواية لتقديمها، توصلنا لرواية "الباطنية"، وبعد جلسات عمل مع الكاتب مصطفى محرم الذي كتب سيناريو وحوار الفيلم توصلنا لإستمكال أحداث الفيلم، فالأحداث في المسلسل تبدأ بعد إنتهاء أحداث الفيلم في عام 1990، وهي فترة الهجوم على الباطينة وحصارها، وتنتهي الأحداث في أيامنا هذة".

وقبل بدء الحفل قال الفنان الشاب محمد عبد الحافظ لموقع FilFan..com في تصريح خاص: "أجسد شخصية سليم شقيق وردة، وهي شخصية تبدأ من الصفر حيث يعمل عند المَعلم الكبير العقاد ولا يعرف أن العقاد هو تاجر المخدرات الكبير، وعلاقتي مع العقاد ووردة علاقات غريبة ومريبة، وسليم شخص "شقي" بطريقة مختلفة، ونظراً لظروفه يتحول إلى أحد كبار تجار المخدرات، وهي شخصية مقربة مني جدا، وبها تفاصيل أكثر بكثير".

أما الفنان محمد عد الجواد قال لموقع: "أجسد شخصية مجدي، وهو أبن أحد الشخصيات الهامة في الدولة، يقوده المزاج لأسرة وردة التي تسجدها الفنانة الجملية غادة عبد الرازق، عن طريق أثنين من أصدقائه الذين يجسدهما أحمد صيام ومحمد عبد الحافظ، ويدخل مجدي مع وردة في علاقة بلا هوية في البداية إلى يختفى أخواتها، فأحدهما يقتل والأخر يدخل السجن ويصبح هو السند لها، وأعتقد أني سأجسد الدور الذي جسده الفنان إبراهيم يسري في الفيلم السينمائي".

ألتف حول "تورته" الحفل المخرج محمد النقلي والكاتب مصطفى محرم والمنتج محمود شمس ورئيس قطاع الإنتاج راوية بياض والفنان صلاح السعدني وغادة عبد الرازق وأحمد فلوكس ولوسي وحجاج عبد العظيم محمد عبد الحافظ ومحمد عبد الجواد وعدد من الوجوه الجديد منهم نهى صالح وشريف وآلاء، وأستعد الجميع لتقطيع "التورته".

لكن تفاجأ الجميع باختفاء النجم صلاح السعدني فقال المخرج أنه يعدل "العمه" لآنها وقعت منه، وأنتظر الجميع كثيراً حتى ظهر السعدني بدون "العمة" والعباءة وأكتفى بالجلباب متجهاً إلى سيارته وأتخذ طريقه للخروج، ولا يعلم أحد ما حدث، ولم يتم تقطيع "التورته".

وفسر البعض موقف السعدني لأنه لم يجد اسمه على "تورته" الاحتفال، على الرغم من كتابة اسماء المخرج والمؤلف واسم المسلسل واسم شركة الإنتاج، مما دفعه لعدم البقاء والمشاركة في تقطيعها.


شاهد لقاءات FilFan.com مع نجوم مسلسل "الباطنية"


comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"