سيناريو "يوم ما اتقابلنا" وأداء لبلبة محط إعجاب الجميع

سيناريو "يوم ما اتقابلنا" وأداء لبلبة محط إعجاب الجميع

مهرجان القاهرة السينمائي (32)
| في تقارير، تاريخ النشر: الأحد ، 30 نوفمبر 2008 - 9:38
النجمة لبلبة في المؤتمر الصحفي النجمة لبلبة في المؤتمر الصحفي
تغطية وتصوير: محمد ممدوح ومحمد الطيب

"الأفلام التي تتمتع بأحداث اليوم الواحد لم أتعمد أن اشارك بها ولكن الظروف هي التي أتاحت ذلك، ولم اهتم بمظهري أو ملبسي ولكني اهتم بالأداء وكيف سيظهر للجمهور"، كان هذا جزء من الكلمات التي فتحت بها الفنانة الكبيرة لبلبة الندوة الخاصة بفيلمها "يوم ما اتقابلنا" الذي شارك في مهرجان القاهرة السينمائي الـ32.

وتابعت النجمة الكبيرة قائلة: "لقد أحببت كثيراً الدور واجتهد فيه وتعبت كثيراً أنا وفريق العمل أثناء تنفيذه، لأن التصوير كانت جميع مشاهده خارجية، وكل ما اتمناه ان تكونوا راضين عن الفيلم وعن دوري واشكركم على الحضور".

بعدها أشارت إلى أنها لاحظت التشابه بين فيلمها الجديد وفيلم "ليلة ساخنة" الذي قدمته عام 1996 مع الفنان نور الشريف والمخرج عاطف الطيب، حيث تدور أحداثهما في يوم واحد.

حضر الندوة عدد ضئيل من أبطال الفيلم تقدمتهم الفنانة لبلبة وغادة إبراهيم وسيف عبد الرحمن والوجه الجديدة صلاح عبد العزيز ومصطفى عباس والمخرج إسماعيل مراد والكاتبة زينب عزيز ومدير التصوير د.رمسيس مرزوق والملحن إسلام صبري الذي لحن الموسيقي التصويرية للفيلم، في حين تغيب الأبطال محمود حميده ومحمد نجاتي وأحمد عزمي وسلوى عثمان.

وعلى النقيض حضر العديد من ضيوف الوسط الفني لتهنئة أبطال العمل على الفيلم وعلى رأسهم الفنانة إلهام شاهين والمخرج محمد خان والمخرج محمد أبو سيف والمخرج علي إدريس.

أشاد الجمهور وخاصة النساء اللاتي لمّحت الفنانة لبلبة إلى كثرتهن، بمستوى الفيلم الإنساني الذي مس قلوبهن، وفي سؤال للسيناريست زينب عزيز عن علاقة سيناريو الفيلم بالنص الذي كتبته تغريد العصفوري، أجابت زينب بأنها كتبت السيناريو مع تغريد، حيث كانتا زميلتان في معهد السينما، وأعجبتها بشدة حالة التركيز على الوحدة.

أكدت الفنانة غادة إبراهيم أنها تحمست بشدة للدورها فى الفيلم قائلة: "عندما التقاني إسماعيل بعد موافقتي على المشاركة في الفيلم قال لي لازم تتخني شوية وبالفعل نفذت ما طلب رغم أنني وقتها كنت خاضعة لرجيم قاسي"، في حين مدير التصوير رمسيس مروزق أشار إلى أن هناك أربع ساعات تصوير اختفت من الأحداث للحفاظ على ايقاع الفيلم.

ودارت الندوة التي احتوت على انتقاد وإعجاب ونقاش واستفزاز للمخرج، ولكن كانت اجاباته على الانتقادات مقنعة بشكل كبيرة، وكذلك اعجاب الممثلين بالفيلم كان مؤثرا بشكل أكبر وخاصة الفنانة لبلبة عندما قالت: "أشعر بالمرأة جداً عندما تكون في ظروف زينب التي جسد شخصيتها"، ففي مشهد لها بالأحداث تقول: "أنا خايفة إن ولادى يعملوا كدة.. ملعون أبو البطن اللي تجيب ولاد زي دوول".

وانتهت الندوة والتف الصحفيين والمصورين والقنوات الفضائية حول الفنانة القديرة لبلبة للتسجيل والتحاور معها لمدة طويلة أجبرت إدارة سينما جونيوز بفندق "جراند حياة" على إطفاء الاضاءة عن صالة العرض لاجبارهم على الخروج.

وقال المخرج إسماعيل مراد في تصريح خاص لموقع FilFan.com: "أعتبر عرض الفيلم في المسابقة الرسمية جائزة لي وتقدير كبير، فالفيلم ينافس مجموعة أفلام من 17 دولة، كما نال الفيلم إعجاب الجمهور بمختلف فئاته، حتى الانتقادات كانت قليلة".

ونفى مراد وجود أي خلافات مع الممثل محمد نجاتي وصرح أن "يوم ما اتقبلنا" و"صياد اليمام" سيعرضان في دور السينما بعد عيد الأضحى.

كما أبدى المخرج محمد أبوسيف اعجابه بالفيلم قائلا: "أعجبني كثيرا السيناريو، فأعتقد أنه من السيناريوهات القليلة التي نتمنى أن تقع بين أيدينا مثله، فهذا أعلى عنصر في الفيلم، وبلاشك أن الممثلين أجادوا في الفيلم، ولكني شعرت بأن هذا الفيلم تم الاستعجال في تنفيذه كما لم يكن على نفس جودة وعمق السيناريو".

وعن رأيه في أحداث الفيلم التي تدور في يوم واحد وكل التصوير خارجي قال: "هذا النوع من الأفلام يصعب على المخرج عمله، فعندما نضغط أحداث يوم كامل في ساعة ونصف فهذه مسألة قاتلة".

أما عن مسلسل "الهاربة" قال أبوسيف: "يعد هذا المسلسل تجربة مثيرة بالنسبة لي، لأنه نوعية مختلفة عن باقي المسلسلات، كما طبقت فيه "الفورم" الجديد بعيدا عن الصالونات التي تعودنا عليها في المسلسلات وتيقنت بعد هذه التجربة أنه لابد ان نجدد شكل الشاشة".

وعن جديده قل المخرج الكبير: "سأبدأ تصوير فيلم "هز وسط البلد" بعد العيد، لا أستطيع أن أقول عنه أي شئ فهو فيلم جميل وصعب جدا، تقوم ببطولة عبير صبري ومجموعة من الوجوه الجديدة ومن تأليفي وإخراجي".

وعن رأيه في أفلام المهرجان قال: "أقضي أسعد أيام حياتي في المهرجانات سواءً في مصر أو خارجها، وأشعر بأني في حالة من الانتشاء من كم الأفلام الجيدة ولقاءاتي مع الزملاء في عالم السينما، لذلك أعتقد أنه مهرجان ناجح".

صرح بطل الفيلم سيف عبدالرحمن لموقع FilFan.com قائلا: " رشحني للفيلم صديقي المخرج إسماعيل مراد وعندما قرأت سيناريو زينب عزيز أغرمت به، فدوري في الفيلم أب رومانسي فنحن محرومين من هذا الدور وسط أفلام العنف، ودوري كله مع صديقتي وجبيبتي لبلبة".

وأضاف قائلا: "انا سعيد جدا بأن الفيلم هو الوحيد المصري المشارك في المسابقة الرسمية وأتمنى حصوله على جائزة ليحقق آمالنا وآمال المصريين، وأتوقع حصول لبلبة أو إنعام سالوسة جائزة "أحسن ممثلة".

وعن رأيه في المهرجان قال: "المهرجان "هايل"، حيث تم تكريم المخرج الراحل يوسف شاهين، وأرى أن ضيف الشرف الفيلم الأسباني أحسن من الفيلم الأمريكي، ولولا المهرجان ما كنا سنشاهد هذه الأفلام، كما ضم المهرجان الفيلم الإسلامي والأفريقي، كما جمع مجموعة من الممثلين العالميين لن يجتمعوا إلا في مهرجان القاهرة".

عبر مدير التصوير د. رمسيس مرزوق عن سعادته بالفيلم قائلا: "شعوري لا يقارن بأي سعادة، فهذه لحظة التقاء المبدع بالجمهور، وخاصة أن هذا الجمهور ليس الجمهور العادي ولكنه جمهور مهرجانات فهو جمهور مثقف وفاهم ، واستقباله للعمل أرضانا".

وعن تجربته في الفيلم قال: "التصوير في الفيلم كان بسيطا جدا، فحاولت الفصل بين الأسرة المصرية المترابطة وما بين أسرة "أم نصيف" التي تقوم بدورها إنعام سالوسة، التي فقدت أولادها بعد هجرتهم، فالتصوير والإضاءة مختلفين بين الاثنين".

وعن الصعوبات التي واجهته في التصوير الخارجي قال: "التصوير الخارجي صعب لأني كنت محدود بديكور معين".

صرحت الممثلة غادة إبراهيم لموقع FilFan.com قائلة: "من حسن حظي أن يعرض لي فيلم في المهرجان ويشارك في المسابقة الرسمية، وخاصة بعد توقفي لمدة ثلاث سنوات"، وأضافت: "هذه أول مرة أشاهد فيها الفيلم ، وأقوم بدور "سميحة" وهي سيدة حامل في شهرها الخامس وزوجة لشقيق "أبلة زينب" التي تقوم بدورها لبلبة وهي زوجة شقيقي الذي يقوم بدوره سيف عبد الرحمن، وزوجي مسافر وكل ما يربطني به هو شرائط الكاسيت التي يرسلها لي".

وتابعت غادة قائلة: "احكتسبت خبرة ونضج من أعمالي السابقة على مر السنين، فأنا لست بأكاديمية ، ولكن في هذا الفيلم عناصر العمل كلها كانت رائعة فتعاونت مع مدير التصوير رمسيس مرزوق والمخرج إسماعيل مراد وأيضا الفنيين، كما أن كل الممثلين أصحاب في الحياة الواقعية، لتشعر أن حبنا لبعض واضح على الشاشة"، وأكملت: "أتوقع لـ"نونيا" أن تحصل على جائزة أحسن ممثلة فأدائها في الفيلم كان جميلا جدا".

وعن مسلسلاتها في رمضان الماضي قالت: "عام 2008 كان جميل جدا بالنسبة لي، فقمت بتمثيل 4 مسلسلات وهم: "أسمهان" وكان دوري "ماري منصور" وأثرت في الجمهور، "عرب لندن" وقمت بشخصية "نجوى"، "طيارة ورق" مع ميرفت أمين ، و"ناصر" ، كما قمت بمسلسل إذاعي "الهارب" مع أحمد السقا ومنى زكي، إلى جانب تصويري لهذا الفيلم".

وعن متابعتها للمهرجانات الدولية قالت: "قبل مهرجان القاهرة كنت في مهرجان دمشق وقبله في مهرجان أبوظبي، فمعظم الأفلام المعروضة هنا كانت في مهرجانات أخرى".

وعن جديدها قالت: "سأقوم بتصوير مسلسل لرمضان المقبل من إنتاج سوري مصري مشترك، وسأقوم بدور جديد تماما فسيكون دوري باللهجة البدوية السورية وهي صعبة جدا، كما سيكون التصوير في الأردن، وفيلم "مطلقات صغيرات" مع المؤلف أحمد البيه والمخرجة منال الصيفي وبطولة مصطفى قمر وسمية الخشاب وباسم ياخور وإدوارد".

أما المخرج علي إدريس فعبر عن رأيه في الفيلم قائلا: "أرى أن الفيلم به حالة من الشجن رائعة وحالة للممثلين أيضا، كما نحتاج لكثير من نوعية هذه الأفلام التي تنمي المشاعر والترابط الأسري والعلاقات بين الجيران والأصحاب، كما أن العنف أصبح زائدا في الشارع ، فالسينما عليها أن تساعد في تقلل منه".

أما عن اختيار الفيلم لمشاركته في المسابقة قال: "لجنة التحكيم تخضع لميول وذوق، ولا يمكن أن يعجب كل الناس نفس الشئ، ومشاركة أي فيلم مصري في المهرجان شرف لنا كلنا سواء بحصوله على جائزة أو لا".

وأضاف قائلا عن رأيه في باقي الأفلام المشاركة: "لم أرَ أي فيلم وذلك لانشغالي بفيلم جديد انهيه في هذه الأيام، أما فيلم "الدادة دودي" فهو جاهز للعرض في العيد، حيث تقوم ياسمين بدور "دادة" لستة أطفال وأتمنى أن يعجب الجمهور".

كما أعربت المؤلفة زينب عزيز عن دهشتها بعرض الفيلم في المهرجان قائلة: "تفاجأت عندما علمت بمشاركة الفيلم، وأيضا أنه الفيلم الوحيد المصري المشارك في المسابقة، كما تعد هذه ثاني مشاركة لي في مسابقة رسمية، فهذ تجربة مفرحة ومرعبة ولكنها جعلتني أطمع في المشاركة للمرة الثالثة".

وعن رد فعل الحمهوربإعجابهم بالسيناريو قالت: "الحمدلله فأنا سعيدة برد فعل الجمهور ولكن حب الجمهور لا يعبر عن شروط المسابقة فهم أحبونا لأنهم وجدوا ما يشبههم، فانطباعات اللجنة مختلفة تماما عن ذلك"، وأضافت: "للأسف لم أتابع باقي أفلام المهرجان نظرا لظروفي الخاصة، ولكني حضرت حفل الافتتاح وكان منظم إلى حد كبير ومشرف ، ونجوم هذا العام لهم حجم ومعروفين".

وعن وجود بعض الممثلين الغير مؤثرين في الفيلم مثل ميرنا المهندس وراندا البحيري قالت زينب: "راندا البحيري "حدوتة" فهي جزء من شخصية البطل وهو نجم سينما مشهور ويعجب به الكثير ويقيموا علاقات معه".

وبالنسبة لجديدها قالت: "بعد العيد سأبدأ فيلم جديد مع المخرج علي إدريس ولكني أتكتم عن التفاصيل حتى بدء مرحلة التنفيذ".

comments powered by Disqus

2004-2015 © FilFan.com يتم تطويره وإدارته بواسطة

clicking on ".search-btn" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close, .confirm" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".social-btn" adds class "open" on "#social-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#social-overlay"