FilFan.com يشارك في الاحتفال بـ"أعز أصحاب"

FilFan.com يشارك في الاحتفال بـ"أعز أصحاب"

| في تقارير، تاريخ النشر: الثلاثاء ، 13 يناير 2009 - 17:46
سومة سومة
تغطية: محمد عاشور
كتب: محمد صالح
تصوير: محمد ممدوح

احتفلت أسرة فيلم "أعز أصحاب" بانتهاء تصوير مشاهد الفيلم، والإعلان عن تحديد موعد عرضه في إجازة نصف العام، وحرص موقع FilFan.com على التواجد بمقر الشركة العربية لتغطية الاحتفال، وكانت هذه لقاءات سريعة لنجوم ونجمات الفيلم، تحدثوا فيها عن فكرة الفيلم التي نالت إعجابهم جميعا بمجرد عرضها عليهم.

في البداية قال الممثل أشرف رياض في تصريح خاص لموقع FilFan.com: "الفيلم يدور حول مجموعة أصدقاء الدراسة يتقابلون للمرة الأولى بعد انقطاع عشر سنوات في خطبة صديقتهم، وأجسد في الفيلم دور خطيب هذه الفتاة، وتحدث بعض المشكلات في علاقة هؤلاء الأصدقاء بعد هذا الغياب، ودوري في الفيلم رجل أعمال لديه العديد من المشروعات الناجحة، ولكنه يعاني من الوحدة، فأحاول تعويض هذا النقص من خلال علاقتي بأصدقاء خطيبتي".

أضاف أشرف: "تم تصوير الفيلم في خمسة أسابيع فقط ما بين القاهرة والعين السخنة، ويعتبر رابع تجربة لي بعد أفلام: "من نظرة عين" و"أحلام عمرنا" و"آخر الدنيا"، واستفدت كثيرا في هذا الفيلم من التعامل مع المخرج أحمد سمير فرج، وأتمنى أن يلمس الجمهور تغييرا في شخصيتي كممثل وفي أدائي في هذا الفيلم".

وقالت الممثلة لانا سعيد في تصريح خاص لموقع FilFan.com: "أجسد في الفيلم دور فتاه تدعى إنجي، من طبقة أرستقراطية، وتربطها علاقة صداقة بدينا التي تلعب دورها الفنانة "سومة"، وهي فتاة لديها مشاكل نفسيه تعاني منها منذ وفاة والدتها، وواجهت صعوبة تغلبت عليها في التحضير للفيلم، حيث أن الدور لفتاة صوتها عالي، وأنا هادية ولا أتحدث كثيرا".

وأضافت: "الفيلم يدور حول مدى علاقة الصداقة بين الأصدقاء، وهي العلاقة التي يحكمها مدة العلاقة نفسها في الماضي، ومن الممكن أن يتغاضى الصديق عن عيوب صديقه الذي يرتبط به بعلاقة من سنوات كثير، وهو ما يستحيل حدوثه مع صديق جديد، والفيلم يلقي الضوء على علاقة الصديق وصديقه".

أما المخرج أحمد سمير فقال: فيلم "أعز أصحاب" فيلم عزيز علي كثيرا لأنه يلمس موضوعا يعد من أهم المشكلات حاليا، وهي غياب الصداقة الحقيقية وقلتها لانشغال الكل بحياته وعمله".

"نجحت" في عمل حالة من الحب والألفة بين أبطال الفيلم، وهو شيء مهم جدا بالنسبة للعمل، والفيلم يصنف كفيلم تجاري، ونحن استغلينا فكرة الصداقة في الفيلم في خلق جو من الضحك والمرح، وهذا يعود لواقعية الحوار، وأي شخص سيشاهد الفيلم سيرى نفسه واحدا من الثماني أبطال".

ومن جانبها قالت الفنانة سومة: "المخرج أحمد سمير عرض علي السيناريو وطلب مني قراءته ورشحني لأحد الأدوار، وبمجرد قراءة السيناريو وافقت على الفور، لإن الفيلم يتحدث عن الصداقة التي يفتقدها الكثيرون حاليا".

وأكملت: "قبل الفيلم بشهر ونصف الشهر دخلنا في بروفات مكثفة، حتى نتمكن من "مسك" الشخصية، خاصة أنها التجربة التمثيلية الأولى لي، وساعدني المخرج كثيرا في تخطي هذه المرحلة، والحمد لله قمت بالدور بشكل جيد أتمنى أن ينال رضا الجمهور".

وقال محمد ناير مؤلف الفيلم: "أعز أصحاب" ظهرت فكرته من علاقتي بأصدقاء الدراسة، وكنا لم نلتق منذ فترة طويلة، وحدث أن التقينا بعد سبع سنوات، ووجدت أن الصداقة التي تربطنا مازالت موجودة، وأنني من الممكن أن أفعل أي شيء لهؤلاء الأصدقاء، وتأثرت بالأمر كثيرا وفكرت في معالجته سينمائيا".

وتابع: "وعندما قرأ المنتج أحمد سمير علوي السيناريو الذي كتبته، اتصل بي ليتعاقد معي على إنتاجه، وتم التعاقد على الفور".

عبرت الفنانة الشابة مروة عبد المنعم عن سعادتها بدورها في الفيلم وقالت: "دوري في الفيلم يعتبر جديدا علي لأنه دور لزوجة وأم ولم أجسد مثله من قبل، والزواج جاء بعد قصة حب كبيرة، ولكن بعد الزواج يحدث ما يسمى بـ"الخرس" الزوجي، وتحاول الزوجة أن تحسن من هذه العلاقة ولكنها تكتشف خيانة زوجها لها".

قالت الفنانة شيرين الطحان: "أجسد بالفيلم شخصية "إيمان" التي تنظم الخطوبة والفرج للفتاه إنجي، وهي شخصية بسيطة تهتم بعملها، ولكنها توجه نصحا دائما لكل من تقابله وترى أنه لابد أن تصصح للآخرين أخطاءهم، ولكن في حدود عملها".

قال النجم الشاب أحمد السعدني: "الفيلم اجتماعي رومانسي كوميدي وبه الكثير من المشاعر، وأجسد فيه دور حساس للغاية، لمهندس ديكور يحب فتاة منذ صغره ويتزوجها، ثم يشعر بعد ذلك بأن الحياة انتهت عند هذا الحد، وأنها أصبحت روتينية للغاية، حتى يتسلم دعوة لخطوبة إحدى صديقاته، فيتذكر أيام الشباب والدراسة ومرحلة ماقبل الزواج".

وأضاف السعدني: "الفيلم به جانب كوميدي، ليست كوميديا "إفيهات" ولكنها كوميديا "موقف"، وهناك مشهد من أصعب مشاهد الفيلم تنفيذا ينتهي فجأة بجانب كوميدي".

وفي النهاية قال الفنان الشاب أحمد فلوكس: "الفيلم يتحدث عن أحلى أيام الشباب وهي أيام المدرسة، حيث لم تكن هناك أي مصالح وكانت علاقة الصداقة علاقة قوية ولا تحكمها أي شيء آخر، والبروفات الكثيرة جعلتنا نؤدي المشاهد الصعبة بشكل جيد".

comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"